مشاكل زيادة الوزن والتخسيس

أغذية تساعدك على حرق دهون البطن

إذا كنت تعمل على حرق دهون البطن سنعرّفك على مجموعة أغذية تساعدك على حرق دهون البطن بفاعلية، فالكثير من الناس يعانون من صعوبة حرق الدهون الحشوية والتخلص منها، على الرغم من خطورتها للصحّة العامة، وتشويهها لمظهر الجسم، ولكن قد لا يكون الأمر بكل تلك الصعوبة إذا عرفنا الأغذية التي يمكنها مكافحة هذا الثقل المزعج، وجعله من الماضي.

أغذية تساعدك على حرق دهون البطن

حرق دهون البطن
حرق دهون البطن

إذا استطعت إدماج الأغذية التالية ضمن حميتك الغذائية، يمكنك علاج مشكلة الكرش واستعادة لياقتك البدنية والتمتع بالجسد الممشوق الذي يتمنى كل إنسان أن يحصل عليه، وفوق ذلك ستخفّض من مخاطر الإصابة بالكثير من الأمراض الخطيرة ومن ضمنها أمراض القلب والأوعية الدموية، ومتلازمة الأيض، ومرض السكر من النوع الثاني.

البقوليات تساعدك على حرق دهون البطن

تعد البقوليات الغذاء الأفضل لمن يرغب في حرق دهون البطن فالأغذية الغنيّة بالألياف الذائبة يمكنها أن تكافح هذا النوع الخطير من الدهون، وكل عشرة جرامات من الألياف تضيفها إلى حميتك الغذائية يساعدك على فقدان 4% من الدهون الحشوية بدون أن تفعل أي شئ أخر.

وتعد البقوليات مثل الفاصوليا والفول والعدس والبازلاء أحد أهم الأغذية الغنية بالألياف الذائبة، وهي أغذية لذيذة المذاق ويمكن إدراجها ضمن حميتك الغذائية اليومية بدون عناء.

الزبادي اليوناني يساعد على حرق دهون البطن

من الأغذية الغنية بالفيتامينات والمغذّيات الأخرى، وهو فوق ذلك يتمتع بالطعم الرائع، ويمكنك تناوله كوجبة إفطار كاملة إذا ما أضفت إليه حفنة من التوت، كما يمكنك تناوله كوجبة خفيفة بين الوجبات الرئيسية، ويعد من أفضل الأغذية التي تستهدف دهون البطن وتساعدك على التخلص منها نهائيًا.

والزبادي اليوناني غنيًا بالبروتينات، والتي تعد من الأغذية الضرورية لتعزيز عملية الأيض وحرق الدهون، وبناء كتلة عضلية صحيّة، وهو يقلل من محيط الخصر ومصدر مذهل للبروبيوتك أو بكتريا الأمعاء الصحيّة، والتي تلعب هي الأخرى دورًا في حرق دهون البطن وتحسين صحّة الجهاز الهضمي.

المكسرات لتقليل محيط الخصر

أظهرت العديد من الدراسات أن الأشخاص الذين يتناولون المكسّرات بانتظام يقل لديهم محيط الخصر مقارنة بمن لا يتناولون تلك الأغذية بانتظام.

وتشير التقارير إلى أن الجوز بصفة خاصة يساعدك على حرق دهون البطن وذلك لأنّه يدعّم إنتاج الجسم لهرمون “أديبونيكتين” الذي يعزز من حرق الدهون الزائدة ويقلل من محيط الخصر، ولكن يجب الحرص على أن لا تزيد حصّتك اليومية من المكسّرات عن 30 جرام تقريبًا إذ أنها غنيّة بالدهون الصحيّة التي يمكنها أن تزيد من وزنك.

اقرأ أيضًا: نصائح لتنشيط الأيض

الجزر يعزز من عملية حرق دهون البطن

للجزر الكثير من الفوائد الصحيّة فهو لا يقضي فقط على دهون البطن ولكنه أيضًا يحمي صحّة العينين، وهو غني بالألياف والمعادن، ويحتوي على نسبة عالية من مركبات “الكارتينويد” التي تعطي للخضر والفاكهة الملونة ألوانها الزاهية، ، وهذه المركبات تعمل كمضادات أكسدة وتحارب دهون البطن، ويقترن استهلاكها المنتظم بانخفاض محيط الخصر، وتتوافر “الكاروتينود” أيضًا في الكالي والسبانخ واليقطين والطماطم والبطاطا الحلوة والبروكلي والكنتالوب والفلفل الأخضر.

الأغذية البحرية تساعد على فقد دهون البطن

تناول البروتينات العالية الجودة كما هو الحال في السالمون يمكنه أن يساعدك على فقد دهون البطن ويمكن تناول وجبات السالمون والأسماك البحرية ضمن وصفات تحتوي على الخضر، حيث يتم شويهما معًا في الفرن لأشهى طبق.

اقرأ أيضًا: عادات تسبب السمنة

البيض يساعدك على التخلص من الكرش

حرق دهون البطن
حرق دهون البطن

يعد البيض من الأغذية الصديقة للرجيم، وهو غني بفيتامين ب المعروف باسم “الكولين” وهو من المغذيات الضرورية لتكوين الغشاء الخلوي ولا يمكن للخلايا أن تنقسم وتتجدد بدونه، ويمكن بتناول بيضتين يوميًا أن تحصل على نصف احتياجاتك اليومية من هذا الفيتامين الهام، ولا يوجد أي غذاء أخر يحتوي على نسب أكبر من هذا الفيتامين سوى كبد الأبقار.

والبيض يشعرك بالشبع ويغني حميتك بالبروتينات العالية الجودة، ويرتبط نقص “الكولين” بتنشيط جين وراثي يعزز من تراكم الدهون الحشوية في منطقة البطن، بحسب ما أظهرت الدراسات العلمية.

الفاكهة الحمراء مثل الكرز والتوت تقوم على حرق دهون البطن

تشير الدراسات إلى أن بعض أنواع الفاكهة يمكنه أن يعزز من حرق دهون البطن بدرجة أكبر من غيره من الأنواع، وأفضل أنواع الفاكهة لتحقيق هذا الهدف هو الفاكهة الحمراء، ومن ضمنها الكرز والتوت والجريب فروت الأحمر والفراولة والتفاح الأحمر والبطيخ والبرقوق الأحمر، والخوخ، والنكتارين.

زيت الزيتون والدهون الصحيّة تخلصك من دهون البطن

ربما يجد البعض أن الأمر غير منطقي عندما تقترح عليهم تناول بعض أنواع الدهون، بينما هم يرغبون في فقدان الوزن، إلا أن ذلك صحيح تمامًا، فالدهون الغير مشبعة الأحادية والمتعددة، يمكنها أن تحفّز الجسم على إنتاج هرمونات الشبع، وهي مفيدة للصحّة العامة، ومن ضمنها زيت الزيتون وفاكهة الأفوكادو والمكسّرات.

وهذه الدهون تمنح الجسم حاجته من الأحماض الدهنية أوميجا – 3 وتقلل من الأحماض الدهنية أوميجا – 6 التي توجد في الأغذية المقلية وتعزز فرص حدوث التهابات الأنسجة، بينما تعمل أوميجا – 3 على علاج الالتهابات وتحفيز عملية الأيض.

الأرز البني والشوفان والكينوا يخلصانك من الكرش

تظهر الدراسات الحديثة أن تناول الأغذية المصنوعة من القمح يمكن أن يكون له تأثيرات سلبية على الصحّة العامة، وذلك لاحتواءه على الجلوتين، فذلك البروتين يمكنه أن يتسبب في حدوث عسر هضم والتهابات خفيفة بالجسم حتى لمن لا يعانون من الحساسية ضد الجلوتين أو مرض “كرون” وتعزز هذه الالتهابات من فرص تراكم الدهون الحشوية في منطقة البطن، وتزيد من محيط الخصر، وفوق ذلك يمكنها أن تتسبب في رفع مخاطر الإصابة بمرض الزهايمر.

ولذلك يسعى المختصون في مجال التغذية لاستبدال القمح بالحبوب الأخرى التي تحقق للإنسان الفوائد الصحيّة وتعزز من المغذيات في حميته، ومن ذلك الشوفان والكينوا والأرز البني، وكلها أغذية غنية بالألياف والأحماض الأمينية وخاصة حمض “البيتان” الذي يؤثر تأثيرًا إيجابيا في تحسين حساسة الخلايا للإنسولين وتقليل الدهون الحشوية.

اقرأ أيضًا: فوائد الهيل للتخسيس

اللحوم الخالية من الدهون تساعد في انقاص الوزن

البروتينات الصحيّة هي أهم أسلحتك ضد الكرش، فالبروتينات تحتاج إلى الكثير من السعرات الحرارية ليتم هضمها وامتصاصها في الجسم، ويحتاج الجسم إلى حوالي 25 سعر حراري ليحصل على 100 سعر حراري من هضم وحرق البروتينات، بينما لا يحتاج إلا إلى 15 سعر حراري ليحصل على نفس القدر من السعرات القادمة من الدهون، والبروتين يشعرك بالامتلاء لفترات أطول، فهو يهضم في المعدة ويحتاج إلى حوالي 6 – 8 ساعات لينتقل للأمعاء.

الخضر الورقية والشاي الأخضر تساعدك على حرق دهون البطن

الأغذية التي لا تحتوي إلا على نسبة محدودة للغاية من السعرات الحرارية، يمكنها أن تخلّصك تمامًا من الكرش، فهي تعطيك نسبة عالية من الألياف التي تشعرك بالشبع وغنيّة بالمغذيات الضرورية لعمل الجسم، وتحتوي الخضر الملونة على مركبات تعرف باسم “الفيتوفينول” تكافح الالتهابات.

الشاي الأخضر أيضًا يحتوي على مركب يدعى “الكاتيكين” وهو مركب يمنع الجينات المسببة لمرض السكر من النوع الثاني وللبدانة من أن تحدث تأثيرها وتعبّر عن نفسها.

التوابل والأعشاب تعزز من حرق دهون البطن

يحتوي الفلفل الأسود على سبيل المثال على مركب “الببرين” الذي يقاوم الاكتئاب ويحارب الالتهابات المزمنة ويعزز من عملية الأيض، وتحتوي بذور الخردل (المستردة) على مركب “جلوكوزينوليت” الذي يحارب السرطان، بينما تعزز القرفة من حساسية الخلايا للإنسولين، أما الكركم فيتداخل في عملية تخزين الدهون وخاصة الدهون الحشوية ويعوق تراكمها.

Ad
اعلانات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إعلان
زر الذهاب إلى الأعلى