حمل و ولادة

أسباب عدم انتظام الدورة الشهرية؟ وهل يؤثر على الحمل؟

أسباب عدم انتظام الدورة الشهرية

عدم انتظام الدورة الشهرية مشكلة تعاني منها بعض النساء، من المعلوم أن المرأة تحيض من سن 12-13 حتى سن 40 – 48 عاما، تبدأ الدورة الشهرية الغير منتظمة عندما تتغير المدة بين موعد الدورة الشهرية والأخرى، أو عندما يحدث فقدان دم بشكل أكثر أو أقل من المعتاد، وكذلك عندما تختلف مدة الحيض سواء بطول أو قصر المدة عن سابقتها من الشهور الأخرى. وسنتعرف اليوم على أسباب حدوث عدم انتظام الدورة الشهرية عند النساء، وأهم الأعراض وطرق العلاج.

أسباب عدم انتظام الدورة الشهرية

أسباب عدم انتظام الدورة الشهرية

قلة الطمث (ندرة الحيض) ؛ إنه الاسم الذي يطلق على الفترة بين فترتين أطول من 35 يومًا. تعدد الطمث (الحيض المتكرر) ؛ تسمى الفترة بين فترتين أقل من 21 يومًا. فرط الطمث، دورات الحيض أكثر من الطبيعي ومتخثرة.
انقطاع الطمث (غياب الطمث) وهي مقسمة إلى انقطاع الطمث الأولي والثانوي. انقطاع الحيض الأولي هو تأخر الدورة الشهرية حتى عمر 15 عامًا. انقطاع الطمث الثانوي هو توقف الدورة الشهرية لأكثر من 6 أشهر لدى المرأة التي كانت لها دورة شهرية من قبل.

ما الذي يسبب عدم انتظام الدورة الشهرية؟

أسباب قلة الطمث (ندرة الدورة الشهرية):
  • النساء اللواتي يستعملن وسائل تنظيم الأسرة الهرمونية قد يصبح لديهن فترات حيض غير متكررة حتى 3-6 شهور من البداية. في بعض السيدات، يمكن أن ينقطع الحيض لديهم تمامًا.
  • يمكن ملاحظة ذلك عند الشابات اللائي يمارسن تمارين رياضية شاقة.
  • يمكن رؤية غياب الطمث عند السيدات اللائي دخلن من فورهن في سن البلوغ، أو من هم على أعتاب سن اليأس، نتيجة التقلبات في مستويات الهرمون.
  • النساء اللواتي تعانين من اضطرابات الأكل سواء فقدان الرغبة في تناول الطعام أو الشره المرضي، من المحتمل إصابتهم بهذه الحالة.
  • السيدات المصابات بأمراض خاصة بعدم انتظام الهرمونات مثال السكري أو مشاكل الغدة الدرقية ربما يكون لديهن دورة شهرية غير منتظمة.
أسباب تعدد الطمث (الحيض المتكرر):
  • الإجهاد يمكن أن يضر بالتوازن الهرموني لديهن. يمكن أن يتسبب اختلال التوازن الهرموني أيضًا إلى الحيض المتكرر.
  • يمكن أن تؤدي العدوى والأمراض المنقولة من خلال الاتصال الجنسي أيضًا لغزارة الطمث. بالإضافة إلى عدم انتظام الدورة الشهرية. قد ينتج أيضًا أعراض أخرى مزعجة مثال الإفرازات الكريهة الرائحة، والحكة، والألم عند التبول.
  • داء يسمى بطانة الرحم، وهي مشكلة تتميز بتواجد الأنسجة التي من المفترض أن تكون عادة داخل بطانة الرحم أو بالقرب من المبايض وقناتي فالوب. تشكو حالات الانتباذ البطاني الرحمي من وجود دورة مؤلمة وغزيرة. قد ينزفن بين فترات الحيض.
  • يعني انقطاع الحيض نهاية الدورة الشهرية عند المرأة. بالرغم من أنها تختلف من سيدة إلى أخرى، غير أنها تظهر أحيانا في أواخر الأربعينيات. يمكن أن تسبب التغيرات في نسبة الهرمونات داخل الجسم إلى حدوث ذلك.
  • من بين أسباب عدم انتظام الطمث، زيادة إفراز الغدة النخامية، والنظام الغذائي السيئ، والاضطرابات النفسية.
أسباب انقطاع الطمث الأولي:
  • مشاكل الغدة الدرقية
  • الأمراض التي ينتج عنها عدم تطور الأعضاء الأنثوية بصورة صحيحة (مثل متلازمة تيرنر)،
  • فشل المبيض المبكر،
  • بداية البلوغ
  • التغيرات في مستويات الهرمون،
  • يمكن احتسابه على أنه عدم قدرة النزيف على الخروج بسبب غشاء البكارة (غشاء البكارة) المغلق بالكامل.
أسباب انقطاع الطمث الثانوي:
  • حمل،
  • أمراض الغدة الدرقية
  • حالات الزيادة في نسبة هرمون البرولاكتين مثال الرضاعة الطبيعية،
  • الأدوية المضادة للاكتئاب،
  • فشل المبيض المبكر،
  • اضطرابات الأكل مثل فقدان الشهية والشره المرضي
  • أورام الدماغ،
  • الأمراض المزمنة،
  • داء تكيس المبايض (داء المبيض المتعدد الكيسات)

ما هي أعراض عدم انتظام الدورة الشهرية؟

أعراض غياب الطمث يمكنك الانتباه لها من خلال المدة بين فترتين بحيث لا تزيد عن 35 يومًا، ولا تقل عن 9 دورات في السنة، أو الحيض غير منتظم أو أخف من المعتاد.
قد تختلف أعراض تكرار الطمث تبعًا للسبب الأساسي. يمكن ملاحظة أعراض مثل الحمى والإفرازات المهبلية والحكة في الدورة الشهرية الذي تسبب العدوى. في حالة الانتباذ البطاني الرحمي، قد تنتج العديد من الأعراض مثال التشنجات، وألم الحيض (عسر الطمث)، الوجع أثناء الجماع، ونزيف الطمث المفرط، والألم داخل حركات الأمعاء في الأيام التي تسبق نزول الدورة الشهرية.
قبل انقطاع الطمث، قد يصاحبه مشاكل مثل الهبات الساخنة وجفاف المهبل. في حالة تعدد الحيض المصاحب للنظام الغذائي المضطرب، يمكن ملاحظة نزول الوزن السريع والمفرط عند المرضى.
تختلف أسباب انقطاع الطمث وفقا الظروف التي ينتج عنها توقف الطمث. على سبيل المثال، قد تشكو النساء المصابات بداء المبيض المتعدد الكيسات (PCOS) من توقف الطمث إلى جانب أعراض مختلفة مثال زيادة نمو الشعر ومقاومة الأنسولين والسمنة.

هل اضطراب الدورة الشهرية يعوق الحمل؟

يمكن أن تعاني المرأة من عدم انتظام الدورة الشهرية لأسباب كثيرة ومختلفة، لكن ليس كل اضطراب في الدورة الشهرية يعوق الحمل. ومع ذلك، فإن هناك بعض الأمراض التي ينتج عنها عدم انتظام للحيض وتتداخل مع الحمل. سيكون من الجيد للنساء اللواتي يعانين من اضطراب الدورة الشهرية التحدث إلى طبيب متخصص وعمل الفحوصات وتلقي الدواء المناسب للسبب الأساسي.

ما هي اضرار عدم انتظام الدورة الشهرية؟

يمكن أن يصاحب عدم انتظام الطمث نزيف شديد ويسبب فقر الدم. الأشخاص المصابون بفقر الدم، يعانون من وجهًا شاحبًا، ويتعبون بسرعة، وقد نلاحظ صعوبة في التركيز.
  • في النساء التي تعاني من عدم انتظام الدورة الشهرية بسبب متلازمة تكيس المبايض، قد تعاني من المتلازمات الأيضية مثل داء السكري.

اقرأ أيضا:

كيف يتم علاج عدم انتظام الدورة الشهرية؟

قد لا يكون اضطراب الطمث دائمًا مشكلة خطيرة تحتاج إلى العلاج. مبدأ العلاج الرئيسي هو العثور على الأسباب، وتنفيذ خطة العلاج وفقًا لتلك الأسباب. كثيرا ما تؤخذ حبوب منع الحمل كوسيلة علاج لعدم انتظام الدورة الشهرية. ومع هذا، قد نحتاج أيضًا إلى تطبيقات مثال الانتباذ البطاني الرحمي المتقدم، حيث لا يستطيع العلاج الطبي فقط بأن ينجح، وقد تتطلب جراحة. لذا، يجب على النساء اللائي يعانين من عدم انتظام الدورة الشهرية ضرورة التوجه الى أقرب مؤسسة صحية وعمل الفحوصات الخاصة بهم.

ما هو جيد لعدم انتظام الدورة الشهرية؟

يوجد بعض الوسائل السهلة حيث يمكنها أن تكون مفيدة في اضطراب الدورة الشهرية، مثل:

  • ممارسة اليوجا: وجدت بعض الدراسات أن اليوجا تعمل على استعادة مستويات الهرمونات المتسببة في عدم انتظام الطمث. إلى جانب أن اليوجا فعالة في تخفيف آلام الدورة الشهرية، وتهدئة الحالات النفسية مثل الاكتئاب وعدم الراحة أثناء الحيض.
  • المحافظة على وزن صحي: يمكن أن تتسبب زيادة الوزن أو نقصه في عدم انتظام الدورة الشهرية. لذا نلاحظ أن الوزن المثالي يقلل من المخاطر المتعلقة بالحيض، وبصحة الجسم بشكل عام.
  • التمرين: ممارسة الرياضة يساهم في الحفاظ على وزنك ويعمل على انتظام الدورة الشهرية. يمكن أن يقلل أيضًا من الألم أثناء الحيض.
  • تناول الفيتامينات: تناول الفيتامينات التي تحتاجينها يوميًا يمكن أن ينظم دورتك الشهرية. يمكن ملاحظة المشكلة خاصة في حالة نقص فيتامين (د). يمكن تعزيز فيتامين (د) في أجسامنا من خلال التعرض لأشعة الشمس، الفيتامين يوفره أيضا استهلاك الحليب ومنتجات الألبان والبقول.
  • شرب خل التفاح: لوحظ أن استهلاك 15 جرامًا من عصير التفاح كل يوم فعال في الحالات التي تعاني من متلازمة تكيس المبايض واضطراب الدورة الشهرية.
  • تناول الأناناس: يمكن أن يساهم في تخفيف المشكلة، بفضل بعض الإنزيمات التي يحتويها، يمكن أن يخفف الأعراض مثل الصداع والتشنجات السابقة للحيض.

للتذكير: يجب أن تتراوح المدة بين فترتين الحيض بين 21 و 35 يومًا. يُطلق على تقصير أو إطالة هذه الفترة أو التوقف غير الطبيعي للحيض عدم انتظام الدورة الشهرية، لذا يجب التوجه للعيادت المتخصصة لفحص الحالة، ووصف العلاج المناسب.

المراجع:-

https://www.nichd.nih.gov/health/topics/menstruation/conditioninfo/irregularities

https://www.webmd.com/women/tc/normal-menstrual-cycle-topic-overview#1

Ad
اعلانات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إعلان
زر الذهاب إلى الأعلى