الاخبار

رئيس جنوب إفريقيا يأمر بتعيين القاضي “ريموند زوندو” قاضيا للمحكمة العليا للبلاد لمكافحة الفساد

أكدت السلطات التابعة لدولة جنوب إفريقيا أن رئيس دولة جنوب إفريقيا “سيريل رامافوزا” عين قاضي مخضرم يدعى “ريموند زوندو” كرئيسا للمحكمة العليا التابعة للبلاد كما أن تاريخ العمل بهذا المنصب يبدأ من 1 أبريل القادم.

بالتالي أصبح زوندو والذي كان يشغل منصب رئيس المحكمة الدستورية لفترة 5 سنوات الوجه العلني للحملة التي أعلنها رئيس دولة جنوب إفريقيا لمكافحة الفساد في البلاد كما أن ذلك القاضي تولى العمل على تحقيق في قضايا الفساد السابقة في عهد الرئيس السابق.

كما ان الرئيس السابق زوما حكمت عليه المحمة الدستورية العليا للبلاد بالسجن لمدة 15 شهرا بسبب التورط في تهم فساد. كما تم الاعلان عن تقرير في يناير الماضي للتحقيق بقضايا الكسب غير المشروع كما أكدت التقارير الاجراءت التي تم اتخاذها في التحقبق لتلك القضايا بعد مرور 3 سنوات من رفع الدعوى ووجود أكثر من 300 شاهد.

رئيس جنوب إفريقيا وتوليه منصب الحكم

كما أنه في عام 2018 تولي الرئيس الجديد رامافوزا لدولة جنوب إفريقيا بعد التفوق الضئيل على الرئيس السابق وبعد ذلك أمر بتعيين زوندو كقاضيا للمحكمة العليا.

حيث جاء حديث رئيس جنوب إفريقيا بشأن تعيين القاضي كالتالي:“يقف رئيس القضاة بصفته نصيرا لحقوق جميع مواطني جنوب إفريقيا ويتحمل مسؤولية ضمان المساواة في الوصول إلى العدالة ولدي ثقة تامة في أن القاضي زوندو سيبرئ نفسه بامتياز في هذا المنصب”.

رئيس جنوب إفريقيا يأمر بتعيين القاضي "ريموند زوندو" قاضيا للمحكمة العليا للبلاد لمكافحة الفساد
رئيس جنوب إفريقيا يأمر بتعيين القاضي “ريموند زوندو” قاضيا للمحكمة العليا للبلاد لمكافحة الفساد

عن مرجعي….

في يومنا هذا أصبح تداول الأخبار على المنصات الإلكترونية شيء بديهي بعد شبه التخلص من الأخبار الورقية التي كانت تطبع من جهة بعض المصادر لكن الأغلبية العظمى من الناس لم يقرؤوا الأخبار الورقية.

لكن مع تقدم التكنولوجيا الحديثة وانشاء المنصات الالكترونية لتداول الأخبار أصبح الأغلبية العظمى من الناس يعرفون ما يدور حول العالم لحظة بلحظة ومتابعة الأحداث وقت وقوعها ومن كثرة ما تم تكرار الأمر أصبح شيء بديهي أيضا مع مرور الوقت.

فيمكن لأي شخص يعيش في أقصى الشمال معرفة ما يدور بأقصى الجنوب من خلال تلك المنصات فقط بإخراج هاتفة والكتابة في محرك البحث عن الخبر الذي يريد معرفته حيث كان سابقا لا يعرف الأخبار إلا كبار المسؤولين وذوي النفوذ لارتباطهم بالعالم الخارجي لكن الآن الوضع مختلف تماما عن سابقا.

لكن السؤال الذي يتمحور في ذهن قارئ الأخبار هل كل الأخبار التي يتم تداولها عبر منصات الأخبار اليومية هي أخبار مؤكدة وموثوق من مصدرها بنسبة 100% وهل الأخبار التي تقدم له غير شائعات وأنه غير مخدوع أم أن هذه الأخبار كلام يكتب من أجل شهرة المنصة وتحقيق منافع وشخصية وغيره ؟؟

الإجابة طبعا لا ليس كل المنصات التي تروج لتداول الأخبار اليومية صحيحة كما أنها ليست من مصادر موثوقة أو مؤكدة فهناك بعض المصادر التي تروج للشائعات ولأخبار الكاذبة التي تشتت الانتباه وتثير غضب القارئ.

حيث أن الأخبار مشكوك في مصدرها وغير مؤكدة بالمرة حيث أن بعض المواقع تروج لبعض الشائعات لإثارة الرأي كما أن بعض الأشخاص يحققون مصالح شخصية من وراء تلك الشائعات.

الآن أصبحت الأمور متضاربة من جهة الجميع بشأن تلك الأخبار مما أثار اختلاف كبير وتمحور على نطاق واسع في الآراء فأصبح القارئ مشتت بين العديد من المصادر الغير موثقة التي تروج للشائعات فقط.

فبذلك أصبح الحصول على منصة أو موقع للحصول على الأخبار اليومية لحظة بلحظة أمر شائك ويتطلب البحث والمقارنة بين العديد من المصادر والتعرف على المصادر الموثوقة وغيرها الغير موثقة.

كما يتطلب الأمر مجهود كبير لكن بعد انشاء منصة مرجعي للأخبار اليومية أصبح الأمر أكثر سهولة وأبسط مما مضى فهل حقا منصة مرجعي ستوفر لك كل ما تتطلبه من الأخبار اليومية الحديثة الموثقة؟؟

الإجابة على السؤال السابق نعم ستوفر منصة مرجعي الأخبار اليومية الموثقة الخالية من الشائعات التي تهدف إلى تحقيق مصالح شخصية.

أخبار مرجعي؟؟

1-تقدم منصة مرجعي الأخبار الحصرية والحديثة لحظة بلحظة؛ كما أنها تقدم الأخبار الخالية من الترويج لأي من الشائعات الكاذبة التي تهدف إلى إثارة الرأي.

2-تقدم منصة مرجعي الأخبار العالمية لدي العديد من دول العالم والتي يمكن متابعتها من خلال متابعة الموقع الرسمي أو الصفحة التابعة للفيسبوك أوغيرها من النشاطات التابعة لمنصة مرجي للأخبار اليومية.

3-تضمن منصة مرجعي توفير الأخبار بشكل مبسط وسهل بحيث يسهل فهمه من جهة القارئ مع توفير المصداقية الكاملة.

لمتابعة الصفحة الرسمية على فيسبوك اضغط هنا

Ad
اعلانات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إعلان
زر الذهاب إلى الأعلى