فتاوي اسلامية

الفرق كلها في النار وأن ما دون الشرك صاحبها تحت المشيئة l فتوى رقم 6495

يسأل بعض الناس عن طريقة الجمع بين أقوال الفرق كلها في النار وأن ما دون الشرك صاحبها تحت المشيئة

الفرق كلها في النار وأن ما دون الشرك صاحبها تحت المشيئة

يقول السائل كيف الجمع بين قول النبي صلى الله عليه وسلم في الفرق كلها في النار؟ والأحاديث التي فيها أن ما دون الشرك صاحبها تحت المشيئة. وقد يغفر الله جل وعلا له الذنب؟

تفسير قول الفرق كلها في النار

 لا تعارض بين الناس هو متوعد في النار وهو تحت المشيئة.. ان شاء الله نفذ فيه الوعيد وإن شاء غفر له تعارض بين هذا وهذا. نعم. [1]نقلًا عن لقاء مع فضيلة الشيخ صالح الفوزان، الموقع الرسمي: https://www.alfawzan.af.org.sa/ar

اقرأ أيضًا: حكم علاج العضو المقطوع حدًا وإعادته l فتوى رقم 6476 – مرجعي Marj3y

يوجد عدة أقوال يختلف على تفسيرها العلماء وأهل العلم، ولكن للأخذ بتلك التفاسير يجب أن يتواجد دليل على كلامهم، وأن نعرف أنه التفسير الصحيح قبل الأخذ به.

المصادر

المصادر
1نقلًا عن لقاء مع فضيلة الشيخ صالح الفوزان، الموقع الرسمي: https://www.alfawzan.af.org.sa/ar

Ad
اعلانات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إعلان
زر الذهاب إلى الأعلى