تقنية وتكنولوجيا

تويتر يكسر أبرز ميزاته ويتيح التغريدات الطويلة

لطالما احتفظ تويتر لنفسه بعدد من القواعد الصارمة التي يعمل بها لسنوات، ومن أبرز هذه الخصائص كان عدد التغريدات

وفي محاولة من تويتر لمواكبة التطورات التي تحدث من حوله على الساحة التكنولوجية، يبدو أن القلق ازداد حول اتجاه المستخدمين لمواقع منافسة

عدد كلمات التغريدات

في بدايات ظهور تويتر، كان يسمح بعدد كلمات معين وفق مقالات تسمى تغريدات، على أن لا يتجاوز عدد كلمات التغريدة الواحدة 140 كلمة

وحافظ تويتر على هذا الرقم لسنوات عدة، حتى اضطر لمواكبة التطورات ورفع عدد الكلمات إلى 280 كلمة للتغريدة الواحدة

فمن يدخل إلى تويتر يجد أن أبرز وأهم السمات فيه هو توحد التغريدات من حيث الحجم والكم، إلا أن هذه القاعدة وهذه الوحدة لن تستمر طويلاً

فيبدو أن التطبيق بصدد التحرك لإجراء تطويرات وتحسينات جديدة ستطال عدد الكلمات أيضاً، وكشفت تسريبات أن المنصة تعمل على تلبية رغبات المستخدمين

فتويتر مثله مثل أي منصة تواصل تسعى للمنافسة ولكسب الأرباح بالطبع وتخاف من أن ينسحب المستخدمون إلى مواقع أكثر عصرية

لهذا قررت فسح المجال أمام من يريد أن يعبر عن رأيه ويتكلم بحريته دون تقييد لاختصار الكلام إلى عدد محدد

وسيتيح التطبيق لمستخدميه الخاصية الجديدة التي تسمى مقالات تويتر أو Twitter Articles، وهي تسمح بعدد غير محدد من الكلمات في التغريدة الواحدة

لكن في الواقع نستبعد أن يكون عدد الكلمات غير محدد، خاصة أن أبرز خصائص تويتر هو عدد الكلمات فلن تتخلى عن هذه الميزة دفعة واحدة وإنما بالتدريج وخطوة بخطوة

كما أنه لا يبدو جلياً متى ستكون هذه التحسينات متاحة، أو إذا كانت ستشمل مستخدمين دوناً عن غيرهم أو ربما دولاً وبلدان دون غيرها

أو من المحتمل أن تكون متاحة فقط لمستخدمي تويتر الأزرق وضمن خدمة تويتر بلو، ومن غير المعروف ما إذا كانت ستتاح باللغات جميعها أو ستدعم اللغة الإنجليزية فحسب

تعليق الشركة

لم تنفي تويتر هذه التسريبات، ولم تؤكدها، بل اكتفت بالحديث عن نوايا الشركة بالتحسينات ووجود بعض التعديلات، مستترة بالحديث عن الموضوع من خلال ذكر شعار ورسالة الشركة وهي البحث عن طرق جديدة ومثالية دائماً

ووعدت الشركة بالإعلان عن المزيد من التفاصيل قريباً من خلال موقعها أو عبر إعلان رسمي توضح فيه كل الأمور والتفاصيل والمواضيع

في حين كانت قد أعلنت سابقاً أن زيادة عدد الأحرف أو الكلمات المسموحة للتعبير من شأنها أن تدعم حرية التعبير عن الرأي

خاصة أن عدد الأحرف والكلمات يختلف ما بين لغة وأخرى لذات الفكرة، فهذه البيانات والمعلومات برأي الشركة هي مهمة ومفيدة لتحليل النتائج

أعداد المغردين

تعتبر تويتر أن المستخدمين على المنصة يقضون وقتاً أقل في كتابة ونشر تغريداتهم، وذلك بسبب كلماتها القليلة فهي لا تتطلب وقتاً ضائعاً

في حين يرى آخرون أن العكس هو الصحيح، فالمنصة تتطلب عدداً محدداً من الكلمات وبالتالي يجب اختصار كل الأفكار في سطرين أو ثلاثة كحد أقصى.

هل تتخيل ذلك.. تطبيق تيك توك هو الأكثر زيارة على الإنترنت!

كيف تزيد من عدد كلمات تغريدة تويتر؟

أكثر من مليار مستخدم ينشرون ويغردون يومياً على تويتر، وبالتأكيد ستصادف عدد من التغريدات غير الملتزمة بعدد الأحرف وتسأل نفسك كيف فعل هذا؟

ونحن في مرجعي سنخبرك عن عدد من المواقع التي يستخدمها المغردون لتلافي خاصية تويتر ومحدودية كلمات

إضافة إلى خاصية التغريدة الصوتية، المحدودة المدة أيضاً بحيث لا تتجاوز دقيقتين وعشرين ثانية، فسنذكر لك الطرق التالية

  • سكرين شوت للشاشة

يمكن تلخيص الطريقة هذه بأنك تكتب كل ما يجول في خاطرك على صفحة وورد أو ضمن ملاحظات المفكرة

ومن ثم تستعمل ميزة موجودة في كل جهاز محمول وهي لقطة الشاشة، وبعد ذلك تنشر هذه الصورة على حسابك دون أي قيود أو محدودية

وبالإضافة إلى هذه الطريقة فهناك عدد من البرامج والتطبيقات التي تساعدك على تلوين الصورة أو إضافة الصور الأخرى أو الملصقات إليها

  • جمبو تويب

هو موقع إلكتروني يدعى Jumbo tweet تقوم من خلاله بتسجيل الدخول إلى تويتر ومن ثم تفعل خصائص وميوات التطبيق وتكتب المقال الذي تريده بعدد الكلمات الذي تريده ومن ثم تنشره على تويتر بكل يسر

  • تويت لنجر Twit longer

هي خدمة تقوم بمهمة الموقع السابق ذاته، وتتطلب أيضاً تسجيل الدخول من خلال البريد الإلكتروني أو الإيميل، ومن ثم تضيف ما ترغب به وتكتب ما تشاء من المقالات وبعدد لا محدود من الكلمات التي تريدها

  • تول تويت Tall tweets

من اسم هذه الخدمة يبدو واضحاً أنه يمكنك كتابة المقالات الطويلة بكل سهولة وذلك بالسماح لك بنشر عدد كبير من التغريدات المتتالية، لتقوم بعدها بحفظ هذه التغريدات كصورة واستخدامها لاحقاً ونشرها بعد أن تكون قد اكتملت فكرتك حول الموضوع الذي ترغب بالحديث عنه

  • ثريد تويت Thread Twitter

أطلقت هذه الخدمة شركة تويتر بحد ذاتها، وهي لا تسمح بنشر المقالات الطويلة، وإنما تسمح بكتابة عدد كبير من التغريدات بشكل متتالي

أي أنه يمكنك كتابة ما يزيد عن 20 تغريدة متتالية تشرح من خلالها فكرتك ويمكن للمستخدمين الآخرين أن يعيدوا تغريد ما قمت بنشره بكل تأكيد

خاتمة

وبهذا نجد أن كل مواقع التواصل الاجتماعي تسعى لشيء واحد وهو كسب رضا المستخدمين، والمحافظة عليهم ضمن منصتها

أملاً في المزيد من الاستخدام والمزيد من الأرباح ولو كان ذلك على حساب كسر أبرز قواعدها التي انطلقت منها

والتي جعلتها شعاراً لها في يوم من الأيام، وعليه سنتصفح موقع تويتر ليكون نسخة عن بوستات فيس بوك وبعدد لا متناهي من الكلمات والصور والمقالات

Ad
اعلانات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إعلان
زر الذهاب إلى الأعلى