تقنية وتكنولوجيا

غوغل تحتفظ بالبيانات، وتتجه لإصدار لمبات ذكية!

غوغل تحتفظ بالبيانات، هو الأمر الذي يستدعي قلق عدد كبير من مستخدمي محرك البحث الشهير، وقد تعتقد أنك تستطيع حذف هذه البيانات بنقرة واحدة

إلا أن عليك التفكير مرة أخرى حول هذه المعلومة، لكن سنخبرك بالطريقة الأمثل لحذف البيانات بشكل كامل من غوغل خلال هذا المقال

غوغل تحتفظ بالبيانات

يمكن أن يكون الأمر مقلقاً عند إدراك ما تعرفه غوغل عنك، ففي كل عملية بحث تجريها تحتفظ غوغل ببياناتك، كما يسجل تطبيق خرائط غوغل كل مكان تذهب إليه والطريق الذي تستخدمه ومدة بقائك

في حين يزعم البعض أنَّ غوغل تجعل منع تعقب البيانات شبه مستحيل، ما دفعهم إلى اتهامها بخداع المستخدمين وانتهاك خصوصيتهم. لذلك أتاحت غوغل التحكم في حذف بيانات الموقع تلقائياً، إضافةً إلى وضع التصفح المتخفي في خرائط غوغل للتصفح دون حفظ المعلومات

ما تشاركه غوغل عن المستخدمين

لمعرفة ما تشاركه غوغل عنك، افتح نافذة المتصفح وانتقل إلى صفحة حساب غوغل ثم اكتب اسم المستخدم الخاص بك واختر المعلومات الشخصية من خلال شريط القائمة وراجعها

يمكنك تغيير أو حذف صورتك والاسم وتاريخ الميلاد والجنس وكلمة المرور وعناوين البريد الإلكتروني الأخرى ورقم الهاتف

ولمعرفة معلوماتك المتاحة للجمهور، انتقل إلى أسفل واختر نبذة عني، ثم حدد عنصراً لاختيار ما إذا كنت تريده عاماً أو شبه عام أو خاص، حيث لا توجد طريقة لجعل حسابك خاصاً تماماً

يمكن أيضاً الاطلاع على سجل غوغل لنشاطك على الإنترنت، وإذا كنت ترغب في رؤية الرمز الأم للبيانات التي تمتلكها غوغل، فاتبع هذه الخطوات للعثور عليها أو مراجعتها أو حذفها أو ضبطها على الحذف تلقائياً بعد فترة من الزمن

كيف يخترق الإنترنت خصوصية البيانات؟

غوغل تحتفظ بالبيانات وأنت يمكنك التحكم بها

إذا كان هدفك هو ممارسة مزيد من التحكم في بياناتك ولكنك لا تزال تريد خدمات غوغل، فعليك بتعيين بياناتك على الحذف التلقائي بعد 3 أشهر، ما عليك سوى تسجيل الدخول إلى حساب غوغل واختيار البيانات والخصوصية، ثم انتقل إلى إعدادات السجل واختر نشاط الويب والتطبيقات

حيث تجد جميع عمليات البحث وسجل عرض يوتيوب وأوامر مساعد غوغل والتفاعلات الأخرى مع تطبيقات وخدمات غوغل، ويمكنك أن تحرك مفتاح التبديل إلى وضع إيقاف التشغيل

لكن سيؤدي تغيير هذا الإعداد إلى جعل أي أجهزة مساعد غوغل تستخدمها غير قابلة للاستخدام تقريباً، وإذا أردت حذف البيانات تلقائياً، حدد الحذف التلقائي واختر الإطار الزمني المناسب لتظهر نافذة منبثقة وتطلب منك التأكيد، علماً أنه يمكنك حذف الأنشطة يدوياً

ولإدارة بيانات الموقع وحذفها، سجل الدخول إلى حساب غوغل واختر البيانات والخصوصية ثم إعدادات السجل واختر سجل الموقع ثم أوقف تشغيل زر التبديل لمنع غوغل من تعقبك. كما يمكنك اختيار الحذف التلقائي أو اليدوي باتباع الخطوات السابقة

أما بالنسبة لإدارة سجل نشاطك على يوتيوب، سجل الدخول إلى حساب غوغل واختر البيانات والخصوصية ثم إعدادات السجل واختر محفوظات يوتيوب ثم أوقف تشغيل زر التبديل لمنع غوغل من تتبع مقاطع الفيديو التي تشاهدها، كما يمكنك اختيار الحذف التلقائي أو اليدوي باتباع الخطوات السابقة

ومع ذلك، اعترفت غوغل بقدرتها على تتبع موقعك الفعلي حتى إذا أوقفتَ تشغيل خدمات الموقع عن طريق المعلومات التي تُجمع من شبكات الواي فاي والإشارات اللاسلكية الأخرى بالقرب من هاتفك، حسبما ذكرت مواقع تقنية مؤخراً، إضافة إلى القدرة على تعقب الموقع حتى عندما لا يكون المستخدم مسجلاً الدخول

غوغل تحتفظ بالبيانات وتبتكر لمبة ذكية

شركة غوغل ابتكرت لمبة ذكية تدعم العمل عن طريق مساعدها الصوتي، وتسمى dLight، لكن المصادر الإعلامية والتكنولوجية ذكرت أن اللمبة قد لا تتوفر للبيع ولن يتمكن المستهلكون من العثور عليها وشرائها، فقد تكون للموظفين فقط

ونشر بين غولد مصمم غوغل تغريدة فيها صورة للمبة ملاحظة ذكر فيها أنها لن تكون مطروحة للبيع قط خارج الشركة، وتأتي مع اللمبة قاعدة دائرية الشركة وعمود رفيع يحتضن ضوءً أسطوانياً، ويجعلها لونها الأبيض المشرق تبدو مثل شيء موجود في متجر أبل، حسبما ذكر الخبراء التقنيون

وأشارت غوغل إلى أن الضوء يمكن تحريكه إلى عدة مواضع بحيث يسمح للمستخدم بتوجيهه إلى الأسفل باتجاه سطح المكتب أو إلى وجهه لإلقاء الضوء عليه أثناء إجراء مكالمات الفيديو، وتأتي اللمبة أيضاً بعدة إعدادات وخيارات للإضاءة، وكذلك تعطي القدرة على تغيير درجة حرارة الضوء

مرجعي Marj3y

وتدل وثائق هيئة الاتصالات الفيدرالية الخاصة بغوغل على دعم اللمبة الاتصال بالإنترنت ودعم مساعد غوغل، حيث يحمل ملصقها شعار Hey Google ولا يظهر في أي من الصور منفذ USB-C، لكن غوغل قالت إن اللمبة فيها منفذ واحد

واللمبة لن تكون هذه اللمبة متاحة للبيع، وقد تكون متوفرة لموظفي غوغل فقط، وهذه ليست المرة الأولى التي تصنع فيها الشركة منتجاً مخصصاً للموظفين فقط، حيث فعلت ذلك عام 2017 عندما طورت سماعات رأس للعاملين لديها

إلا أن الموظفين الموجودين في الولايات المتحدة يمكنهم أن يطلبوا لمبة dLight مجاناً، ويمثل ذلك جزءاً من مساعي غوغل لتحسين تجربة العمل من المنزل بما أن موظفي غوغل ما زالوا غير مضطرين للعودة إلى العمل المكتبي بسبب جائحة فيروس كورونا

خاتمة

أخبرناك في المقال السابق كيف أن غوغل تحتفظ بالبيانات الخاصة بك، وتشاركها في كل خدماتها وتطبيقاتها، وما إن توقف العمل على إحدى هذه التطبيقات حتى تجد نفسك مقيداً من استخدام تطبيق آخر، لذا عليك الحذر جيداً فيما تشاركه أو أن تقوم كل فترة بمراجعة البيانات وحذفها بشكل يدوي.

Ad
اعلانات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إعلان
زر الذهاب إلى الأعلى