مشاكل زيادة الوزن والتخسيس

فوائد الأشواجاندا للتخسيس والصحّة العامة

فوائد الجنسنج الهندي لفقد الوزن

أهم فوائد الأشواجاندا للتخسيس والصحّة العامة أنها تساعدك على الوصول إلى هدفك عندما تسعى للحصول على الوزن المثالي، وخاصة إذا ما اقترن استخدامها مع اتباع حمية صحيّة وممارسة الرياضة بانتظام، ومن خلال الفقرات التالية سنتعرّف معًا على هذه العشبة المدهشة وكيفية إدماجها ضمن نظامك الغذائي.

ما هي عشبة الأشواجاندا؟

فوائد الأشواجاندا للتخسيس
فوائد الأشواجاندا للتخسيس

هي عشبة تعرف في علم النبات باسم “ويثانيا سومينفيرا” موطنها الأصلي الهند وجنوب شرق أسيا، وهي من أهم الأعشاب المستخدمة في الطب الشعبي الهندي الإيروفيدا، وتستخدم في الأغراض الطبية والعلاجية في الهند منذ 3000 سنة تقريبًا.

وللأشواجاندا أسماء عديدة من ضمنها “الكرز الشتوي” و “الجنسنج الهندي” ويشتق إسمها من السنسكريتية وتعني “رائحة الحصان” وهي تستخدم في جميع أنحاء العالم ومعروفة كمنشط جنسي لكبار السن، وهي تكافح الإجهاد وتساعد على التركيز وتعالج القلق وتحسن من حالة الغدّة الدرقية، وهي متوفرة في صورة مسحوق أو شاي عشبي أو كبسولات مكمل غذائي.

فوائد الأشواجاندا للتخسيس والصحّة العامة

تعود فوائد الأشواجاندا للتخسيس إلى محتواها الكبير من المواد المضادة للأكسدة وخاصة الاستيرويدات القاعدية واللاكتونات، وهي تحسّن من الحالة المزاجية وتقلل من مشاعر القلق والضغوط العصبية وتخفّض إنتاج هرمونات القلق، وهي تساعد الجسم على التكيّف مع مستوى ما يتعرّض له من ضغوط جسدية.

اقرأ أيضًا: فوائد الجنسنج للتخسيس

الأشواجاندا تساعدك على تحمّل الضغوط النفسية والعصبية المصاحبة للحمية

خلال التزامك بحمية غذائية ستشعر بالكثير من الضغوط العصبية والجسدية وخاصة إذا كنت تمارس أنشطة رياضية بهدف إنقاص الوزن، وهذه الضغوط المستمرة يمكن أن تسبب لك الشعور باستنفاد الطاقة، وبألم في العضلات، أو فقد في الكتلة العضلية، وبانخفاض قدراتك الجهاز المناعي، وكذلك انخفاض معدّلات الأيض، وكلها أمور يمكن أن تؤثر على فقد الوزن.

الأشواجاندا تقلل من مستويات الكورتيزول بالجسم

هرمون الكورتيزول ليس فقط مسؤولًا عن الضغوط العصبية، ولكنه يساهم في الإصابة بالسمنة وزيادة الوزن وخاصة إذا ما استمر مرتفعًا بشكل مزمن.

ويزيد ارتفاع الكورتيزول المزمن من مخاطر الإصابة بالسمنة ومرض السكر من النوع الثاني وأمراض القلب، ومن فوائد الأشواجاندا للتخسيس أنها تقلل من مستويات هرمون الكورتيزول في الدم بمعدلّات تصل إلى 26% تقريبًا

الأشواجاندا تعزز من عمل الجهاز المناعي

تساعد مضادات الأكسدة في الأشواجاندا على تحسين الصحّة العامة وهي تحفّز من عملية أيض الغذاء وحرق الدهون، وللأشواجاندا تأثيرًا مضادًا للميكروبات وهي تعزز من عمل جهاز المناعة، وتبقيك في حالة جسدية ونفسية جيدة ما يساعدك على الاستمرار في حميتك الغذائية وفي أداء التمرينات الرياضية.

فعندما يعاني الجسم من الأمراض يتم استنفاد طاقته وقدراته وتنخفض معدلات الأيض، ولن تسمح لك حالتك الجسدية بالذهاب إلى الصالة الرياضية أو ممارسة أنشطتك اليومية، وكل ذلك سوف يعطلك عن بلوغ هدفك في خفض الوزن.

اقرأ أيضًا: فوائد الهيل للتخسيس

الأشواجاندا تعزز من الأداء الرياضي

أحد فوائد الأشواجاندا للتخسيس والصحّة العامة أنها تزيد من طاقة الجسم بصورة طبيعية، وهي تدعم عمل الجهاز العصبي المركزي لتساعد الجسم على أداء التمرينات العالية الشدّة مثل تمرينات رفع الأثقال التي تساهم في بناء الكتلة العضلية وتعزز من عملية فقد الوزن.

وتشير الدراسات إلى أن تقليل الضغوط العصبية والنفسية يعزز من الأداء الرياضي ويزيد من قدرتك على أداء التمرينات الصعبة ويتناول بعض الرياضيين المكملات الغذائية المحتوية على مستخلص الأشواجاندا لهذا الغرض.

الأشواجاندا تقلل من مستويات السكر في الدم

تقلل الشواجاندا من مستويات السكر الصائم ما يعني أنها تساهم في تحسين عملية أيض السكر بالجسم وإنتاج الطاقة.

فعندما ترتفع مستويات السكر في الدم يحفّز ذلك البنكرياس على إنتاج هرمون الإنسولين، وكلما كانت نسبة السكر عالية كلما أنتج البنكرياس كميات أكبر من الإنسولين، وإذا كان الجلوكوز الموجود بالدم أكبر من حاجة الخلايا لإنتاج الطاقة يتم تخزينه في صورة دهون، ومع استمرار ارتفاع مستويات الإنسولين في الدم بشكل مزمن ترتفع مخاطر الإصابة بالسمنة، وبمقاومة الإنسولين، ومتلازمة الأيض، ومرض السكر من النوع الثاني.

فوائد الأشواجاندا لتحسين جودة النوم

عندما تعاني من الضغوط العصبية والجسدية سيكون من الصعب عليك أن تنال قسطًا وافرًا هادئًا من النوم، وقد تعاني من الأرق، ويمكن للأشواجاندا أن تساعدك على تحسين جودة نومك بتقليل مستويات هرمون الكورتيزول، وهو ما سيساعدك أيضًا على الحفاظ على وزن جيد وتقليل مخاطر الإصابة بالسمنة، فالسهر يشجّع على تناول الأغذية الدسمة وكذلك مشاعر القلق والاضطرابات العصبية يمكنها أن تشجّع على الأكل الانفعالي.

الأشواجاندا تساعد على تنشيط الغدّة الدرقية

عندما تنخفض هرمونات الغدة الدرقية يعاني المريض من انخفاض معدلات أيض الغذاء وحرق الدهون، وهو ما يشجّع الإصابة بالبدانة.

وتشير الدراسات إلى أن تناول 600 ملليجرام من الأشواجاندا يوميًا مدة ثمانية أسابيع متوالية عالج مشاكل الوزن المصاحبة لانخفاض نشاط الغدّة الدرقية.

كيفية استخدام الأشواجاندا للتخسيس وفقد الوزن

فوائد الأشواجاندا للتخسيس
فوائد الأشواجاندا للتخسيس

تتوافر الأشواجاندا في صورة علكة أو كبسولات مكمل غذائي، أو مسحوق، ويمكنك تناولها في أي وقت من أوقات اليوم، ويمكن خلط المسحوق مع العسل أو العصير أو الماء أو تضاف إلى الحلويات أو الحليب، كما يمكن استخدام أوراق الشواجاندا كالتالي:

  • خذ حفنة من أوراق الأشواجاندا.
  • إغسل الأوراق تحت الماء الجاري.
  • ضع الأوراق في الشمس وحتى تجف، وعادة ما تستغرق هذه الخطوة حوالي 3 – 4 أيام.
  • بعد أن تجف الأوراق يمكنك أن تقوم بسحقها .
  • لتحضير الشاي أضف نصف ملعقة من الأشواجاندا المطحونة إلى كوب من الماء الساخن، ويمكن إضافة المسحوق إلى الحليب أيضًا بدلًا من الماء.
  • تناول المشروب مرتين يوميًا من أجل فقد الوزن.
  • يمكنك إضافة الهيل أو أوراق نبات المورينجا إلى المشروب لتحسين عملية الأيض.

كيف تختار الأشواجاندا المناسبة؟

للحصول على فوائد الشواجاندا للتخسيس والصحّة العامة عليك أن تتحرى التالي عند اختيارك لها:

  • إبحث عن الجذور أو مسحوق الجذور الخاصة بأعشاب الأشواجاندا، أو مستخلص الجذور الذي يحتوي على 0.3% – 1.5% من مادة “ويثانولايدز” التي تعد المادة النشطة الأساسية الفعّالة في هذه العشبة.
  • إبحث عن ختم وزارة الصحّة أو منظمة الصحّة العالمية أو منظمة الغذاء والدواء الأمريكية، للتأكد من سلامة العبوات، والتي تشير إلى أن المكونات سليمة ومن مصدر عضوي غير ملوّث.
  • تأكد من شراء المكمل الغذائي من المصادر الموثوق بها.

اقرأ أيضا: فوائد الكركم للتخسيس

موانع استخدام الأشواجاندا

لأن الأشواجاندا تزيد من إنتاج هرمون التستوستيرون الذكوري يمنع استخدامها على المصابين بسرطان البروستاتا، ومن موانع الاستخدام الأخرى:

  • العلاج بأدوية من نوع بنزوديازين أو مضادات التجلّط، أو الباربيتورات بسبب تأثيراتها المهدئة.
  • يجب على الحوامل تجنّب تناول الأشواجاندا لأنها قد تسبب الإجهاض.
  • الأشخاص الذين يعانون من اضرابات الغدّة الدرقية يجب عليهم تجنّب الأشواجاندا، إلا تحت إشراف طبّي.
  • يجب مراجعة الطبيب قبل إدخال الأشواجاندا إلى نظامك الغذائي إذا كنت تعاني من أي اضطرابات صحيّة.

الجرعة الخاصة بالأشواجاندا

تتفاوت الجرعات الموصوفة من الأشواجاندا بحسب أسباب الاستخدام وحالة الشخص الجسدية والنفسية، وتتراوح الجرعات الموصوفة ما بين 250 ملليجرام إلى 1250 ملليجرام يوميًا.

وتشير التقارير إلى أن الأشواجاندا قد لا تظهر تأثيراها فور استخدامها، وأنك قد تحتاج عدة أشهر قبل أن تنال فوائد الأشواجاندا للتخسيس والصحّة العامة.

الأعراض الجانبية المحتملة للأشواجاندا

أصيب بعض من تناولوا الأشواجاندا بأعراض جانبية من خفيفة إلى متوسطة، تتضمن الشعور بالدوار، واضطرابات معوية، واحتقان الأنف، والسعال، وفقدان الشهيّة، والغثيان، وطفح جلدي.

Ad
اعلانات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إعلان
زر الذهاب إلى الأعلى