تطوير الذات

كيف تقرأ وجوه الآخرين بنجاح وتعرف مقاصدهم

كيف يمكن أن تقرأ وجوه الآخرين؟

كيف تقرأ وجوه الآخرين؟ وما هو السبيل لجعل الشخص يظهر أمامك ككتاب مفتوح؟ هذا السؤال هو ما سوف نناقشه في مقال اليوم، في أفق الحديث مستقبلاً بتفصيل أكبر في موضوع لغة الجسد بكافة تفاصيلها.

والتركيز في مقال اليوم سوف يكون عن أساسيات قراءة الوجوه.

 

كيف تقرأ وجوه الآخرين بنجاح

كي تقرأ وجوه الآخرين بنجاح فإن الموضوع لا بد له من معرفة بعض أساسيات لغة الجسد، وهذا نظرا إلى العناصر التالية:

  • الإنسان هو كائن يتكون من العقل والجسد، والعقل هو الذي يحرك الجسد، وبالتالي فأي حركة تعكس أمرا يعطي معنى معين.
  • لا يستطيع الإنسان خداع نفسه وحركاته، وبالتالي فعن طريق لغة الجسد سوف تتمكن وتنجح في أن تقرأ وجوه الآخرين بنجاح.
  • هناك علم قائم بذاته وهو علم الفراسة ولغة الجسد، وهو الذي يتم اعتماده بغية قراءة الناس وفهمهم، وعليه سوف نعتمد في هذا المقال.

كيف تقرأ وجوه الآخرين وانواع الشخصيات

كيف تقرأ وجوه الآخرين وتفهمهم

لقراءة الناس وفهمهم، يشمل الموضوع بشكل عام النظر لمختلف الخصائص المتاحة، من العيون إلى الجسد إلى ردود الفعل.

وإذا ركزنا على موضوع الظواهر من الإنسان، فإن هناك مجموعة من العناصر التي يمكن الاستناد إليها بغية تقديم أمور إيجابية في هذا الأمر.

عموم هذه الأمور سوف نقوم بعرضها عبر عناوين فرعية، بالحديث بداية عن حركات اليد، ثم عن لغة العيون ختاماً بالحديث عن الأنف والشفتين.  

كيف تقرأ وجوه الآخرين بحركات اليد

يمكن أيضاً أن تقرأ وجوه الآخرين عبر النظر لحركات اليد، والتي تحمل في قلبها مجموعة من الأمور غاية في الأهمية.

  • طقطقة الأصابع هي دليل على التوتر، فمن يضغط على أصابعه ويطقطقها وهو يتكلم فتلك علامة على أنه متوتر.
  • حركات اليد غير المتناسقة يعني في لغة الجسد الخوف، وهذا الأمر يمكن أن يفهم من خلاله الشخص أن من يقوم بهذه الحركات لا يتق في هذا الشخص وخائف منه.
  • كثرة تمرير اليد على الوجه وعلى الجبهة تحديدا من خلاله يمكن فهم أن هناك خطاب غير جدير بالمصداقية صادر من المتكلم.

كيف تقرأ الناس من عيونهم

إن أساس ما يمكن الاعتماد عليه كي تقرأ وجوه الآخرين، هناك العيون، فهي التي تخفي مجموعة من الأمور، ومن بينها:

  • يدل كثرة تحريك العينين بسرعة على الخوف. وهذا يرتبط مع تفادي التواصل البصري (التقاء العيون)، فمن يحرك رموش عينيه بكثرة فهو خائف.
  • إنزال البصر نحو الأرض دليل على الانكسار، فمن أنزل نظره للأسفل فهو تعبير على أنه منكسر، وهذه نقطة مهمة كي تقرأ وجوه الآخرين في الوهلة الأولى.
  • كي تكتشف كذب الشخص، فركز على نظرات عيونه، فإذا كان يوجه نظره نحو الجهة اليسرى العلوية فهو حتما يكذب في ما يقوله.

كيفية قراءة الشخص من الأنف والشفتين

استمرارا لموضوع كيف تقرأ وجوه الآخرين، سنتحدث ونركز على الأنف والشفتين لمعرفة الدوافع والتحركات البشرية من خلالها.

  • إذا قام الإنسان بضغط شفتيه وهو يتكلم ويفرق بصره إلى جميع الجهات فذلك أكثر ما يتم عبره معرفة مدى مصداقيته.
  • كي تقرأ وجوه الآخرين بكفاءة عالية يجب عليك التركيز على شفتي المتحدث، فكثرة تحريك الشفتين دون تناسق دليل على عدم ثقة المتكلم في ما يقوله.
  • يدل كثرة لمس الأنف من طرف الشخص الذي يتحدث إلى أنه يبالغ في ما يقول به، وأن هناك بعض المبالغات في كلامه.

كيف تقرأ وجوه الآخرين بنجاح

كيف تقرأ شخصا مثل الكتاب

لا يمكن لأي إنسان أن يفهم الناس دون معرفة سابقة، ولا يمكن أن تقرأ وجوه الآخرين سوى بالاطلاع على مجموعة من الأمور ومنها:

  • لغة الجسد: من أهم الأمور التي تقود كل شخص نحو قراءة الأشخاص مثل الكتاب، هناك لغة الجسد، ولا يمكن أن تقرأ وجوه الآخرين بنجاح دون إتقان لغة الجسد.
  • حسن الإصغاء: كي تستطيع فهم الآخرين وقراءتهم كالكتاب، يجب أن تتميز بحسن الإصغاء، إذ أنه الوسيلة التي من خلالها ستستطيع فهم ما يريده الشخص بالضبط وبالتالي فهمه بشكل أفضل.
  • مطالعة الكتب: المطالعة وقراءة الكتب عموما يجب أن يكون ضمن أساسيات يوم كل إنسان، وكتب علم النفس هي الباب نحو النجاح في أن تقرأ وجوه الآخرين ونفسيتهم عموما.

شاهد أيضاً: فن التعامل مع الاخرين

كيف تقرأ وجوه الآخرين ابراهيم الفقي

هناك كتاب مشهور للكاتب و رائد التنمية البشرية إبراهيم الفقي، وقد عنونه بعنوان: كيف تقرأ وجوه الآخرين. وتحدث عن قارئ الأشخاص الماهر ووضع له مجموعة من الصفات، وهي:

  • يتعلمون من خبرات الماضي ولا يكررون نفس الأخطاء
  • ينتبه جيدا قارئ الشخص الماهر لكل ما يقوله الآخرون، ويركز على الطريقة التي يتحدثون بها وكذا مظهرهم وهم يتحدثون.
  • قارئ الأشخاص هو دائماً مستعد لملاحظة ردود فعل الشخص وحركات جسده وكافة إيماءاته التي لها معني.
  • من يقرأ وجوه الآخرين لا يخشى الإفصاح عن مشاعره كيفما كانت.
  • يمتلك قارئ الأشخاص وعيا كاملا بكل ما يحدث حوله.
  • يهتم الشخص الذي يقرأ وجوه الآخرين بكثرة التفاصيل الصغيرة ويقومون بالاستماع لكل شيء مهما بدا صغيراً.

اقرأ أيضاً: كيفية امتلاك قوة الشخصية 

لا يستطيع الإنسان مهما حاول أن يقدم أثناء الكلام ردود فعل يتحكم فيها، فهو الذي تعكس له كل حركة أمرا واضحا، وبالتالي فأثناء الحديث يقوم الشخص بردود فعل صادقة يمكن عبرها فهم مكنونات الشخص، بالتركيز تحديداً على كيف تفهم وجوه الآخرين.

Ad
اعلانات

Brahim Smayou

كاتب ومدون في عددٍ من المجالات والميادين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إعلان
زر الذهاب إلى الأعلى