تقنية وتكنولوجيا

آيفون الزجاجي أو آيفون إس أي 2022 رخيص السعر.. أيهما تفضل؟

آيفون إس أي 2022 وآيفون الزجاجي 2022، طرازان جديدان من الأجهزة الذكية مطروحان بقوة خلال العام الجاري

في الحقيقة لم تعلن أبل بشكل مباشر عن جهازها الجديد آيفون 2022، بل تم تسريب المعلومات الواحدة تلو الأخرى

فإذا كنت مهتماً بالهواتف الذكية وتحديداً منتجات شركة أبل تابع معنا المقال وتعرف على خصائص وميزات الجهاز الجديد

معلومات حول آيفون إس أي 2022

الجهاز الجديد من ابل سيكون باسم آيفون إس أي iphone SE، ومن المتوقع أن يكون مزوداً بشاشة كبيرة الحجم تصل إلى 5.70 بوصة

وحسب التسريبات فإن آيفون 2022 سيكون الجهاز الأرخص سعراً بين أجهزة أبل جميعها، وهو ما لم يكن يتوقعه أي أحد

إلا أنه سيستفيد من بعض الخصائص والإمكانيات التي كانت موجودة لدى الهواتف السابقة والإصدارات السابقة لشركة أبل خاصة المعالج

حيث أن المعالج هو من نوع بيونك A15 وتتوفر فيه خاصية مهمة للتكنولوجيا الحديثة وهي أنه يدعم شبكة الجيل الخامس 5G

موعد إطلاق آيفون إس أي 2022

تتضارب المعلومات المشربة حول هذه المعلومة، فهناك من يقول أن الشركة ستصدر الجهاز الجديد خلال الربع الأول من العام الجاري

في حين يقول آخرون أن أبل ستؤجل إصدار هذا الجهاز، أي أنها لن تطلقه في العام 2022 بل ستؤجله إلى العام 2023

أما الفئة الثالثة فتتسمك بأن أبل ستطلق الجهاز خلال هذا العام تحديداً، حتى تتمكن الشركة من تعويض خسائرها

لاسيّما أن شركة أبل تراجعت مرتبتها ومكانتها في نسبة المبيعات العالمية خلال العام الماضي 2021 الذي لا يعتبر جيداً بالنسبة لها

ولهذا ستطلق آيفون إس أي 2022 لتعديل نسبة أرباحها وتعويض خسائرها عن العام الفائت، حتى أن أبل لن تنتظر إلى نهاية العام

وهو موعد المؤتمر الدوري السنوي للشركة ألا وهو كانون الأول ديسمبر من كل عام، بل ستطلقه خلال هذه الفترة القريبة

وذلك شبه مؤكد لأن شركة أبل حصلت مؤخراً على موافقة اللجنة الاقتصادية الأوروبية الآسيوية، وهي تعطي شهادات موافقة للأجهزة التي اقترب طرحها في الأسواق

ومن المتوقع أن تنظم أبل حفلاً أو اجتماعاً خاصاً لإطلاق الجهاز الجديد، ليكون بمثابة ترويج ودعاية له

خصائص آيفون إس أي 2022

الجهاز الجديد وعلى الرغم من الضجة الإعلامية والترويجية المرافقة له إلا أن مشابه إلى حد كبير للإصدار السابق

حيث أنه يضيف خصائص أو ميزات بسيطة منها تفعيل الوضع الليلي في الجهاز، أو استبدال مستشعر الكاميرا الأمامية

كما أن ذاكرة التخزين أو ما تسمى بسعة الذاكرة فلن تصل إلى 5 جيجا بايت بل ستتراوح ما بين 3 إلى 4 جيجا بايت فقط

في حين أن الجزء الخلفي للجهاز فكما هو، وسيوفر فقط كاميرا واحدة مع تعديلات على دقة الكاميرا لتصل إلى حوالي 12 ميجا بيكسل فقط.

أفضل 3 هواتف ذكية أذهلت العالم في عام 2021

آيفون الزجاجي 2022

فكرة غريبة جداً، وغير متوقعة من شركة أبل، بدأت تروج لها وتطرحها أمام الناس بعد أن حصلت الشركة الأميركية على براءة اختراع

الجهاز عبارة عن لوح زجاجي شفاف بالكامل، ولديه حواف من الزجاج أيضاً إلا أنها منحنية قليلاً

أما عن طريقة عمل الجهاز فهي باستخدام الأزرار التي تظهر أمام المستخدم على الشاشة وتعمل من خلال التاتش أو اللمس

ميزات وخصائص آيفون الزجاجي

الهاتف يعتبر الأول من نوعه، وهو مصمم كقطعة واحدة من الزجاج، وبالطبع سيحتوي على كاميرا وبصمة الإصبع

وبهذه الحالة سيكون هناك مساحة واسعة للجزء الخلفي من الجهاز، وقد تستخدمها أبل ليكون الجهاز بشاشتي عرض

حيث يمكن استغلال المساحة الخلفية الفارغة بأن تكون شاشة أخرى يمكن استخدامها والاستفادة منها إلى أقصى درجة

معلومات حول الآيفون الزجاجي

على الرغم من توقعناها بأن الجهاز سيزود بشاشة عرض خلفية إلا أن التقنيين توقعوا أن يزود الجهاز بستة شاشات

وهم الشاشة الأمامية الأساسية، وشاشة في المساحة الفارغة في الخلف، وشاشتين ثالثة ورابعة على جانبي الجهاز، والشاشتين الأخيرتين هما في الأسفل والأعلى

وعندما تنظر إلى الجهاز ستعتقد أنه مجرد إطار لهاتف ذكي، فالتفاصيل الدقيقة للجهاز وعلى الرغم من أنها قليلة إلا أنها تثبت أنها تخضع لتقنيات متطورة جداً

خدمات جديدة لشركة أبل

لا تعمل أبل على جهة واحدة فحسب بل تنطلق إلى أكثر من مجال، وكشفت مؤخراً عن خدمة جديدة تمكّن مستخدميها من صيانة أجهزة آيفون الخاصة بهم لوحهم ومن المنازل

خدمة الإصلاح الذاتي وفرتها أبل لأجهزة آيفون، ليتبعها تطوير لاحق يشمل الحواسيب المحمولة اللابتوب

وآلية الخدمة ستكون عبر إرسال أبل للأجهزة والأدوات الخاصة بالصيانة إلى المستخدمين ليعملوا على إصلاح أجهزتهم بأنفسهم

وتضم الصيانة إمكانية استبدال الشاشة الخاصة بأجهزة آيفون، وكذلك البطارية الداخلية، دون أن يؤدي ذلك إلى إلغاء الكفالة عن الجهاز

حيث أن الشركة تضمن لهم أن تكون المعدات أصلية ومقدمة من الشركة الأم وهذا ما يساعد أبل على تجاوز الأزمات التنافسية التي تعرضت لها في الفترة الأخيرة

خاتمة

يزداد ويتوسع سوق المنافسة العالمي على إنتاج أحدث الأجهزة التكنولوجية، فالابتكارات لا تنتهي والتقدم لا يتوقف

فالحاجة متبادلة ما بين شبكات الاتصالات الجديدة وما بين الأجهزة المتطلبة للشبكات، وكذلك فإن المستخدم أصبح يطمح للمزيد من التكنولوجيا

لاسيّما أن امتلاك جهاز ذكي جديد أصبح مدعاة للتباهي الاجتماعي بين الناس، ودليل على المستوى الاقتصادي للفرد

فأنت الآن إذا تم سؤالك حول الجهاز الذي ترغب باقتنائه هل ستكون إجابتك آيفون أس أي 2022 أم آيفون الزجاجي أم أنك تفضل جهازك الحالي؟

Ad
اعلانات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إعلان
زر الذهاب إلى الأعلى