فتاوي اسلامية

حكم من أتى عرافًا أو كاهنًا في الإسلام l فتوى رقم 6599

ما هو حكم من أتى عرافًا أو كاهنًا من المسلمين، أيأثم ويكون العقاب ذاته بالنسبة لكلاهما؟ فالعراف هو شخص يقال عنه أنه متنبئ بالمستقبل والعياذ بالله، والكاهن هي وظيفة دينية ليست بالإسلام، فما حكم من ذهب لهما من المسلمين؟

حكم من أتى عرافًا أو كاهنًا

  يقول السائل جاء في مسند الإمام أحمد من حديث من أتى عرافا فصدقه لم تقبل له صلاة أربعين يوما وجاء في صحيح البخاري من أتى كاهنا فصدقه فقد كفر بما أنزل على محمد السؤال وكيف الجمع بين الحديثين؟ مع أنه جاء في كلا الحديثين التصديق العراف والكاهن لكن اختلفت العقوبة؟ 

حكم الذهاب للعراف والكاهن

 انها خبرنا الحديث أنه في السنن. أما إن كان السائل اطلع عليه أنه في صحيح البخاري انا ما ادري على كل حال هو من باب الوعي كله من باب الوعي أنه يكفر بما أنزل على محمد ولا تقبل له صلاة أربعين يوما يجتمع العقوبتان تجتمع في حقه العقوبتان والعياذ بالله. نعم. [1]نقلًا عن لقاء مع فضيلة الشيخ صالح الفوزان، الموقع الرسمي: https://www.alfawzan.af.org.sa/ar

اقرأ أيضًا: حكم من يصبغون بالسواد ويستدلون بفعل أهل العلم والسلف l فتوى رقم 6562 – مرجعي Marj3y

مما سبق فيوجد أحاديث معروفة عن العرافين والكهنة وعقاب ومن يذهب إليهم من المسلمين، ولكن من يمكن أخذ الأحاديث من باب الوعي لأنها لم تثبت في صحيح البخاري بعد، والله أعلم.

المصادر

المصادر
1نقلًا عن لقاء مع فضيلة الشيخ صالح الفوزان، الموقع الرسمي: https://www.alfawzan.af.org.sa/ar

Ad
اعلانات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إعلان
زر الذهاب إلى الأعلى