تطوير الذات

كيف تكون اجتماعيا ومحبوبا وأسرار هذا الأمر

الطرق التي بها يمكن أن تكون اجتماعيا ومحبوبا

كي تكون اجتماعيا ومحبوبا يجب عليك إدراك قيمتك أولا، ولعل ما يتفق عليه الناس هو الرغبة في تذوق شعور الحب وشعور التقدير من الآخرين، وأحيانا نرى أشخاصا ناجحين اجتماعياً وقادرين بسهولة على تحقيق الانسجام في المجتمع. فما هو السر في ذلك؟ وكيف يمكن للإنسان أن يصبح شخصا محبوبا واجتماعيا؟

لنتابع جواب هذه التساؤلات…

 

كيف تكون اجتماعيا ومحبوبا بين الناس ؟

إن أسمى ما قد يحس بفضله الإنسان بقيمته نجد أن يشعر أنه شخص اجتماعي ومحبوب بين الناس، وهذا الأمر لا يأتي إلا بالأمور التالية:

  • طيبة القلب: إن أكثر ما يمكن أن يجذب الشخص إلى قلوب الناس هناك أن يكون طيب القلب، فدائما يكون طيبو القلب أشخاصا اجتماعيين ومحبوبين بين الناس.
  • المرح: طبيعة البشر نجد فيها أنها لا تحبذ التعامل مع من هم غير مرحين، وبالتالي فكي تكون اجتماعيا ومحبوبا بين الناس وجب عليك التحلي بالمرح لتكون مجالستك جميلة وراقية ومحببة للقلب.
  • العطاء: أسهل الطرق للوصول إلى قلب الناس هناك أن تكون معطاء، فالعطاء يجعل الشخص محبوبا بين الناس ويكون اجتماعيا.
  • الحب: إذا كنت لا تحب أحدا فإنه لن يحبك أحد، وبالتالي فلضمان الحصول على حب الناس وتقديرهم يجب أن يظهر الإنسان هو الآخر مشاعر الحب للناس.

طرق تكون اجتماعيا ومحبوبا

كيف تكون شخصية اجتماعية ومحبوبة ؟

استمرارا ومواصلة في نفس التوجه، سنتحدث عن بعض الأسرار التي تحكم الطريق نحو الحصول على شخصية اجتماعية محبوبة.

  • الثقافة: لا يمكن للشخصية أن تكون اجتماعيا ومحبوبا إلا إذا كان له قدر من الثقافة، فالأشخاص بطبعهم يحبون الحديث مع شخص مثقف وله ما يقول.
  • الثقة: كل إنسان يحب أن يحظى بالثقة، ولا يمكن للشخص أن يصبح اجتماعيا ومحبوبا إلا إذا كان يظهر للأشخاص الآخرين أنه مصدر ثقة.
  • المساعدة: كي تكون اجتماعيا ومحبوبا لا بد أن تبادر بالمساعدة، فأسهل الطرق نحو قلوب الناس هناك هو المساعدة، ومن يساعد الناس يصبح محبوبا و اجتماعيا.
  • تجنب سوء النية: تعد النوايا السلبية أسوء ما قد يدمر قيمة الإنسان وتعامله مع الآخرين، والبشر يميلون دائما إلى تجنب الأشخاص ذوي النية السيئة.

شاهد أيضاً: أين تتجلى أهمية التواصل مع الآخرين

كيف تكون اجتماعيا ناجحا ؟

أن يكون الإنسان شخصا اجتماعيا ناجحا يحتاج منه إلى تقديم بعض التضحيات والتنازلات والاجتهادات. ومنها على سبيل المثال:

  • الدعم: إذا كان الشخص اجتماعيا ومحبوبا فإنه بالضرورة شخص يدعم الآخرين دعما غير منقطع النظير، وهذا أمر ضروري لتكون شخصية اجتماعية ناجحة.
  • الأخلاق: إن الأخلاق الطيبة وسيلة فعالة جدا ليكون الشخص ناجحا ومحبوبا واجتماعيا، ولا يقابل حسن الخلق إلا الحب وحسن الخلق.
  • عدم السخرية: تعتبر السخرية الوباء الذي يصيب العلاقات الاجتماعية، خصوصاً عند عدم اختيار الوقت المناسب، وبالتالي فكي تكون اجتماعيا ومحبوبا لا بد أن لا تسخر من الآخرين.
  • اللباقة: الوقاحة تدمر كل شيء، واللباقة سر من أسرار خلق شخصية محبوبة واجتماعية ناجحة. وهذا الأمر يتم تأكيده في كل وقت في الواقع المعاش.

شاهد أيضاً:  طريقة اكتساب قوة الشخصية.

كتاب كيف تكون اجتماعيا ومحبوبا

يسعي الإنسان لكي يصير محبوبا واجتماعيا هو أمر غريزي وطبيعي إلى أبعد الحدود، ولهذا ظل السؤال يطرح باستمرار والكتاب والمؤلفون بشكل دائم يضعون أنفسهم في خدمة الناس، ويحاولون بلورة أفكارهم ووضعها ضمن الكتب كي لا يطالها النسيان.

وإذا كنت تبحث عن كيف تكون اجتماعيا ومحبوبا فإن الكاتب إبراهيم الفقي قد كتب لك كتاب بعنوان كيف تكون نجما اجتماعيا، وفيه تحدث عن الموضوع الذي قمنا بطرح أهم أفكاره في مقال اليوم.

كيف تكون اجتماعيا ومحبوبا بين

ومن أهم وأبرز النقاط التي تطرق لها الكاتب إبراهيم الفقي في موضوعه لكيف تكون اجتماعيا ومحبوبا هناك:

  • التواصل مع الآخرين مع إبراز مظاهر الإثارة وتقوية الجوهر مع السمو بالروح نحو العلالي.
  • لا تتسول الصداقة من أي أحد، كن مستقلا وكوِّن التحالفات القوية مع الأقوياء كي تكون اجتماعيا ومحبوبا.
  • ضرورة الاشتغال على تحسين الذات والبحث عن الوصول إلى درجة الاعتزاز بالنفس، كي تكون الفاتحة نجو النجاح.
  • كيف تجعل الآخرين يصغون إليك؟ وهو أمر طبيعي في بنو البشر بشكل غريزي واضح ومرسوم بإحكام للإنسان.

وعموم هذه المواضيع والنقاط سوف تجدها بشكل أكثر تفصيل في موقعنا “مرجعي” في قسم تطوير الذات.

طالع أيضاً: كيف تقرأ وجوه الآخرين.

يظهر لنا بعض الأشخاص ناجحين اجتماعيا وقادرين بكل سهولة على تكوين صداقات وعلاقات اجتماعية، ويكونون في العادة محبوبين وناجحين، وهذا ما يدفع للتساؤل، لذلك قمنا بالحديث في هذا المقال عن كيف يمكن أن تكون اجتماعيا ومحبوبا.

سبيل تكون اجتماعيا ومحبوبا

ـــ تابع حسابنا عبر فايسبوك: اضغط هنا ــــ

Ad
اعلانات

Brahim Smayou

كاتب ومدون في عددٍ من المجالات والميادين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إعلان
زر الذهاب إلى الأعلى