سياراتصيانة السيارات

أهمية تبريد المحرك بعد السير لمسافات طويلة؟

من أول الأشياء التي ستفعلها غالباً بمجرد إيقاف سيارتك بعد السفر لمدة طويلة كما هو معتقد أو شائع أنه يجب عليك تبريد المحرك أو تركه السيارة الخاصة بك في وضع الخمول لمدة من الوقت قبل إيقاف تشغيله تمامًا، ولكن مع التطور التكنولوجي الحديث المسؤول عن سيارتك، هل لا تزال هذه خطوة ضرورية؟ هل يجب عليك تبريد المحرك بعد السير لمسافة طويلة !؟ وهل يجب علي رفع كبوت السيارة حتى تبرد !؟ 

مع أخذ كل الاعتبارات، سنقدم إليك دليل سريع لفهم ما إذا يمكنك إيقاف تشغيل محرك سيارتك على الفور ومتى لا يزال يتعين عليك ترك المحرك في وضع الخمول. 

هل يجب عليك تبريد المحرك بعد السير لمسافة طويلة !؟

بشكل عام الإجابة على هذا السؤال بنسبة 95% من السيارات إطفاء السيارة مباشرة بعد السير لمسافة طويلة لا يسبب لها أي ضرر، فالسيارات مصممة لذلك كما أن المحرك تم تصميمه وفق معايير عالية من أجل تحمل أقصى الظروف ويتم اختبارها بناءا على ذلك حتى في الأماكن الحارة مثل الخليج العربي، لذلك إذا كانت سيارتك سليمة وليس بها مشاكل زيادة الحرارة بشكل مفاجئ فليس هناك داعي لتبريد المحرك بعد السير لمسافة طويلة.

تبريد المحرك
تبريد المحرك

وللعلم المحرك وأجزاء المحرك والجير وكل شيء تكون أبرد بكثير وأفضل بكثير من قيادة السيارة داخل المدينة حيث الزحام وحرارة السيارات من حولك وحرارة الاسفلت أسفل السيارة وغيرها؛ كل هذه الأشياء ترفع من حرارة المحرك بشكل كبير، بينما في خطوط السفر بالإضافة إلى تبريد مروحة السيارة لديك أيضاً الهواء الذي يرتطم بجميع أجزاء السيارة بسرعة ١٢٠/١٣٠ ليس فقط في الرديتر ويبرد السيارة وإنما أيضاً في رديتر المكيف ورديتر المحرك ويبرد المحرك نفسه لأن جريان الهواء سيكون أفضل بالإضافة إلى الهواء الذي يمر على الجنوط ويقوم بتبريد الفرامل وتبريد الهوبات والإطارات والجيربوكس وكل شيء في السيارة. 

علميا الأمر يعتمد على جزئين أساسيين هما نوع المحرك وطريقة القيادة، بالنسبة لنوع المحرك أغلب المحركات هي محركات انضغاطية طبيعية بمعنى أنه ليس بها تيربو أو سوبر تشارجر أو شيء آخر وهذه المحركات قولاً واحداً لن تحتاج إلى تبريد، لذلك بعد رحلتك حتى لو استمرت عشر ساعات بإمكانك إطفاء سيارتك والعودة إلى المنزل بكل أمان.

أقرا أيضا : لماذا يتغير زيت محرك السيارة إلي اللون الأسود بسرعة؟

أثر التكنولوجيا الحديثة علي تبريد المحرك 

محركات السيارات التي تحتوي على تيربو أو سوبر تشارجر تحديداً فأنت تضغط كمية هائلة من الهواء وترفع درجة حرارتها وبالتالي يصبح ضغط المحرك أعلى ودرجة حرارة المحرك أعلى، والهواء الخارج من الشكمان هو الذي يساعد في دوران التيربو تحديداً، فيرفع من درجة حرارة المحرك ويرفع من درجة حرارة التوربين نفسه، في بعض السيارات يكون التيربو بحمل كبير وبالتالي يمكن أن يسخن بدرجة كبيرة لذا فاطفاء السيارة مباشرة وهو ساخن لهذه الدرجة من الممكن أن يجعل الزيت بداخله يتعرض للغليان وبالتالي قد يؤثر هذا على التيربو.

لذلك بعض الشركات التي تحتوي سيارتها على التيربو قاموا بإضافة نظام يسمى بتيربو تايمر، وهو نظام يحفاظ على تبريد المحرك بعد السير لمسافة طويلة ببساطة، حيث يمكنك الخروج من السيارة وإطفائها وإغلاق الأبواب لكن يظل المحرك يعمل لمدة دقيقتين أو ثلاثة أو أربعة دقائق حتى يبرد المحرك و ينطفئ من تلقاء نفسه.

أقرا أيضا : الفرق بين محرك التيربو والمحرك العادي وأيهما أفضل للسيارة

ما هي ظروف القيادة وتأثيرها 

الأمر الثاني هو طريقة القيادة إذا ما كانت القيادة قاسية أم هادئة ومريحة وتختلف أيضاً إذا ما كنت تسير داخل المدينة أم تسير في خطوط وإذا كنت تثير في منحدرات وجبال أم تسير في سهول، كل هذه الأمور تؤثر على الجهد العام الذي يعطيه المحرك والطاقة التي تصدر منه ودورات المحرك وبالتالي تؤثر على درجة حرارة المحرك بشكل عام.

تبريد المحرك
تبريد المحرك

إذا كنت مثلا تقود سيارت على مضمار سباق أو صعود مستمر على الجبال لأكثر من ثلاثين دقيقة فيمكن أن تكون فكرة جيدة أن تهدئ السيارة عدة دقائق قبل اطفائها من أجل تبريد المحرك بعد السير لمسافة طويلة لأن الحمل على المحرك كبير ويحتاج أن يهدئ ويبرد، لهذا عندما تشاهد السباقات العالمية ستجد المتنافسين جميعهم بما فيهم الخاسر بعد نهاية السباق يدورون مرة أخرى بهدوء على مضمار السباق وهذا ما يدعى ب”دورة النصر” وأحد أسبابها هو تبريد المحرك بعد السير لمسافة طويلة.

تجربة عملية لقياس درجة الحرارة

 أما عن الجزء العملي فعلى سبيل المثال إذا أخذت سيارتي لأكمل بها رحلتين مختلفتين إحداهما نصف ساعة داخل المدينة وقمنا بعدها بقياس درجة حرارة المحرك وزيت المحرك وزيت الجيربوكس والآخر على الخطوط السريعة لمدة طويلة و بتثبيت السرعة على ١٢٠كيلومتر في الساعة وأيضاً نقيس درجة حرارة المحرك وزيت المحرك وزيت الجيربوكس ونقارن فيما بينهم سنجد أن درجة حرارة المحرك في المدينة 109 درجة مئوية وعلى الخطوط السريعة 94 درجة مئوية وزيت المحرك في المدينة 104 أما على الخطوط السريعة 101 وحرارة زيت القير في المدينة 90 درجة وعلى خطوط السفر 74 درجة.

بالطبع الأمر واضح جدا الآن كما سبق وذكرنا أعلاه، وهذا الأمر أيضاً ينطبق على سيارة الديزل ليس هناك داعي لترك المحرك يعمل من أجل تبريد المحرك بعد السير لمسافة طويلة ولكن إذا كانت تيربو ديزل فمن الأفضل تركه حتى يبرد.

Ad
اعلانات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إعلان
زر الذهاب إلى الأعلى