فتاوي اسلامية

الجمع بين لعن الله من آوى محدثًا وأجرنا من أجرت l فتوى رقم 6424

يبحث البعض من المهتمين بمعرفة الأحاديث وتفسيراتها عن كيفية الجمع بين لعن الله من آوى محدثًا وأجرنا من أجرت، فيوجد بعض التفاسير التي قد يظن الناس أنها تتناقض، فيجب تفسير الحديث جيدًا لنفهم المقصود به.

الجمع بين لعن الله من آوى محدثًا وأجرنا من أجرت

يقول السائل أشكل على الجمع بين قول النبي صلى الله عليه وسلم «لعن الله من آوى محدثًا» وقوله صلى الله عليه وسلم «أجرنا من أجرت يا أم هانئ»؟ 

تفسير حديث لعن الله من آوى محدثًا وحديث أجرنا من أجرت

هذا ليس محدث الكافر الذي أوتيه أم  هانئ هذا ليس محدث. ولكنه كافر طلب الجوار. لمصلحة. والنبي والله جل وعلا يقول لنبيه «وإن أحد من المشركين استجارك فأجره. حتى يسمع كلام». أما لعن الله من آوى محدثا والمحدث هو الذي عليه حد من حدود الله وحد الزنا حد السرقة حد الخمر عليه حد من حدود الله فلا يجوز لأحد أن يمنع اقامة الحد عليه وإن يجير هذا الانسان الذي عليه حد من حدود الله ويحميه. حتى الشفاعة ما تجوز في من وجب عليه حد.

ولهذا قال صلى الله عليه وسلم لاسامة ابن زيد أتشفع في حد من حدود الله استنكر عليه صلى الله عليه وسلم. الشفاعة في الحدود أو حماية من عليه حد هذا أمر لا يجوز ومن فعله فهو ملعون. لعن الله من آوى محدثا. نعم. [1]نقلًا عن لقاء مع فضيلة الشيخ صالح الفوزان، الموقع الرسمي: https://www.alfawzan.af.org.sa/ar

اقرأ أيضًا: حكم من سب الله ورسوله l فتوى رقم 6383 – مرجعي Marj3y

مما قاله الشيخ فيما سبق فيجوز التأجير للكافر أي إن طلب مأوى فلا حرج في مساعدته، وهذا على عكس المحدثين، وهم من يقع عليهم تنفيذ حد من حدود الله عز وجل، فلا يجوز الشفاعة لهم بأي شكل مثل تأجير المنازل لهم وما إلى ذلك.

المصادر

المصادر
1نقلًا عن لقاء مع فضيلة الشيخ صالح الفوزان، الموقع الرسمي: https://www.alfawzan.af.org.sa/ar

Ad
اعلانات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إعلان
زر الذهاب إلى الأعلى