الاخبار

كابلات بحرية بين بريطانيا والمغرب من أجل نقل الطاقة النظيفة لبريطانيا

طاقة نظيفة تحصل عليها بريطانيا من المغرب

وفي سبيل نقل الطاقة النظيفة إلى بريطانيا من المغرب تعمل شركة “XLCC ” على بناء مصنع بإسكتلندا من أجل تصنيع وإنتاج أطول كابلات بحرية في العالم، وفي هذا فقد أوضحت مصادر موثوقة عن بناء حقول طاقة شمسية وطاقة رياح بسعة 10.5 جيغا وات بمنطقة كلميم واد نون الموجودة بالمغرب.

ويأتي هذا حيث سيتم تزويد المملكة المتحدة بهذه الطاقة النظيفة عبر الكابلات البحرية التي سيتم انتاجها والتي تعد كابلات مزدوجة ذات الجهد العالي والتيار المباشر “HVDC” بقدرة 1.8 جيغا وات والتي تمثل أطول كابلات بحرية بالعالم.

بريطانيا تسعي لتزويد 7 ملايين منزل بريطاني بالطاقة النظيفة

كما أخبرت مصادر موثوقة أن هذه الكابلات البحرية ستحتاج ما يصل إلى 90 ألف طن من الفولاذ وحيث أن شركة قامت بتوقيع ميثاق الصلب البريطاني حيث ستلتزم فيه باستخدام الصلب البريطاني.

كابلات بحرية بين بريطانيا والمغرب من أجل نقل الطاقة النظيفة لبريطانيا
كابلات بحرية بين بريطانيا والمغرب من أجل نقل الطاقة النظيفة لبريطانيا

كما ستقوم الشركة “XLCC” بتزويد 4 كابلات بحرية بطول 3800 كيلومتر تحت سطح البحر في المرحلة الأولي من مشروع “Xlinks Morocco-UK Power Project” من أجل ربط الطاقة الشمسية بطاقة الرياح التي يتم توليدها في المغرب.حيث ستقوم هذه المبادرة بمضاعفة الإنتاج العالمي الحالي في المملكة المتحدة.

لمتابعة الصفحة الرسمية على فيسبوك اضغط هنا

Ad
اعلانات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إعلان
زر الذهاب إلى الأعلى