شخصيات اسلامية

الإمام احمد بن حنبل والمذهب الحنبلي

الإمام احمد بن حنبل لا شك أن هذا الاسم يتردد كثيراً ولا يخفى إلا على قلة من المسلمين، وفي هذا المقال إن شاء الله سنعرض سيرة هذا الإمام الجليل باقتضاب في رصدٍ لأهم مراحل حياته وإسهاماته في المجال الديني.

من هو الامام احمد بن حنبل؟

الإمام أحمد بن حنبل، اسمه أبو عبد الله أحمد بن حنبل بن محمد بن حنبل الشيباني، ولد في بغداد[1]مصطفى الشكعة، الائمة الأربعة، الجزء4، الصفحة 7

كان الامام احمد بن حنبل رحمة الله عليه أسمر اللون، وكان طويلًا ونحيف الجسم، وعرف بتواضعه وأخلاقه العالية[2]ابن الجوزي، مناقب الإمام أحمد بن حنبل، الصفحة 26.

ولد في بغداد سنة 164هـجرية، ونشأ يتيمًا، وقد درس القرآن وتعلمه في صغره، وحفظه في سن مبكرة ما جعله يبدأ مساره في تحصيل العلم[3]محمد أبو زهرة، ابن حنبل، الصفحة 23-24.

الإمام احمد بن حنبل

مسار الإمام بن حنبل

بدأ الإمام احمد بن جبل مساره صغيرا عن عمر الخامسة عشر، وبدأ تلقي العلم على يد الإمام أبو يوسف القاضي، ثم انتقل إلى تحصيل علم الحديث، ولم يلبث أن تطور وفتحت شهيته لطلب العلم فانتقل في الأمصار، وارتحل بين بغداد ومكة واليمن وتونس والمغرب وغيرها من البلدان.

ولعل أهم ما مر به الإمام احمد بن حنبـل في حياته هو محنة خلق القرآن[4]محمد أبو زهرة، ابن حنبل، الصفحة 46 إلى 50، بتصرف، وهي التي مر منها بسلام بفضل الله وبفضل قوة إيمانه وعزمه. وصموده في هذه المحنة هو ما بوأ له مكانة سامية في تاريخ الاسلام.

حيث أن مسألة خلق القرآن قام فيها الخليفة المأمون بإجبار الناس على قبولها دون دليل أو دون ترك الاختلافات الفقهية لتتناقش فيما بينها.

فبينما خضع بعض العلماء و الفقهاء ووافقوه على قوله، ضلّ هو صامدا ومتمسكا بقول الحق رغم ما عاناه من عذاب وآلام.

قد يعجبك: الشيخ ابن شاهين وحياته 

شيوخ الامام احمد وتلاميذه

تعلم الامام احمد علمه وتلقاه من عدد كبير من الشيوخ والعلماء، ولقنه بدوره ونقله إلى عدد من صاروا شيوخا وعلماء كبار، كما سنعرضهم في الفقرتين التاليتين:

شيوخ الإمام احمد بن حنبل

أخذ الإمام احمد بن حنبل علمه وتلقاه على يد عددٍ كبير من الشيوخ الكبار الأجلاء من علماء المسلمين، وكان منهم:[5]شمس الذهبي، سير أعلام النبلاء، الجزء 11، الصفحة 180-181

  • سفيان بن عيينه
  • ابراهيم بن سعد
  • عمر بن الطنافسي
  • القاضي أبو يوسف

تلاميذ احمد بن حنبل

بدوره، نقل الامام احمد بن حنبل علمه لعددٍ من الشيوخ الذين تتلمذوا على يده، ومن هؤلاء التلامذة:[6]مصطفى الشكعة، الائمة الأربعة، الجزء4، الصفحة 252

  • الإمام البخاري
  • الإمام مسلم
  • صالح وعبد الله(أبناؤه)
  • أبو بكر المروزي.

احمد بن حنبل

مؤلفات الإمام أحمد

المسار الطويل والعلم الغزير الذي تحصله الامام احمد بن حنبل طيلة حياته جعله يخلف وراءه مادة علمية غنية وغزيرة، أفاد بها الأمة والعباد.

ومن المؤلفات التي تركها الإمام أحمد بن حنبل هناك ما يلي: [7]مصطفى الشكعة، الائمة الأربعة، الجزء4 الصفحة242

  • المسند.
  • العلل ومعرفة الرجال.
  • فضائل الصحابة.
  • الناسخ والمنسوخ.
  • الزهد.
  • الفرائض.
  • الأسامي والكنى.

طالع ايضا: من هو ابن عثيمين؟

شهادات حول ابن حنبل

جاء في الثناء على الامام احمد بن حنبل ومدحه أقوال وشهادات عدة من شيوخ وعلماء وشخصيات إسلامية بارزة، حيث قال عنه الإمام الشافعي:

“ثلاثة من عجائب الزمان، عربي لا يُعرب كلمة، وهو أبو ثور، وأعجمي لا يخطئ في كلمة، وهو الحسن الزعفراني، وصغير كلما قال شيئاً صدقه الكبار، وهو أحمد بن حنبل…. خرجت من بغداد وما خلفت بها أحداً أورع ولا أتقى ولا أفقه من أحمد بن حنبل”[8]ابن الجوزي، مناقب الإمام أحمد بن حنبل، الصفحة 73

وقال عنه عبد الرحمن بن مهدي:

” هذا أعلم الناس بحديث سفيان الثوري…. ما نظرت إلى أحمد بن حنبل إلا تذكرت به سفيان الثوري”[9]محمد أبو زهرة، ابن حنبل، الصفحة 89.

وقال في حقه إسحاق بن راهوية:

” كنت أجالس بالعراق أحمد بن حنبل ويحيى بن معين وأصحابنا، فكنا نتذكر الحديث من طريق وطريقين وثلاثة، فأقول: ما مراده؟ ما تفسيره؟ ما فقهه؟ فيقفون كلهم إلا أحمد بن حنبل”[10]محمد أبو زهرة، ابن حنبل الصفحة 91

هنا: سيرة ابن سيرين وسيرته

وفاة الامام احمد بن حنبل

توفي الإمام أحمد بن حنبل سنة 241 للهجرة عن عمر 77 سنة بعد مسار علمي طويل وزاخر بالعلم العطاء. وقد روى بنان بن أحمد القصباني في وصفه لجنازة الشيخ الإمام أنها كانت جنازة مهيبة، حيث امتدت من:

“… الميدان إلى قنطرة باب القطيعة، وتم تخمين عدد من حضرها من الرجال فكانوا بحدود ثمانمائة ألف، ومن النساء ستين ألفًا”[11]ابن الجوزي، جمال الدين أبو الفرج عبد الرحمن بن علي بن محمد، المنتظم في تاريخ الأمم والملوك، (11/ 286) .

الإمام احمد بن حنبل

المذهب الحنبلي

المذهب الحنبلي هو[12]أحمد تيمور، نظرة تاريخية في حدوث المذاهب الأربعة، الصفحة 81، (بتصرّف) مذهب فقهي سُمي على اسم الإمام أحمد بن حنبل الشيباني، ويتلازم ذكره مع المذاهب الثلاثة الكبرى في الفقه الاسلامي (المذهب المالكي و الشافعي والحنفي).

ويضم المذهب الحنبلي جملة من الأحكام الفقهية التي ذهب إليها الإمام أحمد بن حنبل، و مجموع الأحكام التي تم تخريجها على أصوله وقواعده.

ويعتبر المذهب الحنبلي رابع وآخر المذاهب الفقهية السنية المشهورة السالف ذكرها، وقد بدأ ظهوره ونشأ في بغداد، ثم توسع وانتشر في كافة بلاد الشام ثم في بلاد المشرق الإسلامي.

اعرف من هو ابن تيمية 

اقرأ ايضا: ترجمة الامام مالك 

مرجعي ــ شخصيات اسلامية

لا خير في أمة لا تكتب عن عظمائها، لا خير في أمة نسيت رجالاتها وكبارها.

شخصيات اسلامية مرجعي
شخصيات اسلامية ـ مرجعي

المصادر

المصادر
1مصطفى الشكعة، الائمة الأربعة، الجزء4، الصفحة 7
2ابن الجوزي، مناقب الإمام أحمد بن حنبل، الصفحة 26
3محمد أبو زهرة، ابن حنبل، الصفحة 23-24
4محمد أبو زهرة، ابن حنبل، الصفحة 46 إلى 50، بتصرف
5شمس الذهبي، سير أعلام النبلاء، الجزء 11، الصفحة 180-181
6مصطفى الشكعة، الائمة الأربعة، الجزء4، الصفحة 252
7مصطفى الشكعة، الائمة الأربعة، الجزء4 الصفحة242
8ابن الجوزي، مناقب الإمام أحمد بن حنبل، الصفحة 73
9محمد أبو زهرة، ابن حنبل، الصفحة 89
10محمد أبو زهرة، ابن حنبل الصفحة 91
11ابن الجوزي، جمال الدين أبو الفرج عبد الرحمن بن علي بن محمد، المنتظم في تاريخ الأمم والملوك، (11/ 286)
12أحمد تيمور، نظرة تاريخية في حدوث المذاهب الأربعة، الصفحة 81، (بتصرّف)

Ad
اعلانات

Brahim Smayou

كاتب ومدون في عددٍ من المجالات والميادين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إعلان
زر الذهاب إلى الأعلى