فتاوي اسلامية

حكم أكل ذبائح الكفار l فتوى رقم 6613

عادةً ما يبحث المغتربون المسلمون عن حكم أكل ذبائح الكفار وأحكام أخرى قد يكون لها شروط محددة في الإسلام، فما الحكم في هذا الأمر؟

حكم أكل ذبائح الكفار

يقول السائل هل يجوز أكل ذبائح الكفار لو ذكروا اسم الله عليها؟

حكم الأكل من ذبيحة الكافر

المشرك والكافر والمرسل لا يجوز أكل ذبيحته. هذا نظرا للذابح. الذابح الكافر لا يجوز أكل ذبيحته. حتى ولو قال بسم الله إذا اشتهى مع المكان المشروع زكاته. نظرا لعدم أهليته. وإنما يباح المسلم وذبيحة «وطعام الذين أوتوا الكتاب حل لكم» يعني أهل الكتاب والمسلم. أما الكافر بجميع انواعه وثنيا أو ملحدا أو مرتدا لا تجوز ذبائحهم نجس وله تأثير على الذبيحة.

فلا يجوز أكل الذبيحة أما من ظاهره الإسلام إذا ما عرفنا عنه شيء من الكفر ولا من الشرك. فالأصل الحل الأصل في المسلم الحل إلا إذا ثبت لدينا أن مرتد أو أنه مشرك أو أنه يستغيث بالأموات تذبح للقبور فلا تؤخذ ذبيحة إذا ثبت هذا عنه. وان كان انه متهم ولم يثبت عليه شيء. الأصل الحل ولكن إذا تركته من باب درء الشبهات. ترك المشتبهات هذا حسن. نعم. [1]نقلًا عن لقاء مع فضيلة الشيخ صالح الفوزان، الموقع الرسمي: https://www.alfawzan.af.org.sa/ar

اقرأ أيضًا: حكم ذبيحة الرافضي في الإسلام l فتوى رقم 6558 – مرجعي Marj3y

مما سبق فقد أوضح الشيخ أن ذبيحة الكافر لا تحل للمسلم، إلا في حالة عدم معرفة حقيقته أي لا علم للشخص أنه يأكل من ذبيحة كافر، وحلالٌ لنا أكل ذبيحة أهل الكتاب والمسلمون فقط لا غير.

المصادر

المصادر
1نقلًا عن لقاء مع فضيلة الشيخ صالح الفوزان، الموقع الرسمي: https://www.alfawzan.af.org.sa/ar

Ad
اعلانات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إعلان
زر الذهاب إلى الأعلى