فتاوي اسلامية

حكم من تاب من الزنى في الإسلام l فتوى رقم 6446

ما هو حكم من تاب من الزنى في الدين الإسلامي، أيجب أن يخبر ويهجر بفعلته ويقول أنه تاب إلى الله عز وجل، أم يُفضل أن يستر نفسه ويكون الأمر بينه وبين الله؟

حكم من تاب من الزنى

 يقول فضيلة الشيخ وفقكم الله هل يجب على الزاني أن يخبر الناس بعمله إذا تاب؟

حكم التوبة من الزنى

لا فالاحسن انه يتوب بينه وبين الله وستر نفسه. ولا يبين هذا للناس. الله جل وعلا يحب الستر. ولكن ما حصل من ماعز رضي الله عنه والغامدية رضي الله عنها من إصرارهما على أن يقام عليهما الحد فهذا من قوة التوبة. هذا من قوة التوبة. رضي الله عنهما. وإن كان الأحسن الستر على أنفسهما. لكن لم يستطيعا من قوة التوبة. لأن ضاقت بهم الأرض. فلم يستطيع أن يصبر. نعم. [1]نقلًا عن لقاء مع فضيلة الشيخ صالح الفوزان، الموقع الرسمي: https://www.alfawzan.af.org.sa/ar

اقرأ أيضًا: هل يستتاب الكاهن أم يقتل؟ l فتوى رقم 6404 – مرجعي Marj3y

الله عز وجل يحب الستر ويستر عباده وقتما يشاء، ويُفضل في حالة تاب الزاني أن تكون توبته بين وبين ربه دون الهجر بها أو الهجر بالزنى.

المصادر

المصادر
1نقلًا عن لقاء مع فضيلة الشيخ صالح الفوزان، الموقع الرسمي: https://www.alfawzan.af.org.sa/ar

Ad
اعلانات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إعلان
زر الذهاب إلى الأعلى