الاحكام الشرعية

هل يجوز ذكر الله في المرحاض؟

حكم ذكر الله في الخلاء

ذكر الله في المرحاض هو أمر قد يقدم عليه بعض الناس من باب الاستعاذة من الجن أو من باب عموم ذكر الله، ونفس الشيء بالنسبة لإدخال أشياء مكتوب عليه اسم الله.

فهل يجوز ذلك؟ وما حكمه في الإسلام؟

 

مقالات ذات صلة

حكم ذكر الله في المرحاض 

لا يجوز ذكر الله في المرحاض، وهو مكروه شرعاً، ويشمل هذا الذكر عموم الأذكار من استغفار و تهليل ونحو ذلك.

ذكر الله في المرحاض

تفصيل ذكر الله في المرحاض 

يكره ذكر الله في المرحاض باللسان عند قضاء الحاجة، ويدخل في ذلك كل أشكال الذكر.

فلا يجوز للمسلم الأذان في المرحاض ولا يجوز له فيه القيام بالتهليل (قول لا إله إلا الله) ولا التكبير (قول الله أكبر) ولا تشميت العاطس (قول رحمك الله لمن عطس).

وهذا هو ما عليه إجماع المذاهب الفقهية الأربعة:

  • الحنفيَّة.[1]ابن نجيم، البحر الرائق، الجزء 1، الصفحة 256 [2]الطحطاوي، حاشية الطحطاوي، الصفحة 36
  • المالكيَّة.[3]المواق، التاج والإكليل، الجزء 1، الصفحة 277[4]الحطاب، مواهب الجليل، الجزء 1، الصفحة 394
  • الشَّافعيَّة.[5]النووي، روضة الطالبين، الجزء 1، الصفحة 66[6]الإمام النووي، المجموع، الجزء 2، الصفحة 89
  • الحنابلة.[7]البهوتي، كشاف القناع، الجزء 1، الصفحة 58[8]ابن قدامة، المغنـي، الجزء 1، الصفحة 123

شاهد كذلك: الحلف بغير الله.

الأدلة في حكم الذكر في المرحاض 

يستند فقهاء الإسلام في القول بعدم جواز ذكر الله في المرحاض إلى مجموعة من الأدلة.

فقبل كل شيء، مُقتضى الأدَبِ مع الله تعالى يحتم ألَّا يتم ذكره في هذه المواطِنِ النجسة التي تجتمعُ فيها النَّجاساتُ والأخباث، حيث أن الواجب هو صونه عن ذلك؛ احتراماً له عز وجل وتنزيهًا لاسمِه.

حكم ذكر الله في المرحاض

وقد جاء في الحديث النبوي الشريف:

“أنَّ رجلًا سلَّمَ على النَّبيِّ صلَّى اللَّهُ عليْهِ وسلَّمَ وَهوَ يبولُ فلَم يردَّ عليْهِ يعني السَّلامَ” [9]الراوي: عبد الله بن عمر، المحدث: الألباني، المصدر: صحيح الترمذي، الصفحة أو الرقم: 2720، خلاصة حكم المحدث: حسن … Continue reading

وفي حديث آخر جاء عن المهاجر بن قنفذ:

” أنَّهُ أتى النَّبيَّ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ وَهوَ يبولُ فسلَّمَ عليهِ فلم يردَّ عليهِ حتَّى تَوضَّأ ثمَّ اعتذرَ إليهِ فقالَ إنِّي كَرِهْتُ أن أذكرَ اللَّهَ عزَّ وجلَّ إلَّا علَى طُهْرٍ أو قالَ علَى طَهارةٍ” [10]الراوي: المهاجر بن قنفذ، المحدث: الألباني، المصدر: صحيح أبي داود، الصفحة أو الرقم : 17، خلاصة حكم المحدث: صحيح

ووجه الدلالة من هذين الحديثين أنَّ النبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم، لم يقم بردّ السَّلامَ، وبه فتركُ ذكر الله في المرحاض وفي مثلِ هذه الأماكنِ أَولَى. [11]ابن قدامة، المغني، الجزء 1، الصفحة 123

إدخال ما فيه ذكر الله إلى الخلاء

لا يجوز للمسلم إدخال أشياء فيها ذكر الله إلى المرحاض، وذلك باتفاق المذاهب الفقهية الأربعة.

بل يحرم إدخال المصحف إلى المرحاض، ولكن الهواتف التي تحوي قرآنا بداخلها لا ينطبق عليها هذا الحكم.

قال الإمام الشوكاني:

“لا بجوز إدخال ما فيه ذكر الله إلى الخلاء، والقرآن بالأولى، حتى قال بعضهم: يحرُم إدخال المصحف الخلاء لغير ضرورة” [12]الشوكاني، نيل الأوطار، الجزء 1، الصفحة 74

إدخال ما عليه ذكر الله إلى الخلاء

إذن خلاصة الكلام، أن المسلم يجب عليه أن ينأى بنفسه عن هذه الأمور من إدخال ما عليه ذكر الله إلى الخلاء، وعموم ذكر الله في المرحاض، وذلك من باب احترام مقام الله والأذكار، وتفادي أيّ إهانة له.

والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.

شاهد أيضاً: حكم تقبيل المصحف.

ـــ ولمتابعة صفحتنا الرسمية عبر فايسبوك: اضغط هنا ــــ

دين – مرجعي:

مرجعي: مرجعك الديني
مرجعي: مرجعك الديني

المصادر

المصادر
1ابن نجيم، البحر الرائق، الجزء 1، الصفحة 256
2الطحطاوي، حاشية الطحطاوي، الصفحة 36
3المواق، التاج والإكليل، الجزء 1، الصفحة 277
4الحطاب، مواهب الجليل، الجزء 1، الصفحة 394
5النووي، روضة الطالبين، الجزء 1، الصفحة 66
6الإمام النووي، المجموع، الجزء 2، الصفحة 89
7البهوتي، كشاف القناع، الجزء 1، الصفحة 58
8ابن قدامة، المغنـي، الجزء 1، الصفحة 123
9الراوي: عبد الله بن عمر، المحدث: الألباني، المصدر: صحيح الترمذي، الصفحة أو الرقم: 2720، خلاصة حكم المحدث: حسن صحيح
10الراوي: المهاجر بن قنفذ، المحدث: الألباني، المصدر: صحيح أبي داود، الصفحة أو الرقم : 17، خلاصة حكم المحدث: صحيح
11ابن قدامة، المغني، الجزء 1، الصفحة 123
12الشوكاني، نيل الأوطار، الجزء 1، الصفحة 74

Ad
اعلانات

Brahim Smayou

كاتب ومدون في عددٍ من المجالات والميادين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إعلان
زر الذهاب إلى الأعلى