تقنية وتكنولوجيا

أحدث إصدارات أبل التكنولوجية لعام 2022

بعد طول انتظار.. أحدث إصدارات أبل التكنولوجية لعام 2022

انتظر العالم بفارغ الصبر أحدث إصدارات أبل التي أعلنت أنها ستفاجئ العالم بها خلال مؤتمرها الأول لعام 2022

أبل أطلقت اسم “بييك بيرفورمانس” (Peek Performance) على حدثها الذي توعدت فيه بإعلان أحدث إصدارات أبل الجديدة، والاسم يعني حرفياً “نظرة خاطفة على الأداء”

أحدث إصدارات أبل.. تسريبات سبقت المؤتمر

العديد من التسريبات سبفت الإعلان الرسمي خلال المؤتمر ومنها ما أصاب ومنها ما أخطأ، حيث توقع العديد من الناس ومنهم الخبراء التقنيين والتكنولوجيين أن تكشف أبل عن هاتفها آيفون الأحدث والذي يتميز بسعره المنخفض

كما انتشرت عدة تكهنات تفيد بأن أبل ستعلن عن آيباد جديد أيضاً وعن تحديث جديد لنظام تشغيلها الرسمي آي أو إس

إلا أن التأملات بغالبيتها ركزت على الآيفون الأول لعام 2022 وميزاته ومواصفاته المستحدثة، لا سيما أن الآيفون وقبل الإعلان الرسمي عنه بدأ الملايين بانتظاره، فهو رخيص الثمن مقارنة بأجهزة أبل السابقة، ويتوفر فيه ميزات وخصائص مذهلة

اليوم الموعود.. أحدث إصدارات أبل

أخيراً انطلق المؤتمر الأول لعام 2022 وأعلنت أحدث إصدارات أبل للعام الجديد، وأعلنت أولى المنتجات بشكل رسمي وما كان متوقعاً قد حدث فعلاً

أول آيفون في عام 2022

رسمياً أعلنت أبل عن أحدث آيفون لها وهو الأول لهذا العام 2022، والآيفون الجديد يحمل اسم “آيفون إس إيه” (iPhone SE) ويحتوي على رقاقة خاصة وهي رقاقة “إيه 15 بيونك” (A15 Bionic)

آيفون إس إيه الجديد دخل بقوة إلى الساحة الرقمية، حيث أعلنت أبل أن الجهاز يمتلك أقوى المعالجات لدى شركة أبل، في حين أنه مقاوم للصدمات وللماء وللخدوش ويتوفر بثلاثة ألوان، في حين أن شاشة الجهاز بحجم 4. 7 بوصة وهي قوية ومتينة للغاية

الجهاز يحتوي بالطبع على بصمة “تاتش آي دي” (TouchID)، كما أن آيفون الجديد يدعم شبكة الجيل الخامس الجديدة، في حين أن الكاميرا تحقق دقة جيدة تصل إلى 12 ميغا بيكسل

أما سعر آيفون 2022 الجديد فأعلنت الشركة رسمياً أنه سيباع بسعر 429 دولار وسيبدأ عرضه في المحال الرسمية للشركة ويكون متاحاً للناس ابتداء من يوم 18 آذار مارس الجاري

آيباد آير من أحدث إصدارات أبل أيضاً

لم تكتف أبل بالإعلان عن جهاز آيفون الجديد، بل كشفت الستار عن جهاز “آيباد آير” (iPad Air) الجديد مع رقاقة “إم1” (M1)، ويتمتع الجهاز بمواصفات مميزة للغاية أبرزها المعالج الذي تم تطويره عن معالج الإصدار السابق ليتوافق مع الرسوم ويتيح السرعة العالية في الأداء والاحترافية في مجال الرسوميات، إضافة إلى الكاميرا الأمامية التي تصل دقتها إلى 12 ميغا بيكسل

جهاز آيباد آير الجديد يدعم الجيل الثاني من قلم أبل المشهور، كما يدعم لوحة مفاتيح سمارت إضافة إلى لوحة المفاتيح ماجيك (Smart Keyboard)، (Magic Keyboard)، في حين أن ذاكرة تخزين الجهاز تتراوح بين 64 و 256 غيغا بايت، وسعر الجهاز سيبدأ من قرابة 600 دولار

رقاقة إم1 ألترا

لم ينته المؤتمر بعد، فأحدث إصدارات أبل لم تنته بعد، وما زال في جعبة الشركة المزيد، لتعلن عن رقاقة “إم1 ألترا” (M1 Ultra) الجديدة والمخصصة لحواسيب ماك (Mac)

الرقاقة إم 1 هي شريحتين من معالج “إم1 ماكس” (M1 Max) ولها العديد من الميزات الفعالة، حيث أن ذاكرة وصولها العشوائية تصل إلى قرابة 128 غيغا بايت، وهي أسرع من الرقاقة السابعة التي كانت تعتبر أساساً أسرع الشرائح الحاسوبية

أفضل المواقع التي تساعدك على إنشاء سيرة ذاتية احترافية

حاسوب ماك ستوديو

أبل كشفت خلال المؤتمر عن حاسوب ماك ستوديو (Mac Studio) التي يحتوي أقوى المعالجات من نوع إم 1 ألترا، وهو أقوى وأسرع من أسرع أجهزة العالم ماك برو

شاشة ستوديو ديسبلاي

تعتبر شاشة ستوديو ديسبلاي (Studio Display) شاشة خاصة بالمحترفين، وهي تتميز بدقتها العالية التي تصل إلى 5 كيه 5K، وتحتوي على أكثر من 14.5 مليون بيكسل، أما معالج الشاشة فهو من نوع “إيه 13” (A13)، والكاميرا الأمامية تصل دقتها إلى 12 ميغا بيكسل أيضاً، كما تدعم الشاشة تقنية تصوير جديدة ومتميزة وتعتبر منافسة في مجالات معينة وهي تصوير سنتر ستيغ (Center Stage)، أما أسعار الأجهزة فيبدأ سعر حاسوب ماك الجديد من 2000 دولار، أما شاشة ستوديو ديسبلاي فيبدأ سعرها من 1600 دولار

في حين وضحت أبل أن هذه الأسعار مناسة تماماً لقدرات الأجهزة، فعلى حد تعبير الشركة، فإنه لا يوجد في العالم بأكمله جهازاً يقدم أداء يصل إلى نصف أدلء هذه الأجهزة، لذلك فإن هذه الأسعار مناسبة ومن المتوقع أن تلقى ردود أفعال إيجابية بسبب قوة الأجهزة وأدائها الفعال

إلا أن أبل لم تعلن رسمياً عن موعد إطلاق هذه الأجهزة في السوق بشكل فعلي لتكون متاحة للبيع، ليتوقع عدد من خبراء التقنية والتكنولوجيا أن تطرح هذه الأجهزة وفقاً للطلب، في حين سيكون هناك أجهزة محدودة العدد في متاجر الشركة

خاتمة

بدأت أبل رسمياً عامها الجديد بقوة، وعلى الرغم مما رافق إصدارات وتحديثات أبل السايقة من مشاكل، وليس آخرها فضيحة تجسس أبل على المحادثات التي تجري على برامجها، إلا أنه من الواضح أن الشركة حددت أهدافها وانطلاقتها بقوة دليل على تثبيت مكانتها أكثر في أوائل الشركات الرقمية والتكنولوجية في العالم

Ad
اعلانات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إعلان
زر الذهاب إلى الأعلى