الاحكام الشرعية

حكم قراءة القران من الجوال بدون وضوء

هل يجوز قراءة القران من الجوال دون وضوء

قراءة القران من الجوال أضحت جزءا من حياة المسلم بسبب كثرة تطبيقات القرآن الكريم وبحكم أن الجوال أصبح جزءا من حياتنا بل وسهل الاستخدام عكس المصحف، فماذا يقول فيه الشرع؟ وهل يجوز قراءة القران من الجوال دون وضوء؟

لنتابع حكم قراءة القرآن من الجوال….

 

مقالات ذات صلة

حكم قراءة القران من الجوال

يتفق علماء الاسلام على أنه يجوز للمسلم قراءة القرآن الكريم من الجوال، وله أجر على ذلك، غير أنه لا يجوز له ذلك إذا كان جُنُباً، والوضوء وضوء الصلاة ليس شرطاً لقراءة القرآن من الجوال.

حكم قراءة القران من الجوال في الصلاة

تفصيل حكم قراءة القران من الجوال 

بحكم عدم وجود الهواتف في عهد النبي، فقد اعتمد العلماء على القياس وتمثيل المصحف بالجوال، ولا شك أن القراءة من المصحف لها أجر كثير، ونفس الشي بالنسبة للقراءة من الجوال، ففاعلها له أجر عظيم، بل من ما يستحب للمسلم القيام به.[1]أبو زكريا محي الدين يحيى بن شرف النووي، التبيان في آداب حملة القرآن، الجزء 1، الصفحة 100

ورغم ذلك، تظلّ القراءة من المصحف أفضل من القراءة من الجوال لأن فيها إحياءً لعلامة دينية إسلامية محضة.[2]عبد الكريم الخضير، شرح مختصر الخرقي، الصفحة 10، (بتصرّف)  

اقرأ أيضاً: حكم التمائم في الاسلام 

القراءة من الجوال دون وضوء 

في الفقرة السابقة، رأينا أنه يجوز للمسلم قراءة القران من الجوال، ولكن ماذا لو كان الإنسان غير متوضئ؟ أو حتى كان على جنابة؟ هل يجوز له قراءة القرآن من الجوال؟

بدايةً، يتفق جمهور الفقهاء على أن مس المصحف دون وضوء لا يجوز، واتفقوا أيضاً على أن الحائض لا يجوز لها مس المصحف، وهو ما بيّنا تفصيله في هذين المقالين: حكم مس المصحف دون وضوء/ حكم قراءة القرآن للحائض.

يقول الإمام النووي رحمه الله:

“ويحرم بالحدث الصلاة والطواف وحمل المصحف ومس ورقه وكذا جلده على الصحيح وخريطة وصندوق فيهما مصحف”[3]الإمام النووي، منهاج الطالبين وعمدة المفتين، الصفحة 11

ولكن رغم ذلك، يقول جمهور أهل العلم أنه لا يُقاس قراءة القران من الجوال على قراءته من المصحف الشريف، ويقولون أنه لا إشكال في قراءة القرآن من الجوال دون وضوء[4]محمد صالح المنجد، كتاب الإسلام، الصفحة 53،  (بتصرّف) ، لأن لمس الهاتف لا يشترط الطهارة، ولكن لا يجوز لمن كان على جنابة أن يقرأه سواءً في الجوال أو حتى غيابيا (عن ظهر قلب) حتى يغتسل منها.[5]علاء الدين أبو بكر بن مسعود بن أحمد الكاساني، بدئاع الصنائع في ترتيب الشرائع، الجزء 1، الصفحة 37

قراءة القران من الجوال في الصلاة

حكم قراءة القران من الجوال في الصلاة

يجوز للمسلم قراءة القرآن من الجوال مادام أنه ليس جنبا، بل وأن الإكثار من قراءته هو فعلٌ محمود ومستحب، ولكن هل يجوز حمل الهاتف أثناء الصلاة والقراءة منه؟

اختلف الفقهاء في حكم القراءة من الهاتف أثناء الصلاة، حيث ذهب جمهور العلماء للقول بجواز ذلك مع مراعاة بعض الشروط[6]الإمام ابن قدامة المقدسي، المغني شرح مختصر الخرقي، الصفحة 411، (بتصرّف) ، بينما ذهب فقهاء المذهب الحنفي للقول ببطلان صلاة من حمل معه الجوال للقراءة منه أثناء الصلاة[7]علاء الدين الكاساني، بدائع الصنائع في ترتيب الشرائع، الصفحة 236. وفي هذا المقال تجدون: تفصيل حكم القراءة من الجوال في الصلاة.

حكم قراءة القران من الجوال

اقرأ أيضاً: حكم صيام يوم الشك

دين – مرجعي:

مرجعي: مرجعك الديني
مرجعي: مرجعك الديني

المصادر

المصادر
1أبو زكريا محي الدين يحيى بن شرف النووي، التبيان في آداب حملة القرآن، الجزء 1، الصفحة 100
2عبد الكريم الخضير، شرح مختصر الخرقي، الصفحة 10، (بتصرّف)
3الإمام النووي، منهاج الطالبين وعمدة المفتين، الصفحة 11
4محمد صالح المنجد، كتاب الإسلام، الصفحة 53،  (بتصرّف)
5علاء الدين أبو بكر بن مسعود بن أحمد الكاساني، بدئاع الصنائع في ترتيب الشرائع، الجزء 1، الصفحة 37
6الإمام ابن قدامة المقدسي، المغني شرح مختصر الخرقي، الصفحة 411، (بتصرّف)
7علاء الدين الكاساني، بدائع الصنائع في ترتيب الشرائع، الصفحة 236

Ad
اعلانات

Brahim Smayou

كاتب ومدون في عددٍ من المجالات والميادين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إعلان
زر الذهاب إلى الأعلى