صحة

أفضل طرق لعلاج البلغم عند الرضع في 3 أيام والوقاية منه

أفضل طرق لعلاج البلغم عند الرضع في 3 أيام والوقاية منه

 ابنك او بنتك بيعاني من البلغم ومش قادر يتنفس ولا يبلع ؟ومش عارف علاج البلغم عند الرضع أي؟ تابعنا في هذا المقال.

البلغم عند الرضع

هو مادة مخاطية لزجة تفرز في مجرى التنفس للترطيب ولكن يزداد إفرازها للترطيب في حالة التهاب المسالك الهوائية للجهاز التنفسي عند دخول البكتيريا والجراثيم بها والذي يهبط للحلق ومنها إلى الشعب الهوائية في الرئتين، مسبباً انسداد الأنف والزكام والسعال لينظف الرئتين من البلغم ويختلف لون وشكل البلغم حسب الحالة المرضية المسببة له.

وفي العادة لا يكون ضاراً، لكنه غير مريح، ويسبب انسداد الأنف أو  صعوبة التنفس والسعال ولكن لا يشكل مشكلة إن كان الرضيع يأكل وينام بشكل طبيعي، وجيد المزاج، فقط يحتاج الى بعض العلاجات المنزلية البسيطة لجعله مستريحًا أكثر، وتحسين تنفسه، لكن  إذا تراكم البلغم بكميات كبيرة دون مساعدة الطفل على التخلص منه يحتاج ذلك للتدخل الطبي.

أسباب البلغم عند الرضع والأطفال

لعلاج البلغم عند الرضع يجب معرفة السبب وراءه لعلاجها وتجنبها ويتمثل في العوامل التالية:

  • استنشاق مثيرات الجهاز التنفسي مثل الدخان و الملوثات و الفيروسات والبكتيريا والجراثيم.
  • الإصابة بنزلات البرد.
  • الرشح والانفلونزا.
  • الالتهاب الرئوي،
  • أزمات الربو.
  • السعال الديكى.
  • الحساسية.
  • ارتجاع المريء.

أعراض حساسية الصدر وطرق علاجها والوقاية منها

علاج البلغم عند الرضع

توجد العديد من أساليب العلاج والتي تتناسب مع سبب البلغم و كميته و قابليته الرضيع للتطبيق ولكن الهدف المشترك بين هذه الطرق هو إذابة البلغم وتخليص الجهاز التنفسي منها و نذكرها كالتالي:

وصفات منزلية لعلاج البلغم عند الرضع

العلاجات المنزلية للتخلص من البلغم عند الرضيع تتمثل في الطرق التالية:

  •  جهاز شفط المخاط

يفيد في حالة تراكم المخاط في الأنف وتقلل من وصوله للصدر، ويتم استخدام الجهاز عن طريق تثبيت الطفل و ادخال رأس الجهاز في فتحة الأنف و شفط المخاط منها وتكرر هذه العملية في الفتحة الأخرى.

  • استنشاق البخار

يساهم في إذابة البلغم عن طريق جهاز الاستنشاق الكهربي أو عن طريق استنشاق بخار الماء المغلي أو البخار المتصاعد اثناء الاستحمام ويمكن إضافة نقاط من بعض الزيوت الطيارة الي الماء الذي يتم استنشاق بخاره مثل زيت الكافور أو زيت النعناع.

  • تدليك المنطقة المحيطة بالأنف 

يمكن تدليك المنطقة المحيطة بالأنف من الجبهة و الخدين و الأنف وأسفل الأنف لتقليل الاحتقان و تسليك مجري التنفس.

  • مساج الصدر

 باستخدام الزيوت كزيت النعناع لفتح المجرى التنفسي وتنظيفها من البلغم أو بزيت الكافور أو زيت السمسم، مع بعض شرائح البصل الأحمر.

  • الربت على الظهر

دلكي ظهره مع الربت الخفيف أثناء نومه على بطنه ليسهل إخراج البلغم.

  • الإكثار من السوائل 

وفي حالة الرضع الإكثار من محاولة ارضاعه ويمكن تحضير رضعة دافئة من الاعشاب او عصير الليمون لتقليل كثافة البلغم ويسهل خروجه في البراز أو مع السعال.

  • إبقاء رأسه مرتفع

اما بوضع وسادة صغيرة او حمل الطفل لتقليل ضيق التنفس الناتج عن تراكم البلغم وتقليل بلع البلغم.

  • تقطير الأنف بمحلول ملحي 

إما بمحلول ملحي جاهز من الصيدلية او إضافة نصف ملعقة صغيرة من الملح وإذابته في كوب من الماء البارد الذي سبق غليه أو الماء المقطر المعبأ في الصيدليات والذي يقلل من سماكة البلغم وتسهيل التخلص منه.

  • الاستحمام بماء دافئ

يساعد على تهدئة الرضيع وتقليل الرشح والزكام.

  • التخلص من مهيجات الحساسية أو الملوثات الهواء الموجودة في المنزل، مثل تجنب التدخين واستخدام الشموع، إزالة شعر الحيوانات الأليفة.

أدوية لعلاج البلغم عند الرضع

  • بخاخ محلول الملح للأنف 

لترطيب تجويف الانف و تقليل لزوجة المخاط و سهولة التخلص منه مع تقليل نزوله للحلق والصدر.

  • طارد البلغم

تتوافر الكثير من الأشربة الطاردة للبلغم ذات المكونات الطبيعية التي تساعد على ذوبان البلغم و خروجه مع البراز و لكن لا تستخدم إلا تحت إشراف الطبيب.

  • مضادات الالتهاب.
  •  المراهم الطبية المحتوية على المنثول لدهن صدر الرضيع

وتستخدم تحت إشراف طبي في حالات معينة.

طرق وقاية الرضع من البلغم

  • تجنب تعرض طفلك لمثيرات الجهاز التنفسي مثل الدخان والمعطرات.
  • حماية الطفل من العدوى بإبعاده عن المصابين بنزلات البرد والانفلونزا.
  • تجنب تقبيل الطفل وخاصة من المرضى.
  • مراعاة تلاؤم ملابس الطفل مع حالة المناخ لتجنب نزلات البرد المتكررة.
  • تجنب استخدام الروائح النفاذة للطفل في بودرة التلك و المعطرات.
  • الحرص على الرضاعة الطبيعية وخاصة اول 6 اشهر لتزيد من مناعة الرضيع.

متى  يجب استشارة الطبيب؟

في حالة تطور الحالة إلى:

  • لم يتحسن الرضيع خلال أسبوع من العلاج.
  • زيادة سرعة تنفس الرضيع.
  • إذا كان لون البلغم اصفر او اخضر او ممزوج بدم.
  • سماع صوت صفير أثناء تنفس الرضيع.
  • اذا كان يعاني من امراض القلب او الرئة.
  • ارتفاع درجة الحرارة.
  •  السعال المصحوب بالقيء.
  • البلغم الكثيف و استمراره لفترات زمنية كبيرة.
  • رفض الرضيع للرضاعة والسوائل.
  • ضعف في نشاط الرضيع.
  • تغير لون جلد الرضيع للون الأزرق خاصة حول الشفاه والأنف.
  • السعال الشديد المتواصل والمتجدد.
  • شحوب بشرة الرضيع.
  • نقص عدد الحفاضات التي يبللها الرضيع عن المعدل الطبيعي له.
  • انخفاض عظام الصدر أثناء التنفس أو شدة اتساع فتحات الانف.
  • الشخير الشديد أثناء التنفس والنوم.

يعتبر البلغم جزء من رد فعل الجهاز المناعي للتخلص من الاجسام الغريبة والعدوي وتساهم الطرق السابقة في علاج البلغم عند الرضع بشكل فعال ولكن في حال لم يتحسن او اثر ذلك على تنفسه وغذاؤه او صحته يجب استشارة الطبيب فوراً.

المراجع

Ad
اعلانات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إعلان
زر الذهاب إلى الأعلى