مشاكل زيادة الوزن والتخسيس

ستة خرافات عن الرجيم والتغذية

أخطاء شائعة عن الحمية والتغذية

يتداول الناس الكثير من المعلومات المغلوطة التي تؤثر سلبًا عليهم سواء في الحمية والتغذية أو غيرها من أمور الحياة اليومية، وإليكم ستة خرافات عن الرجيم والتغذية قد تكون سمعت بها أو تأثرت بأحدها، والحقيقة العلمية وراء كل واحدة منها.

ستة خرافات عن الرجيم والتغذية

ستة خرافات عن الرجيم والتغذية
ستة خرافات عن الرجيم والتغذية

يدعي بعض الناس أن المكملات الغذائية صرورية لصحة الجسم أو صحّة الأطفال على وجه الخصوص، ويعتبر البعض الأخر أن القهوة تسبب الجفاف وأن عليهم شرب كوب من الماء معها لتجنب هذه الآثار السلبية لها، بينما يؤكد الكثير من الناس أن الكربوهيدرات لابد وأن تزيد الوزن، وأن الرجيم يعني تقليص نسبة الكربوهيدرات لأدنى حد أو تفويت الوجبات، ولكن مع القليل من البحث يمكنك اكتشاف عدم دقّة هذه المعلومات.

مقالات ذات صلة

اقرأ أيضًا: فوائد إنقاص الوزن للصحة

هل الكربوهيدرات تسبب البدانة

تعد الكربوهيدرات أحد المغذيات الكبرى الرئيسية التي يحتاج إليها الجسم، فهي تمنح الجسم الطاقة، ولا غنى عنها لتقوم الخلايا بتفاعلاتها الحيوية، وليقوم الجسم بمهامه اليومية، والكربوهيدرات من الأغذية الأساسية المهمة للرياضيين حيث يحتاجون إلى الكثير من الطاقة لأداء التمرينات الجسدية الصعبة.

هل الألياف الغذائية الضرورية للصحّة

ومن المعلومات الأكثر إثارة للانتباه أن الألياف الضرورية لصحّة الجسم ما هي إلا بعض أنواع الكربوهيدرات، وهذه الألياف تدعم صحة الجهاز الهضمي على وجه الخصوص، وتعزز عملية الهضم، وينصح خبراء التغذية بأن تكون حصتك اليومية من الكربوهيدرات توازي 45% – 65% من إجمالي ما يصل للجسم من سعرات حرارية.

هل الكربوهيدرات تسبب الوزن الزائد

لسنوات طويلة اعتقد الناس أن مشاكل السمنة والوزن الزائد ترجع إلى تناول الكربوهيدرات، وهي الفكرة التي نشأ عليها الكثير من أنواع الرجيم ومنها الرجيم القليل الكربوهيدرات الذي يتم الدعاية له على اعتبار أنه الأفضل لإنقاص الوزن، وهذا ليس حقيقيًا على الإطلاق.

وتحتوي الكربوهيدرات على نفس السعرات الحرارية التي تحتوي عليها البروتينات في نفس الوزن، أي أربعة سعرات لكل جرام، بينما يحتوي جرام الدهون على سبيل المثال على 9 سعرات حرارية أي أكثر من ضعف ما في جرام الكربوهيدرات والبروتين من سعرات حرارية.

الكربوهيدرات الأعلى جودة تسبب السمنة

عندما تريد تناول الكربوهيدرات عليك أن تختار الأنواع الأعلى جودة والغنية بالألياف الصحيّة التي تساعدك على الشعور بالشبع لفترات طويلة وتجعل مستويات السكر في الدم متوازنة، وتقلل من مخاطر مقاوم الإنسولين، وأهم هذه الأنواع:

  • الخضر بأنواعها وخاصة الخضر الورقية.
  • الفاكهة بأنواعها.
  • الحبوب الكاملة بأنواعها، ومنتجات الحبوب الكاملة.
  • البقوليات بأنواعها.

فإذا كنت ترغب في إنقاص الوزن، لا تركّز تفكيرك على التخلّي عن الكربوهيدرات ولكن على عدد ما يصل إلى الجسم من سعرات مقارنة بعدد السعرات المستهلكة على مدار اليوم.

اقرأ أيضًا: عادات تسبب السمنة

أهمية تناول المكملات الغذائية وخاصة أثناء الرجيم

ضرورة تناول المكملات الغذائية واحدة من ستة خرافات عن الرجيم والتغذية، وينصح الكثير من الناس بتناول أنواع مختلفة من الفيتامينات والمعادن والمغذيات الأخرى يوميًا لتعويض حاجة الجسم من هذه المغذيات.

وهناك تجارة عالمية واسعة تستغل هذه الفرضية الخاطئة لبيع الكثير من المنتجات الباهظة الثمن من أجل حلم الشباب والصحّة، ولكن عليك أن تكون واعيًا لما تشتريه من هذه المكملات، وأن تعرف ما أنت بحاجة إليه فعليًا وما لا يمكنك الحصول عليه من غذائك وأن تتعرف على الأنواع الجيدة، وتستشير طبيبك في الأنسب لحالتك.

هل تحتاج حقًا لهذه المكملات الغذائية؟

إن التغذية المتكاملة تظل الأهم والأكثر قربًا للطبيعة وأهمية لصحّة الجسم، عليك أن تهتم بتناول الخضر والفاكهة على أساس يومي، وأن تضع في اعتبارك الغذاء المتوازن ، وإذا كنت تمارس رياضة من الرياضات فربما لا يكفي الغذاء التقليدي لتحقيق حاجات الجسم الضرورية من بعض المغذيات فتحتاج إلى المكملات الغذائية.

خلال الحمل والرضاعة أيضًا قد تحتاج الأم إلى تناول بعض المكملات الغذائية مثل الكالسيوم أو الحديد أو الفولات، وكلها مكملات يجب أن يتم أخذها على أساس مدروس وتحت إشراف طبّي.

لا يمكنك الحصول على حاجتك من الأحماض الأمينية من الغذاء النباتي

الخرافة الثالثة من ضمن ستة خرافات عن الرجيم والتغذية هي أن الجسم لا يمكنه الحصول على حاجته من الأحماض الأمينية التي تعد اللبنات الأساسية في بناء البروتين من الغذاء النباتي.

وينتج الجسم عشرين حمض أميني، وهناك أيضًا الكثير من الأحماض الأمينية التي تتفاوت أهميتها للجسم البشري من ضرورية إلى غير ضرورية، ولا يمكن للجسم البشري إنتاجها، وعلى سبيل المثال فإن الفالين والليوسين والأيزوليوسين هي أحماض أمينية ضرورية لا ينتجها الجسم ويجب أن تصل إليه من خلال الغذاء.

اقرأ أيضًا: نصائح لتنشيط الأيض

هل يمكنك الحصول على جميع الأحماض الأمينية الضرورية من خلال الغذاء

بعكس ما يشاع فإن النباتات تحتوي على الأحماض الأمينية الهامة للجسم وليس فقط الغذاء الحيواني، ولذلك يجب ان تدخل أنواع مختلفة من النباتات لحميتك الغذائية وتهتم بتلك الغنيّة بالبروتينات وأهمها:

  • فول الصويا ومنتجاته.
  • البقوليات بأنواعها.
  • البلح بأنواعه.
  • الكينوا.
  • المكسرات.
  • البذور.

هل القهوة تسبب الجفاف

الخرافة الرابعة من ضمن ستة خرافات عن الرجيم والتغذية تتعلق بفقد السوائل عند تناول القهوة، ولكن ذلك غير صحيح على الإطلاق فالقهوة لا تسبب الجفاف، ولكنها تنشّط الكلى، وتدرّ البول، فهذا المشروب المحبوب لا يسبب لك الجفاف ولا يوجد له أي آثار خطيرة إذا ما شربته باعتدال ولم تتجاوز الحد اليومي المسموح به من الكافيين، وهي تعزز من الأداء الرياضي وتمنحك الطاقة والانتعاش كما تعد من أخطر ستة خرافات عن الرجيم والتغذية.

هل الأكل مساءًا يزيد الوزن

ستة خرافات عن الرجيم والتغذية
ستة خرافات عن الرجيم والتغذية

لابد من أنك سمعت من يقول لك أن الأكل في أوقات متأخرة من اليوم يمكن أن يسبب زيادة الوزن، ولكن الجسم في الغالب لا يهتم بالوقت الذي تتناول فيه طعامك ولكن بما تأكل خلال اليوم.

فإذا كنت تعاني من زيادة الوزن فذلك يرجع إلى كمية السعرات التي تتناولها على مدار اليوم، وقلّة النشاط البدني، وعدم الحصول على قسط وافر من النوم، والسعرات الحرارية الفارغة من المغذيات الضرورية.

فإذا شعرت بالجوع مساءًا وأنت تشاهد التلفزيون ورغبت في تناول تسلية أو وجبة جانبية فتناول حفنة من المكسرات أو ثمرة فاكهة أو سلطة خضر وستتخلص من الجوع بدون زيادة في الوزن.

ممارسة الرجيم يسبب الشعور بالجوع

يعتقد الكثير من الناس أن لفقد الوزن عليك أن تتخلّى عن تناول الطعام، وتفوّت الكثير من الوجبات وتعاني من الجوع، إلا أن ذلك لن يجلب لك سوى المزاج السيء والانزعاج والعصبية، وقد ينتهي الأمر بالشعور بالإحباط والتخلّي عن فكرة فقد الوزن الزائد من أشهر ستة خرافات عن الرجيم والتغذية.

أول قاعدة في الرجيم

لا تتخلى عن أي وجبة من الوجبات الأساسية خلال اليوم، تلك هي القاعدة الذهبية عند ممارسة الرجيم الهادف لتقليل الوزن، فذلك سيدفع الجسم لإبطاء عملية الأيض وتخزين المزيد من الدهون، وستفقد طاقتك وحيويتك خلال النهار، وسيحفّزك ذلك على الإفراط في تناول الطعام عندما تتناول وجبتك أخيرًا وتعد من أشهر ستة خرافات عن الرجيم والتغذية.

ماذا عليك أن تفعل إذا ما شعرت بالجوع؟

عليك أن تتناول وجباتك الرئيسية في موعدها وأن تهتم بأن تحتوي على نسب عالية من الخضر والفاكهة والحبوب الكاملة والبروتينات، في حدود المسموح لك به من السعرات خلال الوجبة وتعد من أشهر ستة خرافات عن الرجيم والتغذية.

في حالة شعرت بالجوع في أي وقت أخر من أوقات اليوم، فتناول حبّة طماطم أو خيار، أو حفنة صغيرة من المكسرات أو اشرب الماء للتغلب على هذا الشعور.

واحرص على تحقيق التوازن الغذائي في طبقك حتى لا يحتاج جسمك إلى الفيتامينات والمعادن والمغذيات الهامة، وأخيرًا لا تصدق كل ما يشاع وابحث بنفسك عن الحقائق وستعرف حقيقة ما هو أكثر من ستة خرافات عن الرجيم والتغذية والوزن.

Ad
اعلانات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إعلان
زر الذهاب إلى الأعلى