سياحةالإماراتالسياحة في ابوظبي

مسجد الشيخ زايد الكبير منارة الثقافة الإسلامية

ماذا يوجد بالداخل والأنشطة المتاحة وتفاصيل الجولات

يعتبر مسجد الشيخ زايد الكبير من أبرز الوجهات السياحية العالمية التي تستقبل ملايين الزوار سنوياً، وسر جاذبية هذا المعلم لا تكمن في قيمته الدينية العظيمة فحسب، ولكن في القيم الحضارية التي يرسخ لها من خلال أروقته وتفاصيله المعمارية الفريدة، فهو معلم تاريخي استطاع تبوأ مركزاً مرموقاً على خريطة السياحة العالمية بتفاصيل انفرد بها عن غيره من دور العبادة بالإضافة إلى لعبه لدور حضاري وثقافي في نشر رسالة دولة الإمارات فيما يخص التعايش بسلام مع مختلف ثقافات العالم، والآن إليك كافة المعلومات عن جامع الشيخ زايد أبوظبي.

 مسجد الشيخ زايد الكبير

مسجد الشيخ زايد الكبير
صحن مسجد الشيخ زايد الكبير

يعد مسجد الشيخ زايد الكبير من أهم المعالم السياحية التي تحتضنها العاصمة الإماراتية أبوظبي، ويتمتع بشهرة واسعة ليس على المستوى المحلي أو الإقليمي فحسب ولكن على المستوى العالمي أيضاً؛ بفضل كونه الرمز الأهم الآن المعبر عن فن العمارة الإسلامية الحديثة، سواء على مستوى القباب والمآذن الشاهقة أو النقوش الرائعة المنتشرة في كافة أرجائه، وعن أهم المعلومات عن جامع الشيخ زايد ما يلي:

  • دشن المسجد بأمر الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان؛ بهدف أن يكون رمزاً للدين الإسلامي الحنيف الذي يسعى لنشر روح التسامح والسلام بين الآخرين.
  • فقد بدأ الشيخ زايد الاهتمام بفكرة بناء المسجد أواخر الثمانينيات، ثم بدأت أعمال البناء وكان التخطيط لبناء صرح يستوعب نحو 5 آلاف مصلي، حتى تم افتتاح قاعات الصلاة للمصلين عام 2007 م في عيد الأضحى.
  • يمتد جامع الشيخ زايد الكبير على مساحة تقدر بحوالي 22,412 متر مربع، ويمتاز بموقعه الحيوي في قلب العاصمة الاماراتية، وفي منطقة ترتفع حوالي 11 متراً عن مستوى سطح الأرض؛ مما يتيح مشاهدته من كافة الاتجاهات.
  • كما يقع بالقرب من جسر الشيخ زايد في أبوظبي، وبالتحديد في شارع الشيخ راشد بن سعيد، شارع 5، أبوظبي.
  • يعتبر ثالث أكبر مسجد على مستوى العالم، بعد المسجد الحرام في مكة والمسجد النبوي في المدينة.
  • يمتاز بكونه تحفة معمارية مهيبة، تجمع ما بين روحانية دور العبادة وجمال التصميم المعماري الذي سيأسرك من لحظة دخولك للمسجد.
  • يعد من أضخم المعالم المعمارية في العالم، الجامعة ما بين مختلف مدارس العمارة الاسلامية.

العناصر المعمارية المذهلة في مسجد الشيخ زايد

مسجد الشيخ زايد الكبير
أعمدة مسجد الشيخ زايد الكبير

هذا الصرح العظيم أُنشئ ليكون مرجعاً حياً للعمارة الإسلامية الحديثة المتصلة بماضيها العريق ولكن بلمسة عصرية ساحرة، فضلاً عن كونه ملاذً رحباً وملهماً لكافة الثقافات في العالم، حيث يفتح المسجد أبوابة للكافة، سواء المصلين أو العائلات والمجموعات والمسافرين المنفردين ليس فقط لمشاهدة تفاصيله المعمارية المذهلة، ولكن لفهم أعمق للثقافة الاسلامية والرسالة العظيمة التي تتمحور حول السلام والتسامح مع الناس من جميع الخلفيات، وعن أبرز ما يميز مسجد الشيخ زايد الكبير الآتي:

  • لو تبحث عن أفضل معالم السياحة في أبوظبي لا تفوت زيارة هذا المعلم العريق، والذي سيذهلك بتفاصيله، فعلى سبيل المثال سوف تجد أن أعلى نقاط المسجد تبلغ أكثر من 100 م.
  • داخل المسجد لن تبحث كثيراً؛ للحصول على اللقطة المثالية للتصور، فأنت داخل هذا الصرح محاطاً بحوالي 1096 عمودا مدمجا، و82 قبة من الرخام الأبيض.
  • القبة الأكبر تقع في وسط قاعة الصلاة الرئيسية بالمسجد، وتمتاز كافة القباب بأنها مكسوة بالرخام الأبيض، أما من الداخل نجد أن تجاويف القباب مزينة بالتخطيطات الكاليغرافية لآيات القرآن الكريم والمطلية بورق الذهب.
  • أما الأعمدة المنتشرة في كافة أروقة المسجد فهي آية من الجمال، لما تتزين به من أحجار الجمشت واليشب الكريمة، بالإضافة إلى التيجان الذهبية الرائعة التي تظهر في الجزء السفلي من الأعمدة وليس العلوي، في سابقة استثنائية في فن العمارة الإسلامية.
  • الصحن الخارجي يمتد على مساحة 17 ألف متر مربع، وهو من أكبر الالمساحات المكشوفة الموجودة بالمساجد في العالم العربي.
  • وقد تم تصميم أرضية الصحن الخارجي بنظام البلاطات الخرسانية المكسوة بأجود أنواع الرخام المزخرف بتصميمات نباتية ملونة باستعمال الفسيفساء.
  • كما يضم الجامع أربع مآذن، ارتفاع المأذنة الواحدة نحو 106 متر تقريباً، ويعبر التصميم المعماري لها عن أشكال هندسية مختلفة لعصور متنوعة مثل المملوكي والعثماني والفاطمي.
  • سجادة مسجد الشيخ زايد الكبير من الأجزاء الهامة جداً به، والتي كانت السبب في حفر اسم المسجد في موسوعة جينيس العالمية للأرقام القياسية، كأكبر سجادة على مستوى العالم.
  • تمتد السجادة على مساحة 5.700 متر مربع، وصممت على يد صانع السجاد د. علي خليقي، وتم تصنيعها يدوياً في إيران على مدار عامين كاملين، منهم 8 أشهر للتصميم، و12 شهر لأعمال الغزل الذي اشترك فيه نحو 1.200 حرفي.
  • كما يضم المسجد مجموعة من الثريات المطعمة بكريستال سواروفسكي والمطلية بالذهب، من تصميم فاوستك الألمانية، ويبلغ عددها 7 ثريات، ويبلغ قطر أكبر ثرايا 10 أمتار وتزن حوالي 12 طن، وهي تدلى في قاعة الصلاة الرئيسية وتعد من أكبر الثريات الموجودة على مستوى العالم.

أقرأ أيضا: حديقة ليجولاند المائية دبي | أوقات العمل والأنشطة وكافة التفاصيل

حقائق حول مسجد الشيخ زايد الكبير

مسجد الشيخ زايد الكبير
مسجد الشيخ زايد الكبير من الخارج
  • لقد تم دفن الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، في الجهة الشمالية من الجامع وذلك عام 2004 م، قبل الانتهاء من بناء المسجد.
  • تم افتتاح المسجد بشكل مبدئي للمصلين وكانت أول صلاة هي صلاة عيد الأضحى عام 2007 م، ولكن تم الانتهاء منه بالكامل في مارس 2008 م.
  • تم تنفيذ الإضاءة الليلية بالمسجد بحيث تختلف على حسب حركة القمر الشعرية، بمعنى أنه عندما يكون القمر هلالاً تكون الإضاءة خافتة، ثم تصبح أكثر قوة وسطوعاً عندما يكون القمر بدراً.
  • الجامع محاطاً من الخارج بأحواض مائية عاكسة، بحيث تشع اللونين الأبيض والذهبي من أشعة الشمس، وليلاً تضاء تبعاً لمراحل القمر.
  • بلغت التكلفة الإجمالية لبناء المسجد حوالي 2 مليار، و455 مليون درهم إماراتي، وشاركت فيه نحو 38 شركة مقاولات إلى جانب حوالي 3 آلاف عامل.
  • تنتشر في الزاوية الشرقية الشمالية والشرقية الجنوبية أماكن الوضوء، والمكونة من 80 دورة مياه، و100 نقطة وضوء.

أفضل الأنشطة عند زيارة المسجد

مسجد الشيخ زايد الكبير
مسجد الشيخ زايد الكبير وقت الغروب

يفتح مسجد الشيخ زايد الكبير أبوابه للزائرين كل يوم من الساعة التاسعة صباحاً حتى العاشرة مساءً عدا الجمعة، يكون مفتوحاً للمصلين فقط خلال الظهيرة، ولكنه يفتح للسائحين من الساعة الرابعة ونصف عصراً، وأفضل ما تقوم به داخل الجامع بالطبع هو الصلاة ثم التجول داخل هذا الصرح الرائع، ومشاهدة كل تفاصيله، سواء الأعمدة أو القباب أو الثريات أو التجوال داخل الصحن الضخم الأيقوني والتقاط أجمل الصور التذكارية ولكن ينصح بالآتي:

  • يمكنك الوصول إلى المسجد عبر استقلال سيارة أجرة، حيث يبعد حوالي 15 كم فقط عن وسط مدينة أبوظبي.
  • أفضل الأوقات للزيارة هي إما في الصباح بمجرد فتحه الساعة التاسعة، أو في وقت الغروب والذي يصبح فيه المسجد مذهلاً، وكذلك لتجنب أوقات ارتفاع درجة الحرارة.
  • تستغرق الجولة لاستكشاف المسجد بالكامل من 90 دقيقة إلى ساعتين، وقد تحتاج إلى نصف ساعة إضافية في الأيام المزدحمة وعطلات نهاية الأسبوع؛ نظراً للطوابير والزحام إلخ.
  • دخول المسجد مجاني للمصلين والسياح، ولكن هناك جولات بصحبة مرشد سياحي سواء لمدة نصف يوم أو يوم تكون بمقابل مادي.

أقرأ أيضا: أنشطة سياحية حول متحف عجائب البحر لا تفوتها أثناء السياحة في لبنان

وأخيراً، لا تفوت زيارة مسجد الشيخ زايد الكبير أحد أهم المعالم السياحية الدينية في أبوظبي والإمارات عموماً، والذي يعد منارة للثقافة الإسلامية بكل ما تحمله الكلمة من معنى.

Ad
اعلانات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إعلان
زر الذهاب إلى الأعلى