صحة

أسباب الصداع عند الاستيقاظ من النوم الـ7 وكيفية علاجهم

آلام الرأس عند الاستيقاظ من النوم

جميعنا نتفق بأن الصداع عند الاستيقاظ من النوم ليس بالطريقة التي يريد أي شخص أن يبدأ يومه بها، فيمكن أن يحدث هذا النوع من الألم لعدد من الأسباب، من أسباب واضحة مثل شرب الكثير من الكحول أو قلة النوم لأسباب قد تكون لمرة الأولى التي تسمع عنها، لذا دعونا من خلال هذا الموضوع نوضح لكم أسباب الصداع عند الاستيقاظ من النوم.

الصداع عند الاستيقاظ من النوم

الصداع عند الاستيقاظ من النوم
الصداع عند الاستيقاظ من النوم

أولاً.. من المهم معرفة أن الصداع عند الاستيقاظ من النوم لا يحدث نتيجة سبب واحد بين جميع الأشخاص، فهو يحدث نتيجة أسباب مختلفة ومتباعدة جميعها تؤدي إلى نفس النتيجة، كما أن الصداع الذي تصاب به عند استيقاظك من النوم له بدوره عدة أنواع، وهي:

  • صداع التوتر: والذي يكون به شد خفيف أو ضغط تشعر به بجانبي الرأس، وقد يبدأ من الجبهة ويشع ألمه إلى مؤخرة الرأس.
  • الصداع النصفي: وهو من أشد أنواع الصداع، ويظهر عادة في جانب واحد من الرأس، بالإضافة إلى الشعور بالغثيان وحساسية الضوء والصوت، وأحيانًا قد ترى ظاهرة بصرية تسمى الهالة.
  • الصداع العنقودي: والذي عبارة عن صداع قصير وحاد ومفاجئ يحدث عدة مرات في اليوم، ويؤثر على جانب واحد من الرأس فيسبب احمرار والتهاب العينين، واحمرار وسيلان الأنف.
  • صداع ناتج عن استعمال مفرط للأدوية: حيث إن تناول الكثير من أدوية الصداع يمكن أن يؤدي إلى صداع ارتداد يومي، وهذا النوع من الصداع لا يستجيب لأدوية الصداع المتعارف عليها.

إذا أخبرت الطبيب المختص بالأعراض والحالة التي تشعر بها فيمكن أن يساعده ذلك في تحديد أي نوع من الصداع الذي تتعامل معه والتوجه نحو سبب محتمل له، والذي قد يتضمن أي سبب من الأسباب الآتية:

1- الجفاف

الجفاف سبب شائع للصداع بشكل عام، ويحدث عندما تفقد كمية من الماء أكثر من الكمية التي تتناولها، وغالبًا ما يحدث الجفاف بسبب التعرق المفرط أو القيء أو الإسهال أو الحمى.

تزداد احتمالية الإصابة بالصداع الصباحي بشكل خاص إذا أصبت بالجفاف بشكل مفاجئ، وقد يكون هذا بسبب التعرق أثناء النوم، وتشمل الأعراض الأخرى للجفاف ما يلي:

  • زيادة الشعور بالعطش.
  • التعب وقلة الطاقة.
  • الدوار، خاصة عند الوقوف لأول مرة.
  • تغير لون البول إلى اللون الداكن أو قلة إنتاج البول.
  • جفاف الفم.
  • التهيج.

اقرأ أيضًا: الصداع…..أنواعه وأسبابه وطرق علاجه

كيفية علاج صداع الجفاف الصباحي

إذا كان صداعك ناتجًا عن الجفاف فمن المحتمل أن يختفي عندما تشرب كم كافي من السوائل، ففي الحالات الخفيفة يمكنك تخفيف الجفاف بالماء فقط، أما إذا فقدت كمية كبيرة من السوائل، فقد تحتاج إلى مشروب مخصصًا للترطيب مثل المشروبات الرياضية، كما يجب معرفة أن الجفاف الشديد يتطلب عناية طبية فورية.

الوقاية من الجفاف أفضل من معالجته، لذا افعل ما بوسعك لتعويض السوائل التي تفقدها خلال اليوم، فيمكن أن يضع هذا حدًا لصداع الجفاف الصباحي.

2- شرب الكحوليات

يمكن أن يساهم شرب الكحوليات (خاصة بكميات كبيرة) في الإصابة بالصداع الصباحي، يأتي هذا النوع من الصداع في الصباح التالي للشرب، وما يميز هذا النوع من الصداع هو ما يلي:

  • الشعور بنبض في الرأس.
  • ازدياد ألم الصداع مع أي نشاط بدني.
  • الشعور بالألم في كلا الجانبين من الرأس.
  • يتواجد مركز الألم في الأغلب في الجانبين الأماميين أو في الجبهة.

يواجه الباحثون صعوبة في تحديد أسباب إصابة مدمني الكحول بالصداع الصباحي، ولكن يمكن أن تشمل الأسباب المحتملة ما يلي:

  • الجفاف.
  • فرط نشاط بعض المسارات في الدماغ.
  • زيادة نسبة السكر في الدم في الدماغ.
  • النوم المتقطع.
  • محاربة الجهاز المناعي لمواد كيميائية سامة أو لفيروسات.
  • التعرض لمادة كيميائية تسمى الأسيتالدهيد، والتي ينتجها الجسم أثناء معالجة الكحول.
  • انسحاب الكحول من الجسم مع تلاشي الآثار.

قد تستمر أعراض صداع الكحول من بضع ساعات إلى ثلاثة أيام، وتعتمد المدة على المقدار الذي شربه الشخص، ومدى الجفاف الذي أصيب به، والعديد من العوامل الأخرى، كذلك إذا كان الشخص يعاني من الصداع النصفي أو الصداع العنقودي أو صداع التوتر، فقد يكون الكحول هو المحفز له؛ نظرًا لأن شرب الكحوليات يحدث غالبًا في المساء أو في الليل، فمن المتوقع أن يعاني الشخص المتعاطي للكحول من الصداع عند الاستيقاظ من النوم.

كيفية علاج صداع الكحول الصباحي

تشمل علاجات صداع الكحول التي قد تساعد في تخفيف صداع الصباح بشكل أسرع كل ما يلي:

  • معالجة الجفاف.
  • تناول الكربوهيدرات أو شربها لرفع نسبة السكر في الدم.
  • العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات (المسكنات).
  • مادة الكافيين.
  • فيتامينات ب.
  • الأطعمة المشروبات التي تحتوى على الزنك.

اقرأ أيضًا: الصداع النصفي أثناء الحمل الأسباب والعلاج

3- صرير الأسنان

الجز على الأسنان كثيرًا في الليل هو اضطراب يسمى صرير الأسنان أثناء النوم، ويمكن أن يكون هذا عرضًا من أعراض قلة النوم وسببًا في الصداع بعد الاستيقاظ صباحًا، كما أنه يرتبط بالمستويات العالية من التوتر.

يمكن أن يؤدي صرير الأسنان إلى سوء حالة مفصل الفك، كما يساهم في الاضطرابات الصدغية الفكية بالإنجليزية (TMJ)، فيؤدي الألم في الفك والعضلات والأنسجة الضامة المحيطة إلى الصداع عند الاستيقاظ من النوم يستمر لفترة.

كيفية علاج صرير الأسنان

لمنع صرير الأسنان يمكنك استعمال أي من:

  • واقي فم مُجهز خصيصًا لمنع صرير الأسنان.
  • مضادات الاكتئاب لتنظيم الرسائل الكيميائية التي تسمى بالناقلات العصبية.
  • تقنيات الاسترخاء لتخفيف التوتر في منطقة الفك والفم.

قد لا تدرك أنك تجز على أسنانك أثناء نومك، فإذا كان لديك شريك في النوم وكنت تعاني من صداع ما بعد الاستيقاظ تتوافق أعراضه مع صرير الأسنان فاسأله عما إذا كان قد لاحظ أنك تجز على أسنانك أثناء نومك.

4- الأرق

الأرق هو اضطراب نوم شائع يمكنه أن يتسبب في كل من:

  • جعل عملية الخلود إلى النوم صعبة للغاية.
  • الاستيقاظ بشكل متكرر فجأة.
  • الاستيقاظ في وقت مبكر للغاية وعدم أخذ القدر الكافي من النوم.

يمكن أن تكون قلة النوم سببًا للصداع؛ لأن نفس مناطق المخ التي تتعامل مع النوم تتعامل أيضًا مع معالجة الألم.

كيفية علاج الأرق

تشمل علاجات الأرق ما يلي:

  • الأدوية المهدئة (الحبوب المنومة)، مثل كل من: zolpidem وeszopiclone.
  • العلاج بالكلام، تحديدًا نوع يسمى بـ(Specialized cognitive behavioral therapy).
  • المكملات الغذائية مثل الميلاتونين والناردين المخزني.

حتى تتمكن من مساعدة طبيبك في تشخيص الأرق، احتفظ بدفتر يوميات يوضح المدة التي تستغرقها في النوم، والمدة التي تظل فيها على سريرك لا يمكنك النوم، وعدد مرات استيقاظك طوال الليل.

5- توقف التنفس أثناء النوم

انقطاع النفس الانسدادي النومي بالإنجليزية (OSA) هو عبارة عن توقف مؤقت في التنفس يعطل عملية النوم، يمكن أن يكون هذا الاضطراب بحد ذاته سببًا للصداع عند الاستيقاظ من النوم.

من الممكن أيضًا أن يؤدي انخفاض الأكسجين إلى ارتفاع مستويات ثاني أكسيد الكربون في الدماغ، مما يزيد من تدفق الدم والضغط داخل الجمجمة، مما يؤدي إلى صداع الصباح، وعادةً ما تكون صفات هذا الصداع ما يلي:

  • يحدث هذا الصداع أكثر من 15 مرة في الشهر.
  • الشعور بالألم بجانبي الرأس.
  • الشعور بالضغط في الدماغ.
  • لا يتضمن أعراض الصداع النصفي مثل (الغثيان والدوار وتغيرات الرؤية والضوضاء وحساسية الضوء).
  • يختفى الصداع في غضون أربع ساعات من الاستيقاظ.

غالبًا ما يوصف ألم صداع انقطاع النفس الانسدادي النومي الصباحي بأنه مؤلم، ولكنه ليس حادًا، ولا يحدث هذا الصداع في أوقات أخرى من اليوم.

علاج انقطاع النفس الانسدادي النومي

يمكن أن يعالج انقطاع النفس الانسدادي النومي بكل من:

  • جهاز ضغط مجرى الهواء الإيجابي المستمر بالإنجليزية (CPAP)، وهو جهاز لعلاج التنفس.
  • أي جهاز آخر يمكن ارتداؤه أو زرعه لتحسين عملية التنفس أثناء النوم.
  • علاج التحفيز العصبي.
  • القيام بجراحة.

6- القلق والاكتئاب

تؤثر مناطق الدماغ والناقلات العصبية المرتبطة بالنوم والألم على مزاج الشخص، فمن الممكن أن يكون الأشخاص الذين يعانون من الصداع النصفي واضطرابات النوم مصابين بالقلق أو الاكتئاب، فقد أكدت أكثر من دراسة حديثة على وجود صلة بين الصداع عند الاستيقاظ من النوم وزيادة درجات القلق والاكتئاب، كانت هناك الروابط بين كل من:

  • صداع الإفراط في استخدام الأدوية والقلق والاكتئاب.
  • الصداع النصفي وكلاهما القلق والاكتئاب.
  • صداع التوتر والقلق.

علاج القلق والاكتئاب

القلق والاكتئاب كلاهما حالتان يجب تشخيصهما وعلاجهما من قبل أطباء نفسيين مختصين، وقد تشمل العلاجات ما يلي:

  • القلق: يتم بالعلاج النفسي أو الأدوية المضادة للقلق أو مضادات الاكتئاب.
  • الاكتئاب: يتم بالعلاج النفسي أو أدوية مضادات الاكتئاب أو بعلاج لتحفيز الدماغ.

إذا كنت تعاني من الاكتئاب والقلق معًا، فقد ترغب في البدء بعلاجات يمكن أن تساعد كلاهما، مثل العلاج بالكلام ومضادات الاكتئاب، فتحتوي بعض مضادات الاكتئاب على تأثيرات مهدئة، مما يساعدك على النوم بشكل أفضل.

7- ضغط الدم العالي

غالبًا لا يتسبب ارتفاع ضغط الدم في ظهور الصداع عند الاستيقاظ من النوم، ولكن هذا ليس هو الحال دائمًا، تنقسم الآراء حول ما إذا كان ارتفاع ضغط الدم المزمن الخفيف أو المتوسط مرتبطًا بالصداع والصداع النصفي، فقد تم إثبات الصلة بين الصداع وارتفاع ضغط الدم الشديد.

أزمة ارتفاع ضغط الدم قد تسبب الصداع الذي غالبا ما يكون مصحوبا بنزيف في الأنف ويميل إلى أن يكون أسوأ في الصباح عند الاستيقاظ، وقد تختلف أسباب الصداع الناتج عن ارتفاع ضغط الدم باختلاف أنواع الصداع، ففي حالات غير الصداع النصفي، يشك المختصون في أن اضطراب الحاجز الدموي الدماغي له علاقة بالأمر، وهي شبكة من الخلايا التي تمنع المواد الضارة من الوصول إلى المخ.

يوجد أكثر من سبب للإصابة بأزمة ارتفاع ضغط الدم، وهم:

  • نوع من أمراض القلب يسمى الخلل البطاني.
  • مشاكل في التنظيم التلقائي للقلب والدورة الدموية.
  • تسبب الهرمونات التي تنظم ضغط الدم في اضطرابه.

وتجدر الإشارة إلى الصداع المتكرر مهما كانت شدته يجب أن يذكر للطبيب المختص، بالأخص إذا كنت حاملًا وتعانين من صداع متكرر؛ فهذا يمكن أن يكون علامة على وجود مضاعفات خطيرة مرتبطة بارتفاع ضغط الدم تسمى تسمم الحمل، والتي يمكن أن تسبب أيضًا رؤية ضبابية، وتورم اليدين والوجه، وآلام في الجانب الأيمن في البطن.

شاهد أيضًا: باراسيتامول Paracetamol لعلاج الصداع وتخفيف الألم

علاج ارتفاع ضغط الدم

لديك عدة طرق لعلاج ارتفاع ضغط الدم، والتي تعمل مع علاجها هذا تعالج أيضًا الصداع عند الاستيقاظ من النوم الذي يصاب به مريض ارتفاع ضغط الدم، وتشمل هذه الطرق كل من:

  • تغيير الحمية الغذائية.
  • القيام بالنشاط البدني.
  • فقدان الوزن.
  • التحكم في الإجهاد والضغط.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • أدوية ضغط الدم.

يُزيد ارتفاع ضغط الدم من خطر الإصابة بأمراض القلب، لذا فمن المهم أن يتم تشخيصه وعلاجه من قبل أخصائي رعاية صحية، كما يجب أن يحصل المريض على جهاز قياس ضغط الدم وفحصه بانتظام إذا كان لديه تاريخ من ارتفاع ضغط الدم أو مر بتلك الأزمة مسبقًا أو بصداع ونزيف الأنف معًا.

Ad
اعلانات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إعلان
زر الذهاب إلى الأعلى