شخصيات اسلامية

من هو نافع بن ابي نعيم ووتلاميذه في القراءة

نافع بن ابي نعيم، من هو هذا المقرئ؟ وما إسهاماته؟ وماذا قدم في حياته للإسلام ليتبوَّأ المقام الذي يجلس على عرشه حالياً؟ هي أسئلة سنجيب عنها بحول الله في مقالنا هذا… فلنتابع…

من هو نافع بن ابي نعيم

نافع بن ابي نعيم هو المقرئ نافع بن عبد الرحمن بن أبي نعيم الليثي أبو رُويم أو أبو عبد الله. وأصله من اصبهان رغم أنّ شهرته كانت بالمدينة المنورة[1]شمس الدين الذهبي، معرفة القراء الكبار (1/108)  

الانان نافع بن ابي نعيم

صفات نافع بن ابي نعيم

كان نافع بن ابي نعيم شخصاً أسمر اللون، طيب الخلق خفيف الدم ميّالا للدعابة، واشتهر برائحة المسك التي تخرج من فمه أثناء قراءته للقرآن، ولما سُئل عنها رد أنه رأى في حلمه النبي صلى الله عليه وسلم وهو يقرأ له القرآن في فمه[2]محمد علي بن الجزري، غاية النهاية في طبقات القراء (2/332) .

وهو ما أورده الامام الشاطبيُّ في منظومته لما قال:

فأمَّا الكريمُ السرِّ في الطِّيب نافعٌ

فَذَاكَ الذي اختارَ المدينةَ منزلا[3]منظومة حرز الأماني، البيت رقم: 25

وقد كان نافع بن ابي نعيم من أطهر النَّاس وأكثرهم خُلقاً، ومن أفضلهم قراءة، وعرف عنه الزهد والجود، وصلى في المسجد النبوي لستين سنة [4]محمد علي بن الجزري، غاية النهاية في طبقات القراء، 2/333) .

اقرأ ايضا: ترجمة الامام مالك 

اعرف من هو ابن تيمية 

الإقراء عند نافع بن ابي نعيم

في الإقراء كان نافع بن ابي نعيم يبدأ من سبق ولا ينظر إلى حاله، واشتهر أنه كان يُقرئ النَّاس بكافة القراءات، وفي هذا الصدد قال له أبو دِحية: [5]السخاوي، جمال القراء وكمال الاقراء، 2/447

يا أبا رويم، أتقرئ النَّاس بجميع القراءات؟ فقال: سبحان الله العظيم، أأحرم من نفسي ثواب القرآن، أنا أقرئ الناس بجميع القراءات حتى إذا جاء من يطلب حرفي أقرأته به.

ومما جاء في سيرته، أنه قد جاءه رجل ذات مرة فقال له:

“خذ عليَّ الحَدْر، فقال نافع: وما الحدر؟ ما أعرفها، أسْمِعْنَا، قال: فقرأ الرجل، فقال نافع: حَدْرُنَا ألاَّ نُسْقِطَ الإعراب، ولا نُشَدِّدَ مُخَفَّفَاً، ولا نُخَفِّفَ مُشَدَّدَاً، ولا نَقْصُرَ ممدُودَاً، ولا نَمُدَّ مَقْصُورَاً، قِراءتُنَا قِرَاءة أكابِرِ أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم، سَهْلٌ جَزْل، لا نمْضَغُ ولا نَلُوك، نُسَهِّلُ ولا نُشَدِّدُ، نَقْرَأ على أفصح اللغات وأمضاها، ولا نلتَفتُ إلى أقاويل الشعراء وأصحاب اللغات، أصاغر عن أكابر…، قراءتنا قراءة المشايخ، نسمع في القرآن ولا نستعمل فيه الرأي”[6]السخاوي، جمال القراء وكمال الاقراء، 2/447

الإمام نافع

المكانة العلمية لنافع بن ابي نعيم

نافع بن ابي نعيم هو أحد الأعلام الاسلامية، وأحد القرَّاء السبعة المشهورين، وقد كانت شهرته في المدينة كما أسلفنا الذكر، وتم تكليفه برئاسة القراءة هناك، وظل يقرئ الناس لأكثر  من سبعين سَنَةً.

قال عنه الامام مالك بن أنس:

“نافع إمام النَّاس في القراءة، وقال مَرَّة: قراءة أهل المدينة سُنَّة، قيل له: قراءة نافع؟ قال: نعم”[7]شمس الدين الذهبي، معرفة القراء الكبـار، (1/108) .

وقال عنه عبد الله ابن الامام أحمد بن حنبل:

“سألت أبي: أيُّ القراءة أحبُّ إليك؟ قال: قراءة أهل المدينة، فإن لم يكن فقراءة عاصم” [8]شمس الدين الذهبي، معرفة الـقراء الكبار، (1/108) .

وقال الأصمعي في ذِكره:

” كنت أجالس نافع بن أبي نُعَيْم وكان من القُرَّاء الفقهاء العبَّاد”[9]جمال الدين ابو الحجاج، تهذيب الكمال في أسماء الرجال، (29/ 283)

وقال عنه ابن مجاهد:

” كان الإمام الذي قام بالقراءة بعد التابعين بمدينة رسول الله صلى الله عليه وسلم نافع، وكان عالماً بوجوه القراءات، مُتَّبِعاً لآثار الأئمة الماضين ببلده”[10]احمد بن موسى التميمي، السبعة في القراءات، الصفحة 54

ولما جاء الليثُ بن سعد إلى المدينة المنورة 110 للهجرة، وجد نافعًا الإمام الأول للناس في القراءة بلا منازع.

قد يعجبك: الشيخ ابن شاهين وحياته 

طالع ايضا: من هو ابن عثيمين؟

شيوخ نافع وتلاميذه في القراءة

تعلم نافع وقرأ على قسم من التابعين من أهل المدينة، وقيل أنه قرأ تحت إشراف أكثر من سبعين تابعيا، ومن هذه الأسماء هناك:[11]شمس الدين الذهبي، معرفة الـقراء الكبار، (1/109) .

  • عبد الرحمن بن هرمز الأعرج.
  • أبو جعفر يزيد بن القعقاع.
  • شيبة بن نِصَاح.
  • يزيد بن رومان.
  • عامر بن عبدالله بن الزبير.
  • أبي الزِّناد.
  • عبد الرحمن بن القاسم بن محمد بن أبي بكر.

وبعد اشتداد عوده وتمكُّنه وضبطه لأموره وسمو مكانته، قرَّأ عدداً ممن صاروا من بعده قراءً كباراً. فمِن رواة القراءة عنه هناك:[12]محمد علي بن الجزري، غاية النهاية في طبقات القراء، 2/331) .

نافع بن ابي نعيم

وفاة نافع بن ابي نعيم

بعد مسار طويل من العلم والإيمان، ومن تعلم علوم القرآن وتعليمها، توفي نافع بن ابي نعيم ـــ رحمه الله تعالى وأحسن إليه ـــ في المكان الذي عاش فيه واشتهر به وهو المدينة المنوَّرَة سنة 170 للهجرة، وكانت آخر وصيته لأبنائه لما كان على سرير الموت يحتضر هي هذه الآية الكريمة:[13]شمس الدين الذهبي ، معرفة الـقراء الكبار، (1/111) .

“فَاتَّقُوا اللَّهَ وَأَصْلِحُوا ذَاتَ بَيْنِكُمْ وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ)[14]سورة الأنفال، الآية 1

قد يهمك: من هو الامام ابن باز

هنا: سيرة ابن سيرين وسيرته

مرجعي ــ شخصيات اسلامية

لا خير في أمة لا تكتب عن عظمائها، لا خير في امة نست رجالاتها و كبارها.

شخصيات اسلامية مرجعي
شخصيات اسلامية ـ مرجعي

المصادر

المصادر
1شمس الدين الذهبي، معرفة القراء الكبار (1/108)
2محمد علي بن الجزري، غاية النهاية في طبقات القراء (2/332)
3منظومة حرز الأماني، البيت رقم: 25
4محمد علي بن الجزري، غاية النهاية في طبقات القراء، 2/333)
5, 6السخاوي، جمال القراء وكمال الاقراء، 2/447
7شمس الدين الذهبي، معرفة القراء الكبـار، (1/108)
8شمس الدين الذهبي، معرفة الـقراء الكبار، (1/108)
9جمال الدين ابو الحجاج، تهذيب الكمال في أسماء الرجال، (29/ 283)
10احمد بن موسى التميمي، السبعة في القراءات، الصفحة 54
11شمس الدين الذهبي، معرفة الـقراء الكبار، (1/109)
12محمد علي بن الجزري، غاية النهاية في طبقات القراء، 2/331)
13شمس الدين الذهبي ، معرفة الـقراء الكبار، (1/111)
14سورة الأنفال، الآية 1

Ad
اعلانات

Brahim Smayou

كاتب ومدون في عددٍ من المجالات والميادين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إعلان
زر الذهاب إلى الأعلى