الاخبار

ولاية تكساس تتعرض لحادث يثير الرأي العام الأمريكي

التفرقة العنصرية في أمريكا تزداد بشكل جنوني

أكدت الصحف الأمريكية أن هناك أحد المسلحين قام بإطلاق النار على مدرسة في جنوب ولاية تكساس بالولايات المتحدة الأمريكية. حيث تواجد حوالي 18 قتيلا من تلاميذ المدرسة الإبتدائية وأيضا 3 قتلي من المواطنين أي أن هناك 21 قتيلا.

تعتبر تلك الجريمة من جرائم العنف التي هزت الولايات المتحدة والذي أثارت الرأي العام الأمريكي وتعتبر الجريمة الفريدة من نوعها منذ فترة حيث لم تمر الولايات بذلك الجرائم خاصة القتل الجماعي.

كلمة حاكم ولاية تكساس

كما أن حاكم ولاية تكساس أشار إلى أن المشتبه به تم قتله على يد رجال الشرطة ويدعى “سلفادور راموس” ويبلغ من العمر 18 عاما. كما أن المشتبه به حاول الإطاحة برجال الشرطة حيث أسفرت النتائج عن إصابة أحد رجال الشرطة لكن الإصابة لم تكن بليغة.

كان للتفرقة العنصرية في أمريكا أيضا نصيبا من تلك الجرائم حيث أن أصحاب البشرة البيضاء دائما على خلاف مع أصحاب البشرة السمراء حيث أن أحد الشباب أيضا أطلق النار في محل بقالة في أحد الأحياء التي يسكن بها ذات البشرة السمراء مما أدى إلى وقوع العشرات من الضحايا نتيجة إطلاق النار.

ولاية تكساس تتعرض لحادث يثير الرأي العام الأمريكي
ولاية تكساس تتعرض لحادث يثير الرأي العام الأمريكي

في ذلك الإطار أعلن البيت الأبيض أن الرئيس الأمريكي “جو بايدن ” أمر بتنكيس الأعلام حدادا على أرواح المفقودين من التلاميذ وغيرهم كما أكد أنه يتطلع لإلقاء كلمته بخصوص الحادث أمام الشعب الأمريكي.

لمتابعة الصفحة الرسمية على فيسبوك اضغط هنا

Ad
اعلانات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إعلان
زر الذهاب إلى الأعلى