تقنية وتكنولوجيا

هل سألت نفسك يومك لماذا أصبحت البطاريات مدمجة في الهواتف الذكية؟

البطاريات مدمجة في الهواتف الذكية، بالتأكيد لن تتذكر آخر مرة رأيت فيها هاتفاً ذكياً مع بطارية منفصلة يمكن فكها وإعادة تركيبها بشكل يدوي بسيط

إلا أن التكنولوجيا الحديثة والأشكال المتطورة من الأجهزة الذكية باتت توفر الهواتف من خلال أن تكون البطاريات مدمجة والغطاء غير قابل للفك أو إعادة التركيب، وفي حال سألت نفسك هذه الأسئلة فسنخبرك في هذا المقال عن الأسباب ونشرح لك الإجابات

البطاريات مدمجة في الهواتف الذكية

منذ ظهور أول هاتف ذكي، كان شكل الهاتف مختلفاً بكل المقاييس إلا أن الاختلاف الأبرز أنه كان من الممكن فك الغطاء الخلفي وإزالة البطارية الخاصة بالجهاز بكل سهولة، حتى أن شرائح الاتصال وكرت الذاكرة الخارجي كان مكانه المخصص تحت هذه البطارية، وكان هناك إمكانية لاستبدال البطارية في حال أصابها عطل ما أو ضرر ما

ومع انتشار أجهزة أبل بشكل خاص، وكنوع من التميز والتفرد بدأت الشركة بإنتاج أجهزة وهواتف ذكية بمواصفات وميزات مميزة وغريبة، فأنتجت عدداً من الهواتف الذكية التي تكون فيها البطاريات مدمجة مع الجهاز ومن غير الممكن فكّها بشكل يدوي ذاتي

ومن ثم أعلنت الشركة عن مأخذ مختلف للشحن وطريقة مختلفة لتوصيل كابل الشحن بالهاتف الذكي، وتبعه عدة طرق ومواصفات غريبة وبعضها لم يلق الإعجاب من قبل المستخدمين، مثل أن تقوم الشركة بإزالة الشاحن وعدم منحه بشكل مجاني للمستخدمين، حتى يضطروا لشراء شاحن معه، أو حتى ما تفكر به الشركة حالياً وهو أجهزة دون أي منافذ للسماعات أو للشحن، حيث ترغب بالاعتماد على الشاحن والسماعات اللاسلكية

طرق فعّالة تساعدك على تسريع شحن البطارية لهاتفك الذكي

وبهذا فلن تجد غرابة في أن أبل هي أول من اخترع فكرة البطاريات مدمجة داخل الهواتف الذكية، وعلى الرغم من أن هذه الفكرة لم تلق آراء أو ردود فعل إيجابية في ذلك الوقت، حيث انتشرت مخاوف بين الناس والمستخدمين حول نوع هذه البطارية وجودتها وكفاءة عملها

وكذلك مخاوف أخرى ومتداولة حول فعالية هذه البطاريات وأدائها فيما إذا كانت مناسبة وعمر البطارية وفي حال تعرضت للتلف كيف ستتم عملية الصيانة، وغيرها من المخاوف التي أصبحت من الماضي، وأثبتت صحة قرار شركة أبل وتحديداً بعد الهجمات الكبيرة التي تعرضت لها الشركة

ومن ثم بدأت الشركات المصنعة للهواتف الذكية بإصدار وإنتاج أجهزة وهواتف ذكية مع ميزة البطاريات المدمجة، واقتصر وجود أجهزة تملك بطاريات وغطاء قابل للفك والتركيب بالأجهزة المقلدة وغير الرسمية بشكل كامل

سبب اختراع البطاريات المدمجة

قد يعتقد البعض أنه تم اختراع البطاريات مدمجة من أجل زيارة مراكز الصيانة الخاصة بالشركة والاعتماد الرئيسي عليها بدلاً من اللجوء إلى الأسواق التكنولوجية المقلّدة، ولا ننفي هذا الأمر، إلا أن هناك أهداف أخرى لدى الشركات أكبر وأعمق من هذا الهدف وإليك الأهداف الحقيقية والمنطقية

  • تصميم الهاتف الذكي

البطاريات غير المدمجة هي سهلة في الفك والتعامل والتركيب، إلا أنها تسبب محدودية في تصميم الهاتف الذكي، بمعنى أن هذا الأمر قد يكون جيداً إلا أن هناك العديد من المستخدمين ممن يرغبون بأن تكون أجهزتهم الذكية مصنوعة من المعدن لا من البلاستيك

غير أن التداخل في التصميم ما بين المعدن والبلاستيك والشاشات الزجاجية تضفي مظهراً غير مقبول وغير مستساغ، وهذا ما أعلنته شركة سامسونغ في توجهها نحو الأجهزة المعدنية بالكامل، ووصفت الأجهزة الذكية خاصتها بأنها متناسقة ورائعة

بعض البرامج ستفاجئك.. تطبيقات تنقص من عمر البطارية الخاصة بالهاتف المحمول

  • مقاومة الماء

فعلياً عندما يسقط جهازك في بركة مياه أو ينسكب الماء عليها، ستتمنى وترجو الله أن يكون مقاوماً للماء، وهذا لن يحدث في حال كان الهاتف الذكي الخاص بك قابلا للفك والتركيب فالماء سيتسلل إلى الداخل ويستقر خلف البطارية وفي كل مكان حرفياً

أما في حال وجود الغطاء غير قابل للفك والبطارية مدمجة، فهذا يجعل الجهاز مقاوماً للماء ويحميه من دخول المياه إلى داخل المعالج، لكن هذا بالطبع يختلف ما بين جهاز وآخر حسب تصنيعه وطريقة تركيب الجهاز

إلا أنه كلما قلت الثغرات والمنافذ في الجهاز أصبح مقاوماً أكثر للماء، وعندما تبحث عن جهاز مقاوم للماء ستجد أنه غير قابل للفك، وأن البطارية مدمجة تماماً

  • مساحة أكبر

البطارية القابلة للفك هي أسمك وذات سماكة كبيرة مقارنة بالبطاريات المدمجة التي غالباً ما تكون طويلة ورفيعة وقليلة السماكة، حيث أن البطارية القابلة للفك تحتاج بشكل مؤكد إلى طبقة أخرى من الحماية في حال الوقوع أو تعرض الجهاز للصدمات وللتلف الخارجي وهو ما يزيد من حجم وسماكة هذه البطارية

إلا أن الأجهزة الحديثة تستغل كل هذه المساحة التي كانت تأخذها البطاريات القابلة للفك وتستخدمها في ميزات إضافية للأجهزة مثل إضافة عدد أكبر من الكاميرات، استخدام بصمة الإصبع، مستشعر البصمة، فلاش الكاميرا وغيرها من الميزات الإضافية

  • شكل البطاريات المتناسق

في السابق كان شكل البطاريات القابلة للفك غير منتظم، فهي تكون مربعة أو مستطيلة لسهولة فكها وتركيبها، إلا أن التصاميم الحديثة والمتطورة تكنولوجياً أصبح شكل البطارية رفيع وطويل، وتستغل الشركات الحد الأقصى من تقليل سماكة البطارية للحصول على جهاز جذاب وذو مظهر متناسق

خاتمة

بطاريات الجهاز المحمول هي من أهم العوامل التي تؤثر في شراء وانتقاء هذه الأجهزة، إلا أنه وعلى الرغم من أن البطاريات مدمجة فمن الممكن فكها واستبدالها بكل تأكيد، لكن بالطبع ليس بالطريقة اليدوية، وإنما عند فنيي الصيانة ما يضمن لك حماية الجهاز وبطارية جديدة فعالة.

Ad
اعلانات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إعلان
زر الذهاب إلى الأعلى