الاحكام الشرعية

هل يجوز قراءة القران من الجوال في الصلاة

قراءة القران من الجوال في الصلاة

قراءة القران من الجوال في الصلاة حلٌّ من الحلول التي قد يلجأ إليها البعض ممن لا يحفظ طِوال السور، فهل يجوز ذلك؟ وقد رأينا في مقالٍ سابق ما قاله العلماء في حكم قراءة القرآن مباشرة من الجوال. فهل يجوز استعمال الهاتف والقراءة منه أثناء الصلاة؟

فلنتابع الجواب حول هل يجوز قراءة القرآن من الجوال في الصلاة؟

حكم قراءة القران من الجوال في الصلاة 

باتّقاق جمهور علماء الاسلام، يجوز قراءة القران من الجوال في الصلاة (مع بعض الشروط والتفاصيل).

قراءة القرآن من الجوال في الصلاة

تفصيل حكم القراءة من الجوال في الصلاة

بحكم كون الجوال من محدثات الأمور، فمعرفة حكم قراءة القران من الجوال في الصلاة يتم قياسه بحمل المصحف في الصلاة. ويقول الفقهاء في هذه المسألة قولين رئيسين سيتم توضيحهما في الفقرتين القادمتين.

اقرأ أيضاً: حكم التمائم في الاسلام 

يجوز القراءة من الجوال في الصلاة

ذهب جمهور الفقهاء للقول بجواز قراءة القران من الجوال في الصلاة، فهو رأي الحنابلة والشافعية والمالكية، ولكن يُكره ذلك في صلاة الفرض، أي أن صلاة النافلة يجوز فيها استعمال الجوال لقراءة القرآن، بينما في صلاة الفرض يكره ذلك.[1]الإمام ابن قدامة المقدسي، المغني شرح مختصر الخرقي، الصفحة 411، (بتصرّف)

وقد قال النووي في المجموع:

 “لو قرأ القرآن من المصحف لم تبطل صلاته سواء كان يحفظه أم لا، بل يجب عليه ذلك إذا لم يحفظ الفاتحة كما سبق، ولو قلّب أوراقه أحيانا في صلاته لم تبطل، وهذا الذي ذكرناه من أن القراءة في المصحف لا تبطل الصلاة في مذهبنا ومذهب مالك وأبي يوسف ومحمد واحمد قال أبو حنيفة تُبطل”[2]الامام النووي، المجموع، الصفحة 95

وقد استند جمهور الفقهاء في الأخذ بهذا القول على عدم وجود دليل يثبت أن حمل المصحف يفسد الصلاة، وبه على نفس السياق حمل الجوال والقراءة منه لا يبطل الصلاة.

وكراهة قراءة القران من الجوال في الصلاة في الصلاة المفروضة جاء بسبب إمكانية انشغال المرء بالجوال، وهو ما قد ينقص أجر الصلاة عكس الصلاة النافلة التي يُغفَر فيها ما لا يُغفَر في الصلاة المفروضة.[3]محمد بن أحمد عليش، منح الجليل شرح مختصر خليل، الصفحة 345

قراءة القران من الجوال في الصلاة

شاهد كذلك: الحلف بغير الله

لا يجوز قراءة القران من الجوال في الصلاة

عدم جواز قراءة القران من الجوال في الصلاة يذهب إليه فقهاء المذهب الحنفي[4]علاء الدين الكاساني، بدائع الصنائع في ترتيب الشرائع، الصفحة 236، ويستدلون بكون تقليب صفحات المصحف فيه كثرة الحركة، وكثرة الحركة لا شك أنها تبطل الصلاة، وبالقياس فلا يجوز استعمال الجوال للقراءة أثناء الصلاة.

ويقول فقهاء المذهب الحنفي أن القراءة من المصحف تقوم مقام وجود معلم يعلم الشخص، وبما أن التلقين على هذا الوجه يبطل الصلاة، فالقراءة من المصحف تبطل الصلاة وبه ـــ وبالقياس ـــ فالقراءة من الجوال يبطل الصلاة.[5] الاسلام سؤال جواب، قراءة القرآن من الجوال، رقم السؤال 106961

حكم قراءة القران من الجوال في الصلاة

اقرأ أيضاً: الإغماء في نهار رمضان  

دين – مرجعي:

مرجعي: مرجعك الديني
مرجعي: مرجعك الديني

المصادر

المصادر
1الإمام ابن قدامة المقدسي، المغني شرح مختصر الخرقي، الصفحة 411، (بتصرّف)
2الامام النووي، المجموع، الصفحة 95
3محمد بن أحمد عليش، منح الجليل شرح مختصر خليل، الصفحة 345
4علاء الدين الكاساني، بدائع الصنائع في ترتيب الشرائع، الصفحة 236
5 الاسلام سؤال جواب، قراءة القرآن من الجوال، رقم السؤال 106961

Ad
اعلانات

Brahim Smayou

كاتب ومدون في عددٍ من المجالات والميادين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إعلان
زر الذهاب إلى الأعلى