الاحكام الشرعية

حكم الاستهزاء بالدين وبالشعائر الدينية

ما حكم الاستهزاء بالدين؟

الاستهزاء بالدين فِعلٌ يمكن أن يصدر من أي شخص بحكم غلبة الشيطان، لكن بعد عودة الإنسان إلى رشده يندم على ما فعل، ولابد أنّه سيسأل عن حكم الاستهزاء بالدين، وقول الشرع في ذلك، وهو ما سيتم توضيحه في سطور هذا المقال.

حكم الاستهزاء بالدين

الاستهزاء بالدين فِعلٌ محرّم في الدين باتفاق كل الفقهاء، واختلفوا فقط في ما إذا كان يُخرِج من الدين أو يعتبر فقط ذنباً وجب بعده الاستغفار.

مقالات ذات صلة

الاستهزاء بالدين

تفصيل الاستهزاء بالدين

يتفق فقهاء الاسلام على أن الاستهزاء بالدين لا يجوز بأيّ شكل من الأشكال،[1]الرازي، التفسير الكبير، (16/95) وورد في كتب الفقه أن تفصيل هذه الحالة ينقسم إلى حالتين، تختلف درجة خطورتهما وما يترتب عنها، وهما كما يلي:

الاستهزاء بالدين كفر

يكون الاستهزاء بالدين كفراً ويُخرِج من الملة، في حالة تم الاستهزاء بالذات الإلهية، ففي هذه الحالة يصبح المستهزئ بالدين كافراً وخارجاً من الملة.[2]ابن تيمية، الصارم المسلول على شاتم الرسول، الصفحة 31[3]ابن حجر الهيتمي، الزواجر، (2/33)

فلا يجوز على الإطلاق الاستهزاء بالله سواءً في أفعاله تعالى أو في حكمته أو في غير ذلك. ويجب على المسلم والمسلمة الحذر من هذه النقطة.

وفاعلُ هذا الأمر يجب عليه التوبة والعودة إلى دين الإسلام مجددا.

شاهد كذلك: الحلف بغير الله

الاستهزاء بالدين فسق

يكون الاستهزاء بالدين فسقا وفجورا في حالة استهزأ المرء بالأحكام الشرعية أو بمن يلتزم بسنن الدين، كأن يسخر من إعفاء اللحية أو من ارتداء الحجاب أو المداومة على استعمال السواك أو نحو ذلك.

وهذه الحالة لا يخفى على أحدٍ أنها قد أضحت ظاهرةً مجتمعية كثيرة الانتشار، بل ويضعها بعض العلماء في مرتبة الكفر، كما أفتى بذلك الامام ابن باز.[4]ابن باز، الاستهزاء بالدين والمتحكمين به، الموقع الرسمي لفضيلة الامام ابن باز

ومن اقترف هذا الفعل يجب عليه الاستغفار وأن يطلب من الله العفو، وأن يتوقف عن مثل هذه الأفعال ولا يعود إليها مجدداً.

حكم الاستهزاء بالدين

آيات قرآنية في الاستهزاء بالدين

جاء في القرآن الكريم عدد من الآيات القرآنية التي ورد فيها الاستهزاء بالدين وعقوبته ووعيد الله لفاعلِيه:

يقول الله عز وجل في محكم تنزيله:

(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا الَّذِينَ اتَّخَذُوا دِينَكُمْ هُزُوًا وَلَعِبًا مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ قَبْلِكُمْ وَالْكُفَّارَ أَوْلِيَاءَ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ* وَإِذَا نَادَيْتُمْ إِلَى الصَّلَاةِ اتَّخَذُوهَا هُزُوًا وَلَعِبًا ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لَا يَعْقِلُونَ) [5]سورة المائدة، الآية 57-58

وفي آية أخرى:

(وَمَا تَأْتِيهِمْ مِنْ آيَةٍ مِنْ آيَاتِ رَبِّهِمْ إِلَّا كَانُوا عَنْهَا مُعْرِضِينَ* فَقَدْ كَذَّبُوا بِالْحَقِّ لَمَّا جَاءَهُمْ فَسَوْفَ يَأْتِيهِمْ أَنْبَاءُ مَا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ) [6]سورة الأنعام الآية 4-5

ويقول تعالى :

(يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَنْ تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِمْ قُلِ اسْتَهْزِئُوا إِنَّ اللَّهَ مُخْرِجٌ مَا تَحْذَرُونَ*وَلَئِنْ سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللَّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنْتُمْ تَسْتَهْزِئُونَ)[7]سورة التوبة، الآية 64-65

ويقول عز وجل:

(يَا حَسْرَةً عَلَى الْعِبَادِ مَا يَأْتِيهِمْ مِنْ رَسُولٍ إِلَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ) [8]سورة يس، الآية 30

وجاء في آية أخرى:

(وَبَدَا لَهُمْ سَيِّئَاتُ مَا كَسَبُوا وَحَاقَ بِهِمْ مَا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ) [9]سورة الزمر، الآية 48

ويقول تعالى:

(فَلَمَّا جَاءَتْهُمْ رُسُلُهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ فَرِحُوا بِمَا عِنْدَهُمْ مِنَ الْعِلْمِ وَحَاقَ بِهِمْ مَا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ) [10]سورة غافر، الآية 83

وقال عز وجل:

(وَإِذَا عَلِمَ مِنْ آيَاتِنَا شَيْئًا اتَّخَذَهَا هُزُوًا أُولَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ مُهِينٌ) [11]سورة الجاثية، الآية 9

وفي آية أخرى:

(وَبَدَا لَهُمْ سَيِّئَاتُ مَا عَمِلُوا وَحَاقَ بِهِمْ مَا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ) [12]سورة الجاثية، الآية 33

ويقول تعالى:

(وَإِذَا رَآكَ الَّذِينَ كَفَرُوا إِنْ يَتَّخِذُونَكَ إِلَّا هُزُوًا أَهَذَا الَّذِي يَذْكُرُ آلِهَتَكُمْ وَهُمْ بِذِكْرِ الرَّحْمَنِ هُمْ كَافِرُونَ) [13]سورة الأنبياء، الآية 36

وفي آية أخرى:

(وَلَقَدِ اسْتُهْزِئَ بِرُسُلٍ مِنْ قَبْلِكَ فَحَاقَ بِالَّذِينَ سَخِرُوا مِنْهُمْ مَا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ) [14]سورة الأنبياء، الآية 41

الاستهزاء بالدين والقرآن

فالمسلم الحق يجب عليه أن ينتبه للسانه ويحذر من أقواله وأفعاله بخصوص الاستهزاء بالدين، ويجب عليه أن يضع حدودا واضحة للاستهزاء والسخرية كي لا يخسر آخرته مقابل شيء دون أدنى قيمة.

اقرأ أيضاً: حكم التمائم في الاسلام 

حكم سب الدين

بعد معرفتنا لحكم الاستهزاء بالدين والسخرية منه، وتبياننا لتفاصيله حسب ما جاء في كتب الفقه وما قاله عز وجل في كتابه الحكيم، سنسأل عن حكم سب الدين.

خصوصاً أنه لا شك أن سب الدين هو أعلى درجة من الاستهزاء به، فماذا يقول فيه الشرع في هذه الحالة؟

يتفق فقهاء الاسلام على أن من سب الدين قد كفر، فسبُّ الدين بإجماع العلماء يُخرِج من الملة ويقود إلى الكفر، وسابُّ الدين كافرٌ حتى يتوب. ويمكنكم الاطلاع على تفصيل حكم من سبَّ الدين عبر هذا المقال: حكم سب الدين.حكم سب الدين

والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.

اقرأ أيضاً: الإغماء في نهار رمضان  

طالع كذلك: حكم الصيام دون نية

دين – مرجعي:

مرجعي: مرجعك الديني
مرجعي: مرجعك الديني

المصادر

المصادر
1الرازي، التفسير الكبير، (16/95)
2ابن تيمية، الصارم المسلول على شاتم الرسول، الصفحة 31
3ابن حجر الهيتمي، الزواجر، (2/33)
4ابن باز، الاستهزاء بالدين والمتحكمين به، الموقع الرسمي لفضيلة الامام ابن باز
5سورة المائدة، الآية 57-58
6سورة الأنعام الآية 4-5
7سورة التوبة، الآية 64-65
8سورة يس، الآية 30
9سورة الزمر، الآية 48
10سورة غافر، الآية 83
11سورة الجاثية، الآية 9
12سورة الجاثية، الآية 33
13سورة الأنبياء، الآية 36
14سورة الأنبياء، الآية 41

Ad
اعلانات

Brahim Smayou

كاتب ومدون في عددٍ من المجالات والميادين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إعلان
زر الذهاب إلى الأعلى