الاخبار

أغنية المترو تعيد المياه لمجراها بين عمرو مصطفي وشيرين عبد الوهاب

أغنية المترو تعيد المياه لمجراها بين عمرو مصطفي وشيرين عبد الوهاب حيث تعتبر تلك الأغنية هي أغنية الصلح بين شيرين وعمرو مصطفى خاصة بعد الخلافات الكبيرة التي نشبت بين الطرفين وتبادل كل منهم توجيه التهم للآخر حيث قالت شيرين أن عمرو مصطفى لا يصلح أن يكون مصربا وأنها ليست من مؤيدي صوته.

أغنية المترو تعيد المياه لمجراها بين عمرو مصطفي وشيرين عبد الوهاب

نشر الملحن عمرو مصطفى تدوينة على الحساب الرسمي له على فيسبوك كان محتواها كالتالي أغنية المترو، كلمات أمير طعيمة وألحان عمرو مصطفى وتوزيع نابلسي». وبالتالي أعلن عن التعاون الجديد مع الفنانة شيرين عبد الوهاب من خلال الأغنية الجديدة “المترو” وهنا أثار المنشور الجدل حول العودة مجددا للعمل مع شيرين وانقسم المتابعين إلى جانبين أحدها استنكر العودة للعمل مجددا وجاءت تعليقات أحدهما كالتالي “مش دي اللي كانت قالت عليك مبتعرفش تمسك جيتار باين”. وهناك آخرون أيدوا الوضع وكانت تعليقاتهم كالتالي «تصرف ذكي ومحظوظة إن تعاون معاها عمرو عشان تستمر بمستواها الفني.. موفقين أسعدتونا» كانت قد تابعت شيرين حديثها بأن عمرو مصطفى لا يفقه شئ حول الموسيقي وقالت أيضا «عمرو كان بيجيلي بالجيتار مش علشان يألف لحن لأ علشان يطبل على الجيتار بعد ما أشغله مزيكا» من ثم استنكر مصطفى ما قالته شيرين وجاء رده على تويتر كالتالي “فعلا الإنسان لما بيكون طيب مع الأصوات الجديدة لما بتكبر بتفتكر إنها وصلت وبتتجاوز حدودها بس أنا مش هرد أنا بس هقولك افتكري ريحة رجلك لما كنت عند الشاعر بهاء الدين محمد ونصر محروس……. “.

Ad
اعلانات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إعلان
زر الذهاب إلى الأعلى