فتاوي اسلامية

شرح حديث من تشبه بقوم فهو منهم l فتوى رقم 6569

يبحث البعض من المسلمين عن شرح حديث من تشبه بقوم فهو منهم المذكور عن النبي صلى الله عليه وسلم، فما المقصود بالتشبه هنا، وهل المقصود بأنه منهم أي أنه يكفر؟

شرح حديث من تشبه بقوم فهو منهم

 يقول السائل هناك كلام لشيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله أشكل علي وهو قوله عند حديث «من تشبه بقوم فهو منهم» قال ظاهر الحديث الكفر وأقل ما فيه التحريم وقال في موضع آخر يجتمع في النهي عن التشبه بالكفار القاصد وغير القاصد. فما مقصود كلام الشيخ في كفر ذلك؟ وايضا كيف نفرق بين القاصد وغيره؟

تفسير قول من تشبه بقوم فهو منهم

 واضح الكلام واضح. ظاهر حديث «من تشبه بقوم فهو منهم كلمة منهم» تدل على أنه مثلهم في الكفر. هذا ظاهر الحديث. لكن أقل أحواله أنه يدل على تحريم التشبه. والقاصد وغير القاصد. الكلام المظهر فإذا تشبه بهم حصل التشبه لكن إن كان قاصدا فهو يأثم وإن لم يكن قاصدا أو جاهلا بذلك فإنه يبين له. فان استمر فإنه يأثم بعد بعد البيان. نعم. [1]نقلًا عن لقاء مع فضيلة الشيخ صالح الفوزان، الموقع الرسمي: https://www.alfawzan.af.org.sa/ar

اقرأ أيضًأ: إذا سقط الصيد من قمة الجبل فهل يجوز أكله l فتوى رقم 6527 – مرجعي Marj3y

ذكر الشيخ أن المقصود هنا التشبه يدل على أن الشخص مثلهم في الكفر ويحرم التشبه سواء للقاصد أو غير القاصد، فالقاصد إن تشبه بهم أصبح آثمًا، الغير قاصد إن تشبه يجب أن يخبره أحدهم بالصحيح وإن استمر في فعل الخطأ يصبح آثمًا كذلك.

المصادر

المصادر
1نقلًا عن لقاء مع فضيلة الشيخ صالح الفوزان، الموقع الرسمي: https://www.alfawzan.af.org.sa/ar

Ad
اعلانات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إعلان
زر الذهاب إلى الأعلى