فتاوي اسلامية

ما حكم القتل الخطأ في الإسلام؟ l فتوى رقم 6036

معرفة ما حكم القتل الخطأ لهي أمرٌ هام لكل مسلم ومسلمة، فالدين الإسلامي مليء بالأحكام والقواعد التي تحكم كافة أفعالنا وأقوالنا، لهذا أن يكون الشخص مُلمًا بأحكام دينه أمرٌ واجب حتى يتجنب الأخطاء الفادحة بشتى أشكالها.

ما حكم القتل الخطأ

يقول السائل رجل لم يستطع الصوم كفارة القتل الخطأ. هل يجوز له أن ينتقل لغير الصيام أم أنه يسقط عنه علما أنه رجل كبير في السن افيدونا احسن الله اليكم؟ 

حكم القتل عن طريق الخطأ في الإسلام

قتل الخطأ ليس فيه لا شيئا إما عتق رقبة مؤمنة كما في الآية. وأما صيام شهرين متتابعين ولم يذكر الله شيئا ثالثا. فلابد من احد الامرين اما العتق إذا كان يقدر عليه تحرير رقبة مؤمنة. ودية مسلمة إلى أهله الى قوله تعالى فمن لم يجد فصيام شهرين متتابعين. فإذا كان لا يقدر على الصيام يبقى في ذمته دينا في ذمة ويلقى به ربه  والله جل وعلا بصير بعباده. نعم. لكن لو مات وهو ما قدر على الصيام. واراد احد من أقاربه ان يصوم عنه ويبرئ ذمته. فلا بأس بذلك. نعم. [1]نقلًا عن لقاء مع فضيلة الشيخ صالح الفوزان، الموقع الرسمي: https://www.alfawzan.af.org.sa/ar

اقرأ أيضًا: حكم زواج المتعة – مرجعي Marj3y

القتل هو خطيئة كبيرة قد يرتكبها أي شخص وليس مسلمًا فقط، وعلى الرغم من انتشار بعض جرائم القتل في عصرنا هذا، فلا يزال يتواجد بعض الأحداث التي تحدث عن طريق الخطأ والتي تودي بحياة الآخرين مع الأسف، وبالنهاية يجب أن نكون على يقين أن كل ما يحدث ما هو إلا قضاء وقدر من عند الله عز وجل.

المصادر

المصادر
1نقلًا عن لقاء مع فضيلة الشيخ صالح الفوزان، الموقع الرسمي: https://www.alfawzan.af.org.sa/ar

Ad
اعلانات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إعلان
زر الذهاب إلى الأعلى