فتاوي اسلامية

حكم شراء الكتب التى تنقص من الصحابة l فتوى رقم 5213

يوجد العديد من الكتب التي تتحدث عن الصحابة وما تركوه والتي إما أن تنقل الأحداث بشكل جيد أو يتم التزوير فيها، فما حكم شراء الكتب التى تنقص من الصحابة رضي الله عنهم ؟

حكم شراء الكتب التى تنقص من الصحابة

انتشرت كتب في هذا الزمان فيها النيل من بعض الصحابة كمعاوية، وعمرو بن العاص، وأبي ذر رضي الله تعالى عنهم والسؤال ما حكم المتاجرة في هذه الكتب، وشرائها، وما موقفنا من بيعها في مكاتب المسلمين؟

الكتب التي تنقض من الصحابة

حكم شراء الكتب التى تنقص من الصحابة هذه الكتب إما أن تكون من تأليف الفرق الضالة التي تريد الانتقام من المسلمين، والطعن في الإسلام فلا يستغرب منهم تأليف هذه الكتب. إما أن تكون من قوم من المسلمين، ومن أهل السنة؛ لكنهم جهال قرأوا هذه الكتب فتأثروا فيها فألفوا على ضوئها تنقصا لبعض الصحابة؛ تصديقا لما قاله هؤلاء الضلال؛ و الحاصل أن هذا خطأ عظيم، ولا يجوز بيع هذه الكتب، ولا شراؤها، ويجب منعها منعا باتا إذا كانوا يحاربون المخدرات فهذا حق انها تحارب؛ لأن ضرر هذه الكتب أشد من المخدرات.

لأن المخدرات ظاهرها على الأجسام. اما هذي ضررها على الدين، وعلى العقيدة؛ فيجب أن تحارب وأن تمنع. وتعلمون أن الإسلام جاء بحفظ الضرورات الخمس أولها حفظ الدين وهذه تطعن في الدين في قانونه. نعم. [1]نقلًا عن لقاء مع فضيلة الشيخ صالح الفوزان، الموقع الرسمي: https://www.alfawzan.af.org.sa/ar

اقرأ أيضًا: المقصود بالقطيفة في حديث ابن باز l فتوى رقم 6946

تعد هذه الكتب من تأليف الفرق الضالة التي تقوم بالطعن في الإسلام أو من قوم من المسلمين جهلة قرأوها وتأثروا بها وصدقوها، لذا يجب أن يتم محاربة هذه الكتب لما لها من ضرر على الدين.

المصادر

المصادر
1نقلًا عن لقاء مع فضيلة الشيخ صالح الفوزان، الموقع الرسمي: https://www.alfawzan.af.org.sa/ar

Ad
اعلانات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إعلان
زر الذهاب إلى الأعلى