تطوير الذات

كيفية إتقان فن التعامل مع الآخرين وعموم أسراره

كيف تتقن فن التعامل مع الآخرين؟

فن التعامل مع الآخرين هو فن واجب على كل إنسان معرفته وإتقانه، لأنه يفتح له الباب على مصراعيه نحو حياة أكثر استقرارا ونجاحاً، وتتعدد طرق ووسائل التعامل مع الناس، وسنتحدث عنها في هذا المقال في أفق التعمق فيها أكثر وفي مقالات لاحقة بعرض طرق التعامل مع الأسرة والجيران وزملاء العمل وغير ذلك.

ومقال اليوم يمكن اعتباره تمهيدا عن موضوع فن التعامل مع الناس.

 

قواعد فن التعامل مع الآخرين

يعتبر التعامل مع الآخرين فنا قائما بذاته، وله قواعد كي يتفادى الشخص الوقوع في فخ سوء التعامل، ويمكن تلخيص هذه القواعد في ثلاث نقاط رئيسية:

  • أحسن الظن: القاعدة الأولى تتجلى في حسن الظن بالآخرين، فهو الذي سيجعل التعاملات خالية من أية توترات.
  • ضع الحدود: القاعدة الثانية تقول أن التعامل من الناس لا يجب أن يخلو من خطوط حمراء لا يسمح بتجاوزها.
  • تجاوز ولا تنسى: القاعدة الثالثة في قواعد التعامل مع الناس تتمثل في القدرة على التجاوز والحفاظ على تذكر ما حدث.

كيفية التعامل مع الآخرين

أهمية فن التعامل مع الآخرين

قبل الحديث عن موضوع فن التعامل مع الناس لابد أن هناك سؤال يطرح بشكل كثير، وهو ما هي أهمية فن التعامل أصلا؟ والجواب يمكن تلخيصه في النقاط الثلاثة التالية:

  • معرفة فن التعامل مع الناس يساعد الإنسان على بناء علاقات اجتماعية سليمة، سوف تساعده بدون شك في تحقيق النجاح.
  • إدراك فن التعامل مع الآخرين يجعل المرء قادرا على فهم دوافع الناس، وبالتالي امتلاك القدرة على استيعاب أفكارهم.
  • إتقان فن التعامل الأشخاص يعد الوسيلة الوحيدة للنجاح بشكل مباشر في التأثير عليهم وامتلاك شخصية قوية.

اقرأ أيضاً: امتلك قوة الشخصية 

أهداف فن التعامل مع الآخرين

إذا عرفنا أهمية فن التعامل مع الناس فإننا سنسأل عن أهداف حسن التعامل، حيث أن أهدافه تتلخص في المسائل الآتية:

  • يهدف فن التعامل مع الناس إلى خلق شخص سوي وناجح وقادر بشكل مباشر على حسن إدارته لحياه وسلوكياته.
  • من أهداف فن التعامل مع الآخرين تقليل التوترات التي يمكن أن تنشأ عند الشخص في علاقته مع المحيطين به.
  • يعد السلام النفسي أحد أهداف إتقان مهارات التعامل مع الأشخاص، إذ أن تقنيات هذا الفن تشكل سبيلا من سبل السلام الداخلي.

فن التعامل مع الآخرين وانواع الشخصيات

فن التعامل مع الآخرين والتأثير فيهم

بعد عموم الفقرات السابقة، فإننا سنتحدث عن تفاصيل فن التعامل مع الناس بل والتأثير فيهم أيضاً. وهذا بحسب كتب التنمية البشرية.

  • الصدق: يعتبر الصدق أول شيء يجب أن يلتزم به الإنسان في التعامل مع الآخرين، فحينما يبني المرء علاقة مؤسسة على الصدق والثقة فإنه سيكون مصدر أمان وبالتالي سيؤثر على من حوله.
  • حسن الاستماع: أسوء شيء عند الإنسان هو أن يشعر أن الآخرين لا يحسنون الاستماع له، ويميل البشر للتأثر بمن يتقن الإصغاء.
  • الثقة: إن الصورة الذهنية تعطي الانطباع، والانطباع يؤدي إلى التصديق، والتصديق هو اللبنة الأساسية للتأثر، فحينما يظهر الشخص أنه واثق من نفسه فإنه بذلك يكون قادرا على التأثير.
  • الأخلاق: إن الشخص يميل لإتباع مسار ودرب من يراه متخلقا، ويتأثر به، لذلك فالأخلاق الحميدة في التعامل مع الآخرين وسيلة فعالة للتأثير عليهم.

اقرأ أيضاً: كيف تضحك الناس

كيفية التعامل مع الناس الذين يكرهونك

ليس هناك شخص عليه إجماع الناس، ففي الحياة أشخاص يحبوننا كما فيها أشخاص يكرهوننا، فكيف يجب التعامل مع من يكرهوننا؟

  • التجاهل: إن التجاهل هو أكثر ما يمكن أن يواجه به الشخص من يكرهه، فحينما تكون مهتما بمن يكرهك فحينها تظهر له قيمة عالية، لذلك يجب تجاهله كأنه غير موجود.
  • النجاح: من يكرهك سيرغب في رؤيتك فاشلا، وسيفرح بهزائمك، لذلك يجب عليك أن تجتهد لتحقيق النجاحات التي ستجعله يغض الطرف عنك.
  • الحسنى: هناك أشخاص يكرهوننا ولكن لا ينفع معهم البعد (زملاء العمل، العائلة،…) هذه الفئة يجب أخدها بالحسنى ومحاولة معرفة أسباب الكره.
  • التواصل: من أكثر أسباب نشوء الكراهية هناك سوء الفهم، ولتجاوزه يجب الإكثار من الحوار في التعامل مع الآخرين، وذلك لتغيير الكره بالحب.

شاهد أيضاً: فن التعامل مع الاخرين

الإنسان كائن اجتماعي بطبعه، يختلف تفكيره ونظرته للأمور نظرا لماضيه وبيئته، وهو الأمر الذي يؤدي إلى حدوث اختلاف مع الآخرين، وهو الذي طرحنا علاجه في معرفة أسس حسن التعامل مع الآخرين، هذا في انتظار الحديث بشكل معمق أكثر حول التعامل مع كل فئة على حدة (الزملاء، الأسرة، الأبناء، الزوجة،…).

التعامل مع الآخرين

Ad
اعلانات

Brahim Smayou

كاتب ومدون في عددٍ من المجالات والميادين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إعلان
زر الذهاب إلى الأعلى