تقنية وتكنولوجيا

أكثر الدول إدماناً للهواتف الذكية.. من بينها دولتين عربيتين

هل دولتك ضمنها.. أكثر الدول إدماناً للهواتف الذكية

أكثر الدول إدماناً للهواتف الذكية، ليس بالشيء البسيط أو الخبر الذي يمر مرور الكرام وبمجر أن تقرأه ستنتقل إلى الخبر التالي

فعندما يكون التصنيف على مستوى أكثر الدول إدماناً للهواتف الذكية فهذا يعني أن مواطني هذه الدول يستخدمون الهواتف الذكية بطريقة مفرطة وبشكل مرعب وكبير جداً حتى وصلوا إلى مرحلة الإدمان

وفي حال أردت أن تتأكد مما إذا كنت تعيش في بلد يصنف ضمن أكثر الدول إدماناً للهواتف الذكية، فتابع معنا هذا المقال حتى النهاية

أكثر الدول إدماناً للهواتف الذكية

عندما نتحدث عن الهواتف الذكية فلا بدّ أن نتطرق إلى إدمان الهواتف الذكية لا سيّما أن هناك الملايين من المدمنين للهواتف الذكية حول العالم، والجميع يعرف أن إدمان الهواتف الذكية ينطوي على تأثيرات خطيرة تتعلق بالفرد ذاته وبنفسية الفرد المستخدم

كما يؤثر إدمان الهواتف الذكية على المجتمع لا سيّما أنها مشكلة تتزايد بشكل عالمي، وتنتج عنها مخاطر وأصبحت الدول تعرف بمعايير ومقاييس وفقاً لدرجة الإدمان وهذا بحد ذاته ليس بالأمر الجيد

ترتيب أكثر الدول إدماناً للهواتف الذكية

دراسة حديثة، صنفت أكثر الشعوب والمواطنين المدمنين للهواتف الذكية وذلك وفقاً لمقياس (SAS)، حيث رتبت الدراسة الحديثة الدول الـ 24 الأكثر إدماناً للهواتف الذكية كما يلي:

في المرتبة الأولى جاءت الصين، وحصلت على 36 من 60 درجة وفقاً للمقياس، وربما قد يبرر أحدهم أن عدد السكان الكثير للصين جعلها على رأس القائمة، لكن نذكرك أن هذا التصنيف يقيس مستوى الإدمان وليس إحصاء لعدد السكان

المملكة العربية السعودية احتلت المرتبة الثانية وبفارق أجزاء بسيطة عن الصين، حيث كانت درجتها 35.73 من 60

أما في المرتبة الثالثة فجاءت ماليزيا، بفارق قليل أيضاً عن المملكة العربية السعودية وهي 35.43 من 60، في حين كان الفارق واضح نوعاً ما بالنسبة للمرتبة الرابعة والتي احتلتها البرازيل بمعدّل 32 من 60

تعلم كيفية الربح من تيك توك

لتكون كوريا الجنوبية في المرتبة الخامسة وبفارق بسيط عن البرازيل، حيث حصدت على 31.62 درجة من أصل 60، أما إيران فقد جاءت في المرتبة السادسة لأكثر الدول إدماناً للهواتف الذكية وبدرجة 31.52 من 60، لتكون كندا في الترتيب السابع بعد أن حصلت على 31.11 درجة من أصل 60 درجة

تركيا أيضاً داخل التصنيف وحصلت على المرتبة الثامنة وبمجموع درجات يشكل نصف الدرجة الكلية أي أنها حصلت على 30 درجة، والمملكة العربية السعودية ليست الدولة العربي الوحيدة في قائمة أكثر الدول إدماناً للهواتف الذكية، فمصر أيضاً ضمن القائمة، وهي المرتبة التاسعة بمجموع درجات يعادل 29.54 من 60

لتأتي نيبال في المرتبة العاشرة وبدرجات مجموعها 29.41 درجة من 60 درجة وفقاً لمقياس SAS، واحتلت المملكة المتحدة المرتبة السادسة عشر من بين أربع وعشرين دولة، بينما كانت الولايات المتحدة في المرتبة الثامنة عشر

درجات مقياس SAS

تم تحديد لكل دولة درجة لاستخدام الهاتف الذكي المثير للمشاكل، والتي تتراوح من 10 إلى 60، واحتلت الصين المرتبة الأعلى برصيد 36 من أصل 60 وهي الدرجة الأعلى في المقياس التي وصل إليها الإدمان

أسباب اختلاف ترتيب الدول الأكثر إدماناً للهواتف الذكية

العديد من الأسباب قد تخطر في بال أي شخص حول اختلاف ترتيب القائمة السابقة وسبب هذا الاختلاف، إلا أن الباحثين فسروا أن احتمالية اختلاف الترتيب قد يكون بسبب تباين واختلاف العادات الاجتماعية والثقافية التي تحيط بالأفراد والتي تجعلهم مهتمين بالبقاء متمسكين بهواتفهم الذكية بشكل كبير

كما توصل مؤلفو الدراسة إلى أنه ونظراً لأنّ المؤسسات تتبع مقاييس موضوعية مثل ملكية الهواتف الذكية ووقت الشاشة، فمن المهم أيضاً تقييم الجوانب الذاتية والعواقب النفسية لهذا الانتشار

متأملين أن تساعد نتائج هذه الدراسة الباحثين وصانعي السياسات على تحديد وتوقع استخدام الهواتف الذكية المثير للمشاكل في جميع أنحاء العالم والعمل على حلها بشكل جدي وفعلي

الفئة العمرية الأكثر إدماناً للهواتف الذكية

حددت الدراسات أن المراهقين والشباب هم الأكثر تعرضاً لإدمان الهواتف الذكية، وجميع الدراسات تستند إلى مقياس إدمان الهواتف الذكية (SAS)، والذي يبحث في استخدام الهاتف الذكي فيما يتعلق باضطرابات الحياة اليومية وفقدان السيطرة وأعراض الانسحاب

وقد وتراوحت أعمار المشاركين في الدراسات من 15 إلى 35 عاماً، على الرغم من أن متوسط ​​العمر الإجمالي كان 28.8 عاماً، بينما كان معظم المشاركين من الإناث بنسبة 60 في المئة

وأظهرت النتائج أن استخدام الهواتف الذكية المثير للمشاكل آخذ في الازدياد في جميع أنحاء العالم، ما قد يكون له عواقب نفسية أكثر من أي عواقب أخرى

وقد يبدو غريباً أنه في بعض مناطق العالم، يمتلك الشخص الواحد هاتفين أو ثلاثة، وفي هذا السياق، تحتل ماكاو في الصين المركز الأول في أكثر عدد هواتف محمولة للشخص الواحد بمتوسط 3.22 للفرد

في حين تأتي هونغ كونغ في المرتبة الثانية بمتوسط 2.41 هاتف، تليها الإمارات بـ2.15، والبحرين بـ2.1، في المقابل، كشفت الدراسة أن 98% من سكان كل من البحرين ولوكسمبورغ متصلون بالعالم الرقمي

مراحل إدمان الإنترنت.. جميعنا مدمنون لكن هل تعلم أنت بأي مرحلة؟

أكثر الدول إدماناً على الإنترنت

بلا منازع فإن الولايات المتحدة الأمريكية هي أكثر دولة مهووسة باستخدام الإنترنت، فحوالي 76% من السكان المحليين يستخدمون الإنترنت، وهناك ما متوسطه 1.23 اشتراكات هاتف متنقلة للشخص الواحد

بالإضافة إلى أكثر من نصف مليون خدمة “واي فاي” مجانية متاحة في جميع أنحاء البلاد، فالمواطن الأمريكي العادي ينفق ما يقارب 24 ساعة في الأسبوع على الإنترنت

والمثير للدهشة أن البرازيل التي تحتل المرتبة الثانية بعد الولايات المتحدة، لديها أكبر عدد من شبكات “الواي فاي” المجانية في العالم، إذ تقدر بأكثر من 500 ألف شبكة، ما يزيد بـ40 ألفاً عن الولايات المتحدة

خاتمة

أكثر الدول إدماناً للهواتف الذكية لا يعني بشكل حرفي إدمان الإنترنت، فالإنترنت هو أحد استخدامات الأجهزة الذكية، إلا أن انتشار التكنولوجيا وتطبيقات الإنترنت بشكل كبير ساهم في حالة الإدمان على الهواتف الذكية بشكل كبير، حتى أصبح الشخص العادي لا يستطيع تخيل شكل الحياة دون الهواتف الذكية!

Ad
اعلانات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إعلان
زر الذهاب إلى الأعلى