الاخبار

اعتراض فلسطيني على منح إسرائيل صفة مراقب في الاتحاد الإفريقي

انعقدت القمة 35 للاتحاد الإفريقي بعد أن توقفت لمدة عامين وذلك بسبب جائحة كورونا التي أدت وقف جميع النشاطات على مستوى العالم كما أن القمة عقدت وسط تحديات كثيرة منها التغيرات السياسية ووجود أزمة سد النهضة والنزاع القائم بسبب الجماعات الإرهابية التي تهدد الأمن في البلاد.

كما أن العام الماضي تضررت البلاد بشكل كبير بسبب الجماعات الإرهابية والتي أدت إلى فقدان كثير من الأرواح الأبرياء كما أن هذه الجماعات أنتج عنها كوارث كبيرة خاصة في الصومال وموزمبيق ونيجيريا وأوغندا ومنطقة الساحل.

كما ثار الجدل بشكل كبير وعلى نطاق واسع وهو يعتبر نقطة مركزية اعترضت عليه السلطات الفلسطينية وهي إعطاء إسرائيل صفة مراقب في الاتحاد الإفريقي كما علقت الجهات الفلسطينية على ما ترتكبه الحكومة الإسرائيلية في حق الفلسطينيين من أساليب اعتداء.

اعتراض فلسطيني على منح إسرائيل صفة مراقب في الاتحاد الإفريقي
اعتراض فلسطيني على منح إسرائيل صفة مراقب في الاتحاد الإفريقي

وقال أشتية وهو وزير الوزراء الفلسطيني في كلمته في افتتاح القمة: “ندعو إلى سحب صفة إسرائيل كمراقب لدى الاتحاد الأفريقي والاعتراض عليه” مؤكدا أن منح إسرائيل صفة مراقب مكافأة غير مستحقة بالنظر للانتهاكات التي ترتكبها الحكومة الإسرائيلية في حق الفلسطينيين.

كما صرح بعض المسؤولين أن الاتحاد الإفريقي يواجه صعوبات كبيرة في حل أزمات القارة وذلك في ظل التدخل الكبير للدول الغربية من الناحية السياسية وهذا يمثل عبء على الاتحاد في حل الأزمات كما أكد أن منح إسرائيل صفة مراقب موقف ليس له أي مبرر.

 

Ad
اعلانات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إعلان
زر الذهاب إلى الأعلى