تقنية وتكنولوجيا

شبكة الجيل السادس تدخل الخدمة قبل أن تصل إلينا شبكة الجيل الخامس!

تقنيات الجيل السادس تبدأ بالعمل رسمياً

شبكة الجيل السادس وصلت فعلاً، بالتأكيد ستنظر أمامك الآن وتراقب شبكة الإنترنت الخاصة بجهازك وترى أنك مازلت تعمل على شبكة الجيل الثالث وربما بأفضل الأحوال شبكة الجيل الخامس

الجيل السادس بدأ العمل عليه فعلياً منذ عدد من السنوات، وتطوير هذه التقنية مايزال قيد الاستمرار والانطلاق الرسمي لها سيكون خلال المستقبل القريب، والآن سنستعرض لك كل التفاصيل التي ترغب بمعرفتها عن الجيل السادس ومختلف تطويراته وتحديثاته

آخر تطورات شبكة الجيل السادس

شبكة الجيل السادس هي التقنية الأحدث التي تشغل الساحات التقنية والتكنولوجية حول العالم، فلهذه الشبكة أهمية كبيرة ومتزايدة

وأغلب الشركات ومنها شركة سامسونج وهواوي وآبل بالإضافة لشركات الاتصالات تتنافس بشدة حول هوية هذه التقنية الجديدة وجنسيتها سواء تابعة للولايات المتحدة الأمريكية أو لجمهورية الصين والصراع محتد بينهما

براءات اختراع لشبكة الجيل السادس

تقديرياً بحوزة الصين عدد كبير من براءات الاختراع في حين تأتي الولايات المتحدة الأمريكية في مرتبة تالية

وبراءات الاختراع والصراع حول التكنولوجيا محتدم بشكل كبير بين الدولتين، لا سيما أن للولايات المتحدة تاريخ لا بأس به في الاختراعات التكنولوجية أما الصين فهي مازالت تعاني من العقوبات الأمريكية المفروضة عليها من قبل الولايات المتحدة الأمريكية

وهي ليست المرة الأولى التي يحتدم بها الصراع بين الصين وأمريكا، فالدولتان عاشتا صراع سابق تمثل في شبكة الجيل الخامس وبنيتها التحتية والتي كانت سبباً في مقاطعة شركة هواوي الصينية العملاقة

الصين سعت للحفاظ على مكانتها السوقية وأطلقت عدداً من الأقمار الصناعية التجريبية سعياً منها لكسب السباق وتطوير شبكة الجيل السادس بسرعة تسبق من خلالها الولايات المتحدة، في حين وفي ذات التوقيت أصدرت الولايات المتحدة شريحة إلكترونية تعمل بتقنية الجيل السادس وبسرعة تفوق 10 جيجا بايت في الثانية الواحدة

تحديثات شبكة الجيل السادس الجديد

السرعات العالية هي أبرز ما سيخطر في بالك عند الحديث عن شبكة جيل جديدة ومتطورة، ففي كل جيل هناك سرعات جديدة وكبيرة إلا ان الآمر أكبر من ذلك بكثير

ميزات الشبكة الجديدة

  • التكامل مع تقنيات الذكاء الاصطناعي

تقنيات الذكاء الاصطناعي تدخل حرفياً في كل ما يخص حياتنا، والعالم قطع شوطاً كبيراً في هذا المجال والشبكة الجديدة ستستغل هذا الموضوع لتعمل على تحسين أدائها وفعاليتها بشكل أكبر

وهذا الأمر من شأنه أن يؤثر إيجاباً على الطرفين، فالذكاء الاصطناعي سيستفاد من سرعة الشبكة ومجالاتها والشبكة الجديدة ستستغل وتستثمر تقنيات الذكاء الاصطناعي ومجالاته واسعة النطاق

  • الاستشعار الشبكي

مجموعة كبيرة من الترددات ستقدمها شبكة الجيل الجديدة بالإضافة إلى تردداتها الشخصية الهوائية، إلا أن الاستشعار الشبكي هو من أبرز الميزات التي تتيحها الشبكة

ومعنى ذلك أنه من الممكن الوثول إلى الموجات الجدبدة واستيعاب مجالات واسعة وعديدة وشاملة ما يعني أداء أفضل لأبراج الاتصال والتغطية

  • الاتصال السريع

وصلنا إلى نقطة التميز الأبرز، شبكة الجيل الجديد ستقدم سرعات قصوى ورائعة وغير متوقعة وهي تزيد بأكثر من 50 ضعف عن شبكات الجيل الخامس التي لم تصل إلينا بعد، فلك الآن أن تتخيل حجم وسرعة الإنترنت التي لم نكن نتخيل الوصول إليها في يوم من الأيام

شبكة الجيل السادس ما بين الواقع والخيال

  • استخدام الشبكات غير الأرضية

هذه الشبكات لا أصول او أبراج ارضية لها وانما هي مخصصة للعمل عبر الأقمار الصناعية والشبكات في محور الأرض، ومنها المحاور المنخفضة وحتى المنخفضة جداً

  • الثقة العالية

الثقة تنبع من الاستدامة والاستدامة هو ما توفره الشبكة الجديدة، إلا أن هذا الأمر يتطلب موثوقية كبيرة أيضاً على محور آخر وهو استخدام التطبيقات الترفيهية والعملية وبالتأكيد هناك الميتافيرس العالم القائم بحد ذاته

  • الاستدامة

المقصود بالاستدامة هنا هي الاستدامة البيئية، فالانبعاثات والآثار التي تنتج عن الشبكات قد تكون خطيرة في بعض الأحيان، إلا أن الشبكة الجديدة تهدف لأن تكون أكثر واقعية وأكثر استدامة ولأن تكون نظيفة وصديقة للبيئة وكل ذلك دون التأثير على جودة الاتصال أو فعاليته او حتى سرعته

تحديات تواجهها شبكات الجيل السادس

بالطبع، كل الميزات التي تتمتع بها شبكة الجيل الجديدة لا تنفي كونها تواجه عدداً كبيراً من التحديات، ولعل التحدي الأبرز لشبكات الاتصال هو الترددات التي لا تتوافق مع الموجات الصادرة واطوالها

وهي مشكلة كانت متواجدة منذ شبكات الجيل الخامس وستستمر حتى في الجيل الجديد، وهذا العائق من شأنه ان يسبب ضعفاً في الإشارة وبالتالي ضعفاً في السرعة والأداء الفعال للشبكة، كما أن عمليات تركيب ابراج الاتصال ستكون مكلفة ولكنها لا تفي بالغرض المطلوب منها

ولنقرب الموضوع لك أكثر، تخيل انك في بلد لديه شبكة الجيل الخامس وهناك برج اتثال قريب من منزلك، إلا أن الإنترنت لديك بطء او ان الشبكة لا تصل وغير قادرة على تغطية الاتصال فما هو شعورك الآن؟

توقيت وصول هذه التقنية

تكنولوجياً وتبعاً للمراقبات التكنولوجية فهناك شبكة جيل جديدة تظهر كل عقد من الزمن، لذلك من المتوقع أن يصدر الجيل الجديد للشبكة خلال عدة سنوات تصل إلى 8 سنوات كحد أقصى، على الرغم من اخ هذه الشبكة والتطوير قيد العمل والتحديث منذ عامين

خاتمة

شبكة الجيل السادس هي من أبرز الشبكات التي ستحدث فرقاً في الإنترنت وسرعة العمل ونقل البيانات والمعلومات، وما إن تنتشر هذه الشبكة وتصل إلينا حتى نجد تطوراً ملحوظاً في استخدام الشبكة وحتى في التطبيقات التي تستلزم بالتأكيد تحديثات أكثر وأفكار أشمل

Ad
اعلانات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إعلان
زر الذهاب إلى الأعلى