فتاوي اسلامية

تفسير قول من صلى الفجر في جماعة ثم جلس يذكر الله l فتوى رقم 6572

يبحث البعض من المهتمين بأقوال النبي عن تفسير قول من صلى الفجر في جماعة ثم جلس يذكر الله، فهو حديث شريف مذكور عن الرسول صلى الله عليه وسلم، فما معناه؟

تفسير قول من صلى الفجر في جماعة ثم جلس يذكر الله

 فضيلة الشيخ قال النبي صلى الله عليه وسلم «من صلى الفجر في جماعة ثم جلس يذكر الله حتى تطلع الشمس ثم صلى ركعتين كانت له كأجر حجة وعمرة تامة» السؤال هل يكون للمرأة إذا صلت الفجر في بيتها هل لها مثل هذا الرجل؟ 

معنى من صلى الفجر في جماعة ثم جلس يذكر الله

الظاهر أنه لا يحصل هذا لها لأن هذا في الذي يجلس في المسجد. ولكن إذا جلست تذكر الله لها الاجر ان شاء الله. لها الاجر. لكن الموعوظ به في هذا الحديث إنما هو في الذي يجلس في المسجد. ولا شك أن المسجد يختلف عن البيت. نعم. [1]نقلًا عن لقاء مع فضيلة الشيخ صالح الفوزان، الموقع الرسمي: https://www.alfawzan.af.org.sa/ar

اقرأ أيضًا: حكم من صدر قانون في الدولة التي هو بها بحلق اللحية l فتوى رقم 6530 – مرجعي Marj3y

أوضح الشيخ في كلامه أن الحديث محدد لمن يجلس في المسجد، أما بالنسبة للمرأة فمن الممكن أن يكون لها أجرها كذلك بجلوسها في المنزل وذكر الله، وبالطبع يختلف المنزل عن المسجد، والله أعلى وأعلم.

المصادر

المصادر
1نقلًا عن لقاء مع فضيلة الشيخ صالح الفوزان، الموقع الرسمي: https://www.alfawzan.af.org.sa/ar

Ad
اعلانات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إعلان
زر الذهاب إلى الأعلى