فتاوي اسلامية

حكم تشقير الحواجب في الإسلام l فتوى رقم 6442

تتساءل الكثير من النساء المسلمات عن حكم تشقير الحواجب لأنه انتشر الآن الصبغات وتغيير لون الشعر والحواجب وما إلى ذلك، فما الحكم هنا؟

حكم تشقير الحواجب في الإسلام

 سائلة تقول ما رأيكم في تشقير الحواجب هل يجوز لأننا سمعنا من البعض بجوازه؟

حكم تغيير لون الحواجب

هذا صدر فيه فتوى من اللجنة الدائمة بتحريمه لأنه من العبث بالحواجب. ومن تغيير خلق الله سبحانه قد قال الشيطان «ولآمرنهم فليغيرن خلق الله» ومن ذلك العبث الحواجب والعبث باللحى بالنسبة للرجال. هذا من تغيير خلق الله. الذي يأمر به الشيطان بني آدم. نعم. [1]نقلًا عن لقاء مع فضيلة الشيخ صالح الفوزان، الموقع الرسمي: https://www.alfawzan.af.org.sa/ar

اقرأ أيضًا: حكم الصيد الذي يصطاده الكلب l فتوى رقم 6401 – مرجعي Marj3y

الحواجب لدى المرأة مثلها مثل اللحية لدى الرجل فلا يجوز العبث بهما أو تغيير لونهما، فهذا يعد تغييرًا لخلق الله عز وجل، ولا يهم كم انتشر الأمر بتشقير الحواجب فلا يجب أن تكوني مثلهم.

المصادر

المصادر
1نقلًا عن لقاء مع فضيلة الشيخ صالح الفوزان، الموقع الرسمي: https://www.alfawzan.af.org.sa/ar

Ad
اعلانات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إعلان
زر الذهاب إلى الأعلى