فتاوي اسلامية

حكم من قذف رجلًا ثم تاب l فتوى رقم 6431

حكم من قذف رجلًا ثم تاب قد يكون غريبًا على مسامع البعض، ولكن جميعنا نعلم أن الله غفور رحيم، يغفر لمن يشاء ويعذب من يشاء، فما حكم الشخص بعد أن يتوب هنا؟

حكم من قذف رجلًا ثم تاب

 يقول السائل إذا قذف رجل رجلا آخر ثم تاب بعد ذلك فهل تقبل شهادته؟ 

حكم اقتراف الخطأ والتوبة إلى الله

الله جل وعلا يقول «إلا الذين تابوا من بعد ذلك واصلحوا فان الله غفور رحيم»إذا تاب. تاب الله عليه. نعم. [1]نقلًا عن لقاء مع فضيلة الشيخ صالح الفوزان، الموقع الرسمي: https://www.alfawzan.af.org.sa/ar

اقرأ أيضًا: حكم من قال تهذيب اللحية l فتوى رقم 6389 – مرجعي Marj3y

قذف المسلم لأخيه المسلم من الأفعال الشنيعة في الإسلام فهو اتهام خطير للشخص، ولكن من قول الشيخ فيما سبق إنه إن تاب الشخص إلى الله عز وجل، فقد يتوب الله عليه ويغفر له، والله أعلى وأعلم.

المصادر

المصادر
1نقلًا عن لقاء مع فضيلة الشيخ صالح الفوزان، الموقع الرسمي: https://www.alfawzan.af.org.sa/ar

Ad
اعلانات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إعلان
زر الذهاب إلى الأعلى