تقنية وتكنولوجيا

هل تتخيل شكل الهواتف في عام 2050؟

شكل الهواتف الذكية هو أكثر ما يجذب الانتباه عند شراء جهاز، لا سيما أن الشركات الكبرى تتنافس حول الأجهزة بمختلف أنواعها

فالشركات المصنعة للهواتف الذكية تأخذ بعض المعايير في عين الاعتبار ولا توقف على شكل الهواتف وإنما لها معايير خاصة تتعلق بالأداء والفعالية والكفاءة أيضاً

فهل تتخيل كيف سيكون شكل الهواتف بعد 10 سنوات أو حتى بعد 25 سنة؟

سنجيبك في هذا المقال عن أبرز توقعات الهواتف الذكية والتطورات التي ستطرأ عليها خلال السنوات المقبلة

توقعات مستقبلية حول شكل الهواتف الذكية وأدائها

يتزايد يوم بعد يوم الاهتمام بالهواتف الذكية وكفاءتها وجودة أدائها المثالية، إلا أنها في السنوات المقبلة ستصبح حتماً من الماضي، فالحديث عن تكنولوجيا المستقبل وعالم الخيال العلمي الذي سيكون أمراً واقعاً هو ما سيجذب الانتباه

كذلك فإن العالم الافتراضي سيأخذ حيزاً كبيراً من الاهتمام للجيل القادم من الإصدارات للهواتف الذكية، كما ترجح التوقعات أن تكون تقنية النانو مفعلة أكثر فيما يتعلق بشحن الهواتف خلال دقائق قليلة، في حين سيكون شكل الهواتف الذكية شفافة بالكامل وقابلة للطي.

آيفون الزجاجي أو آيفون إس أي 2022 رخيص السعر.. أيهما تفضل؟

توقعات حول عام 2050

العام 2050 قد يبدو بعيد، إلا أنه يحمل توقعات تقنية كبيرة، أكبر ما تتوقع ستؤثر على شكل الهواتف الذكية وأدائها ومعالجاتها أيضاً، فالسرعة والتطور التكنولوجي لا يعرف أعوام بل يعرف تحسينات واقعية ملموسة

أي أنه وخلال السنوات القليلة المقبل حتى العام 2050 سنستطيع التواصل من خلال الأجهزة المحمولة مع كل الأجهزة التكنولوجية مثل المكيفات والثلاجة التكنولوجية وغيرها من الأجهزة التي سيمكننا التحكم بها من خلال الهواتف الذكية

ومن أبرز التطورات يمكن أن نلخص بعض النقاط التالية

  • شكل الهواتف الذكية

أغلب الأجهزة الذكية ستكون قابلة للطي، سماكتها قليلة وخفيفة الوزن،

وبالطبع في ذلك الوقت لن تكون هذه الهواتف أمراً غريباً بل ستكون أمراً طبيعياً وعادياً وقابلاً للتطوير أكثر من ذلك

  • كاميرات السيلفي

ربما الخبر السيء لمحبي التصوير، فقد لا يكون هناك كاميرات أمامية، حيث ستعمل الشركات على تصميم شكل الهواتف الذكية لتكون كاميرا السيلفي في الأسفل، وهذا يعني مساحة كبيرة للشاشة

  • الكاميرات الخلفية

تقنية الكاميرا المتزايدة، هو ما تعمل عليه الشركات التقنية فعلى الرغم من الاستغناء تقريباً عن الكاميرات الأمامية، إلا أن الكاميرات الخلفية ستكون أكثر دقة وأفضل أداء ومتوفرة لجودة عالية في الصور

فالكاميرات الخلفية ستكون دقيقة للغاية، وتوفر عدة أوضاع تصويرية وتناسب المستقبل بالتأكيد، فهي بمثابة أن تكون 5 كاميرات في جاهز واحد، ولك أن تتخيل جودة الأداء والكفاءة المثلى

  • المنافذ مرفوضة تماماً

الأجهزة ستكون خالية من المنافذ فالطبع كل شيء يتعلق بالشحن السلكي أو السماعات السلكية أو اللواحق لسلكية ستكون مرفوضة، أي أن شكل الهواتف الذكية لن يكون مناسباً تكنولوجياً وتطورياً مع وجود هكذا منافذ

وسيتم الاستغناء عنها من خلال الاعتماد على شواحن لا سلكية، وسماعات لا سلكية، وهذا بالطبع يتناسب مع التطورات التكنولوجية خلال الأعوام المقبلة

  • هواتف ذكية صديقة للبيئة

بالطبع فإن الهواتف الذكية ستتخذ منحى أكثر استجابة لنداء الطبيعة، وستوفر حماية بيئية أكبر وقليلة الانبعاثات الكربونية، مثل الأجهزة التي تعمل عليها شركة فيرفون مثلاً، إضافة إلى أنه من الممكن أن تعمل هذه الأجهزة مستخدمة الطاقة المتجددة، من خلال الشحن عبر الطاقة الشمسية وغيرها من نواحي الاستفادة الصديقة للبيئة.

الهواتف الصديقة للبيئة.. هل ترغب بتجربتها

  • بطاريات لا تنفذ

بالتأكيد إذا تم الاعتماد على تقنية النانو، فإن البطاريات ستشحن بمدة قليلة من الدقائق أو ربما لن تتطلب أكثر من ثواني وتصبح قادرة على الامتلاء بنسبة 100% وبهذا لن يقلق أي شخص من إشارة البطارية المنخفضة أو البطارية على وشك النفاذ، وهذا ما سيتم خلال ثواني قليلة

  • تقنية 5G

الإنترنت السريع، هو ما يرغب به أي شخص، وعلى الرغم من أن هذه التقنية متوفرة حالياً إلا أنها لم تدخل إلى كل الدول، بل وبالمستقبل سيكون جميع الأفراد قادرين على الوصول إلى تقنية 5G بكل بساطة، وبالتالي تخيل حجم المكالمات والرسائل والبيانات التي سيكون من الممكن نقلها ومشاركتها خلال ثواني

  • ألوان الشاشة

الشاشات في مختلف الأجهزة توف عادة لونين أو ثلاثة وهي البيضاء والمظهر الداكن واللون الفضي لحماية البصر، لكن هل لك أن تتخيل ما هو اللون الذي سيتم استخدامه في الأجهزة الشفاف مثلاً، بالتأكيد فإن هذه الأجهزة ستكون قادرة على أن تمتص الضوء وبالتالي ستوفر إضاءة مناسبة، فضلاً عن إمكانية التحكم في اللون الذي ترغب به بكل تأكيد

  • 3D

الأجهزة الذكية في المستقبل ستكون داعمة بشكل كبير لتقنيات ثلاثية الأبعاد، فيمكن التحكم في الصور التي تكون أمامنا ورؤيتها كأنها أمر واقع في الحياة الطبيعية، وهذا أحد الميزات التي بدأت تدخل بشكل كبير من خلال نظارات الواقع الافتراضي وغيرها من الأدوات والأجهزة التكنولوجية الحديثة

  • الدفع الإلكتروني

لن تحتاج في المستقبل إلى اصطحاب البطاقة البنكية الخاصة بك، بل يمكنك أن تستخدم الهاتف الذكي ليكون هو علامة الأمان والموثوقية الكبرى في المعاملات البنكية، وربما يكون ذلك من خلال باركود معين، يتم التعامل به بمختلف المجالات والحسابات البنكية، ليكون أشبه بالبصمة الذاتية أو الهوية الشخصية، لا يمتلكه أحد غيرك وهو حسابك الشخصي أنت فقط

خاتمة

بالتأكيد الأجهزة الذكية ستتطور أكثر مما هي اليوم وشكل الهواتف الذكية لن يكون كما هو عليه اليوم، فما وصلنا إليه اليوم من تطورات تقنية كان يعتبر ضرباً من الخيال في الماضي، وكذلك هو الأمر بالنسبة للمستقبل، فما نعتقده جنوناً اليوم سيكون في المستقبل القريب واقعاً نعيشه ونطالب بالمزيد منه

Ad
اعلانات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إعلان
زر الذهاب إلى الأعلى