تقنية وتكنولوجيا

مراحل إدمان الإنترنت.. جميعنا مدمنون لكن هل تعلم أنت بأي مرحلة؟

تعتبر ظاهرة إدمان الإنترنت ظاهرة منتشرة بشكل كبير بين جميع الناس وفي مختلف دول العالم

ويعتبر إدمان الإنترنت أمراً يستدعي الانتباه والحذر، لا سيّما أن الجيل الجديد أصبح منفتحاً بشكل كبير على التكنولوجيا ويمكن تصنيفه بأنه سيكون بالتأكيد مدمن منذ الصغر على الإنترنت

والآن ما نلبث أن نرى العديد من الآباء يشتكون أن أبنائهم متعلقون بالهواتف الذكية والإنترنت ويوتيوب كيدز بدرجة كبيرة ويبحثون عن حلول

لذلك ولتشخيص الحالة بشكل أكثر ومعرفة مراحل إدمان الإنترنت وطرق التخلص منها تابع معنا هذا المقال

إدمان الإنترنت

إدمان الإنترنت هو حالة نظرية من الاستخدام المرضي للإنترنت الذي يؤدي إلى اضطرابات في السلوك وهو ظاهرة قد تكون منتشرة تقريباً لدى جميع المجتمعات في العالم بسبب توفر الحواسيب في كل بيت وإن لم يكن موجوداً في كل بيت يكفي للفرد الذهاب إلى أحد الأصدقاء أو المقاهي التي توفر له استخدام الإنترنت

ازداد الاهتمام بدراسة إدمان الإنترنت كظاهرة انتشرت بين الأفراد في المجتمعات المختلفة وربما يرجع ذلك إلى ما لهذه الظاهرة من آثار متعددة نفسية واجتماعية وصحية تؤثر على الأشخاص المستخدمين لهذه الشبكة

فمع استمرار قضاء مستخدمي الإنترنت المزيد من الوقت على الخط المباشر من الطبيعي أنهم يخصصون وقتاً أقل للنشاطات الأخرى والأشخاص الآخرين في حياتهم مع عدم إغفال الدور الكبير الذي تقوم به، حيث تنقل كميات هائلة من المعلومات بين أبناء الجنس البشري بسرعة مذهلة مما جعل العالم قرية كونية صغيرة يتفاعل أهلها مع بعضهم البعض

أسباب إدمان الإنترنت

هناك العديد من الأسباب لإدمان الإنترنت ومنها

  • الملل والفراغ
  • الوحدة
  • القلق
  • المشاكل الاقتصادية
  • السرية التي يوفرها الإنترنت
  • الكآبة
  • الراحة التي توفرها شبكة الإنترنت
  • الهروب من الواقع
  • الاستياء من الشكل الخارجي للشبكة
  • المغريات الكثيرة حسب ميول الفرد والتي توحي بأنه على حق دائماً

طرق مفيدة تساعد على استعمال الأطفال للهواتف الذكية بأمان وبعيداً عن الإدمان

أعراض إدمان الإنترنت

من أهم الأعراض زيادة عدد الساعات أمام الإنترنت بشكل مطرد وتتجاوز الفترات التي حددها الفرد لنفسه، إضافة إلى التوتر والقلق الشديدان في حال وجود أي عائق للاتصال بالإنترنت قد تصل إلى حد الاكتئاب إذا ما طالت فترة الابتعاد عن الدخول والإحساس بسعادة بالغة وراحة نفسية حين يرجع إلى استخدامه

كذلك هناك إهمال الواجبات الاجتماعية والأسرية والوظيفية بسبب استعمال الإنترنت، وتلاحظ أن مدمن الإنترنت يقوم بالتكلم عن الإنترنت في الحياة اليومية وبشكل مستمر، فضلاً عن استمرار استعمال الإنترنت على الرغم من وجود بعض المشكلات مثل فقدان العلاقات الاجتماعية والتأخر عن العمل

ولن ننسى حالة الجلوس من النوم بشكل مفاجئ والرغبة بفتح البريد الإلكتروني أو رؤية قائمة المتصلين في الماسنجر أو واتس أب مثلاً

آثار الإدمان على الإنترنت

هناك عدة آثار وعلى عدة مستويات

  • الآثار الصحية

من أبرز الأضرار هي التي تصيب الأيدي من الاستخدام المفرط للماوس أو لطريقة حمل جهاز الهاتف المحمول وتلف أعصاب الأصابع، كذلك الأضرار التي تصيب العين نتيجة للإشعاع الذي تبثه شاشات الحاسوب أو الهاتف الذكي

وهناك أضرار تصيب العمود الفقري والرجلين نتيجة نوع الجلسة والمدة الزمنية لها مقابل أجهزة الحاسب أو أضرار الرقبة نتيجة استخدام الهاتف الذكي والانحناء بشكل مستمر، إضافة إلى أضرار تصيب الأذنين لمستخدمي مكبرات الصوت

وبالتأكيد هناك أضرار مترافقة مثل البدانة وما تسببه من أمراض مرافقة

  • الآثار النفسية

الدخول في عالم وهمي بديل تقدمه شبكة الإنترنت مما يسبب آثاراً نفسية هائلة حيث يختلط الواقع بالوهم، وتقليل مقدرة الفرد على خلق شخصية نفسية سوية قادرة على التفاعل مع المجتمع والواقع المعاش

  • الآثار الاجتماعية

هناك انسحاب ملحوظ للإنسان من التفاعل الاجتماعي نحو العزلة، والأثر في الهوية الثقافية والعادات والقيم مع هذا الغزو المعلوماتي الهائل، إضافة إلى خسارة الأصدقاء، كذلك ضعف الرقابة الأسرية على الأبناء، ما يسبب بالنتيجة التفكك والتصدع الأسري

تعرف على أفضل مواقع التسوق الإلكتروني وأكثرها أماناً

أكثر الناس قابلية لإدمان الإنترنت

إليك قائمة الناس الأكثر عرضة للإصابة بإدمان الإنترنت

حالات الاكتئاب

الأشخاص الذين يتماثلون للشفاء من حالات إدمان سابقة

الناس الذين لديهم قدرة خاصة على التفكير المجرد

الأشخاص الانطوائيين

الأشخاص الذين لديهم مشكلات عاطفية ونفسية

المواقع التي يفضل الشباب الدخول إليها

مواقع الدردشة تعتبر من أكثر المواقع التي يفضل الشباب الدخول إليها والعمل عليها بشكل مستمر، ومنها مواقع التواصل الاجتماعي مثل فيس بوك، إنستغرام، إضافة إلى ألعاب الإنترنت، وبعض المواقع السياسية والرياضية والمنتديات، وبالتأكيد هناك نسبة من المستخدمين يدمنون تصفح المواقع الإباحية وهذا هو النوع الأخطر من الإدمان

إرشادات ونصائح للتخفيف من الآثار السلبية للإدمان

  • تحديد وقت الاستخدام واستخدام أساليب إدارة الوقت
  • إيجاد نشاطاً بديلاً وملء أوقات الفراغ
  • صرف طاقة أكبر في التواصل مع أشخاص يقفون أمام الشخص مباشرة أكثر من الغرباء الموجودين على الشبكة، إيجاد الدعم من العالم الحقيقي
  • التخلص من أكثر عادات الإنترنت التي لها أثراً تدميرياً كالتخلص من البرنامج أو التطبيق الذي يدمن عليه الفرد
  • تعليم الآخرين عن الإدمان على الإنترنت
  • قراءة الكتب الحقيقية والملموسة
  • استخدام بطاقات تذكيرية عن إيجابيات وسلبيات الإدمان على الإنترنت
  • اتخاذ خطوات ملموسة لمعالجة المشكلات

خاتمة

على الرغم من أن إدمان الإنترنت أصبح واقعاً لجميع مستخدمي شبكة الإنترنت إلا أن معرفة آثاره المختلفة وخاصة الاجتماعية عند هذه الفئة المهمة من فئات المجتمع، تساعد على محاصرة هذه الظاهرة وتحويلها من تقنية تستخدم بشكل سلبية عند البعض إلى تقنية إيجابية وبناءة حيث نستطيع الاستفادة من هذه الإنترنت بأمور عديدة ومفيدة في تطور مجتمعنا وخدمة العلم والمعرفة.

Ad
اعلانات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إعلان
زر الذهاب إلى الأعلى