صحة
أخر الأخبار

أعراض حساسية الصدر وطرق علاجها والوقاية منها

 

أعراض حساسية الصدر وطرق علاجها والوقاية منها

أعراض حساسية الصدر مزعجة لمن يعانون منها وتكثر في فصلي الشتاء والربيع و ترتبط ببعض المثيرات للتحسس ولكن يمكن السيطرة عليها والتعايش معها ولكن كيف؟ هذا ما سنورده في السطور القليلة القادمة.

حساسية الصدر

يتعامل الجهاز المناعي للجسم في مرضى حساسية الصدر مع مسببات الحساسية كما يتعامل مع الفيروسات والميكروبات، ونتيجة لذلك يبالغ في إفراز الهستامين  كأجسام مضادة والتي بدورها تؤدي إلى  الالتهاب والتورم و الرشح و كثرة العطس، ونتيجة لذلك  تتقلص عضلات المسالك الجهاز التنفسي و تحتقن و تغرق بالمخاط مسبباً ظهور أعراض حساسية الصدر.

ما هي أعراض حساسية الصدر لدى الكبار؟

تتباين الأعراض بين المرضى فقد يعاني البعض من مجموعة من الأعراض بينما لا يظهر سوى عرض واحد فقط لدي الاخرين كما ان الاعراض وشدتها تختلف عند نفس الشخص من نوبة إلى أخرى وتظهر الأعراض في الصورة التالية:

  •  الكحة وتعد هي العرض الكلاسيكي لحساسية الصدر وقد يكون مصحوباً ببلغم ويزداد عند النوم ليلاً او في الصباح المبكر مما يؤثر علي القدرة علي الراحة والنوم، ويعتمد الأطباء على شدته في تشخيص درجة الحساسية.
  • أزيز عند التنفس وهو صوت يشبه  الأزيز يظهر عند الشهيق والزفير ويبدأ بسيط ثم يرتفع تدريجياً وهو أشهر أعراض أزمة الربو ولكنه ليس عرضاً اساسياً في التشخيص.
  • صعوبة التنفس حيث يشعر المريض بعدم القدرة علي الحصول علي الكمية الكافية من الهواء عند التنفس  مما يضطره لزيادة سرعة التنفس ويؤدي ذلك لصعوبة الزفير وقد يسبق ذلك العرض ازمة الربو ويعتبر علامة  على عدم التحكم الكافي على الربو  وقد يصل الأمر  الاعاقة قدرة الشخص على ممارسة حياته الطبيعية يعاني من صعوبة التنفس عند الكلام او الاكل  او النوم ويحتاج ذلك لتركيز كبير لتنظيم عملية التنفس.
  • ضغط الصدر ويشعر المريض بحمل ثقيل يضغط على الصدر  يعيق التنفس العميق
  • أعراض أخرى تصاحب الأعراض الأساسية السابقة .مثلك تكرار عدوي الجهاز التنفسي و التعب وصعوبة التنفس عند ممارسة أي نشاط جسدي شاق كالرياضة  وسرعة رتم التنفس و كثرة المخاط  ومشاكل النوم نظراً لتقطع النوم كثيراً بسبب الكحة المزعجة.

أعراض نوبة حساسية الصدر

تحدث النوبة نتيجة تطور أعراض حساسية الصدر و انقباض مسالك الهواء بسبب تورمها وانسداد بالمخاط  فيقل كمية الهواء التي تصل الرئة فتبدأ النوبة تدريجياً بأعراض يمكن من خلالها مراقبة حساسية الصدر مثل:

أعراض مبكرة

تعتبر ناقوس إنذار لبداية النوبة لذا يجب التنبه لها لمنع تفاقم النوبة وبدأ خطة العلاج ومن هذه الأعراض: تكرار السعال  أثناء الليل، ضيق النفس، شدة الإرهاق  والسعال عند ممارسة التمارين الرياضية بالإضافة إلى  ظهور علامات الزكام واحتقان الأنف والصداع والتهاب الحلق و توتر النوم.

أعراض متأخرة

تظهر هذه الأعراض نتيجة تفاقم الأزمة وعدم التنبه الأعراض الأولية السابقة وعدم البدء في العلاج وتكون أعراض واضحة وشديدة وتحتاج لتدخل طبي فوري وتظهر في صورة:  شدة السعال الذي لا يستجيب لموسعات الشعب الهوائية  و الم وضيق الصدر وصعوبة التنفس و زيادة سرعة نبضات القلب، انخفاض الجلد  حول عظمة القص أو حول القفص الصدري مع التنفس، صعوبة المشي والكلام، ظهور اللون الأزرق او الرمادي على الشفتين أو أنامل الأصابع .

كيفية تمييز أعراض حساسية الصدر

تشترك حساسية الصدر في بعض الأعراض مع أمراض تنفسية أخرى لكنها تختلف في نمطها الذي تظهر به وأهم ما يميزها: يصاحبها أعراض نزلات البرد كالعطس والرشح والزكام و تزداد سوءاً مع الرياضة و الهواء البارد بالاضافة الى صعوبة التنفس عند الانفعال كالضحك والبكاء و تزداد شدتها في الصباح الباكر او بالليل.

ما أسباب حساسية الصدر؟

  • العوامل الوراثية والتاريخ المرضي للعائلة و للشخص نفسه.
  • استنشاق الغبار والدخان والعطور رديئة الصنع وحبوب اللقاح.
  •  العدوى  الجهاز التنفسي مثل الالتهاب الرئوي ونزلات البرد.
  • تقلبات الجو بين البرودة والجو الجاف.
  •  الاختلالات النفسية والتوتر والقلق.
  •  الإفراط في التمارين الرياضية والعمل لفترات طويلة بلا راحة.

عوامل تزيد خطر الإصابة بحساسية الصدر

  • تقدم السن.
  • التدخين أو ملازمة شخص مُدخن.
  • البيئة الملوثة بالغبار والتراب و ابخرة المواد الكيميائية كالمناطق الصناعية.
  •  نسبة إصابة الإناث أكبر من الذكور.
  • التاريخ المرضي للمريض أو للعائلة.

علاج حساسية الصدر

يخفف البعد عن مثيرات التحسس من حدة الأعراض ولكن لابد من الاستعانة بعلاجات دوائية لحل المشكلة مثل:

  • بخاخ رذاذ لاحتقان الانف.
  •  بخاخات محلول الملح.
  • بخاخات الستيرويد ومضادات الهستامين  للأنف .
  • مضادات الالتهاب.
  • جلسات استنشاق لفتح مجري التنفس.

وفي حالة عدم التحسن يجب مراجعة الطبيب.

نصائح للوقاية من أعراض حساسية الصدر

الأساس في الوقاية البعد عن مسببات الحساسية بالإضافة إلى بعض التعليمات التي تقلل من حدة الأعراض ومنها:

  • البعد عن الأماكن المليئة برحيق الزهور كالحدائق.
  • استخدام فلاتر الهواء.
  • تنظيف  الفرش والسجاد أسبوعياً من عث الفراش وهي كائنات ضئيلة تسكن الاقمشة والمفروشات وتثير الحساسية.
  • الحفاظ ع ترطيب الجو  باستخدام المكيف او مرطبات الهواء.

متى يجب الاتصال بالطبيب؟

يجب التوجه للطوارئ في حال ظهرت عليه الأعراض التالية:

  • معاناة شديدة في التنفس اثناء المشي او الكلام.
  • تقوس الجسم.
  • اضطراب التركيز والقدرة على التفاعل.
  • تكون جلسات الاستنشاق غير مجدية.
  • نقص قمة اندفاع الزفير حتى بعد تناول الأدوية لتصل إلى أقل من 70% عن المعتاد.
  • شعور بالنعاس.
  • سرعة التنفس وسرعة حركة فتحتي الأنف.
  • ملاحظة انخفاض مستوى الجلد في منطقة الصدر.
  • شحوب أو ازرقاق الوجه و الأطراف و  الاظافر.
  • تحرّك فتحتي الأنف بصورةٍ سريعة.
  • سرعة وقوة حركة الضلوع  أو عضلات البطن إلى الداخل والخارج.
  • امتلاء الصدر وصعوبة الزفير.

كان هذا سرد مبسط لأعراض حساسية الصدر والعلاج المبدئي لها وطرق الوقاية منها ومسبباتها ولكن هذا لا يغني عن استشارة الطبيب خاصة عند الحاجة.

مراجع

 

Ad
اعلانات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إعلان
زر الذهاب إلى الأعلى