فتاوي اسلامية

حكم من تصالحوا بعد قتال بينهم ثم يتضح أن طائفة منهم أكثر قتلى l فتوى رقم 6069

معرفة حكم من تصالحوا بعد قتال بينهم ثم يتضح أن طائفة منهم أكثر قتلى لهي أمرٌ هام لكل مسلم ومسلمة، فالدين الإسلامي مليء بالأحكام والقواعد التي تحكم كافة أفعالنا وأقوالنا، لهذا أن يكون الشخص مُلمًا بأحكام دينه في شتّى المجالات أمرٌ واجب حتى يتجنب الأخطاء الفادحة بشتى أشكالها.

حكم من تصالحوا بعد قتال بينهم ثم يتضح أن طائفة منهم أكثر قتلى

يقول السائل إذا وقع قتال بين طائفتين ثم حصل قتلى من الفريقين ثم حصل الصلح واتضح أن طائفة منهما اكثر قتلى من الاخرى فماذا نفعل في هذه الحال هل يقتص من الطائفة الاخرى ويقتل منهم بعدد القتلى؟

حكم التصالح بعد القتال

ويقتل منهم بعدد القتلى ما فيه قصاص. القتل في حالة البغي ما في قصاص. ما في قصاص بين الطائفتين. ولا ضمان أموال. نعم. [1]نقلًا عن لقاء مع فضيلة الشيخ صالح الفوزان، الموقع الرسمي: https://www.alfawzan.af.org.sa/ar

اقرأ أيضًا: ما العلاقة بين الفأل والمكتوب في اللوح المحفوظ؟ l فتوى رقم 6037 – مرجعي Marj3y

في عصرنا هذا أصبح الناس يسمعون ويصدقون كلام غيرهم ويفسرون ما يحدث دون الاستناد إلى المصادر الموثوقة، فاحرص دائمًا على الرجوع للفقهاء وعلماء الدين للتأكد مما تريد، حرصًا على عدم انتشار الفوضى والاختلاف بين الناس.

المصادر

المصادر
1نقلًا عن لقاء مع فضيلة الشيخ صالح الفوزان، الموقع الرسمي: https://www.alfawzan.af.org.sa/ar

Ad
اعلانات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إعلان
زر الذهاب إلى الأعلى