صحة

ألم الصدر ودلالاته الخطيرة وكيفية تجاوزها بسلام

 

ألم الصدر ليس شيئاً يمكن التغاضي عنه ويظهر بأشكال عديدة تتراوح من وجع خفيف إلى ألم طعنة حادة وأحيانا يشعر المريض بسحق أو حرقان وقد تشعر بألم الصدر في أي مكان من الرقبة إلى أعلى البطن اعتمادًا على السبب. 

ألم الصدر له العديد من الأسباب المحتملة ولكن مشاكل القلب أو الرئتين هي أكثر الأسباب التي تهدد الحياة وقد يشير ألم الصَدر إلى مشكلة خطيرة لذلك يجب سرعة التحرك وطلب المساعدة الطبية العاجلة.

 

اسباب ألم الصدر:

عندما تشعر بألم في الصدر قد يخطر ببالك أنك تعاني من نوبة قلبية ولكن أحيانا يكون الألم ناتجًا عن حالات أقل خطورة. 

وفقاً لإحدى الدراسات فإن فقط 5.5٪ من جميع حالات الطوارئ تشخص على أنها مشكلة خطيرة متعلقة بالقلب. 

أسباب ألم الصدر المتعلقة بالقلب:

  • النوبة القلبية : نتيجة انسداد الأوعية الدموية فيقل تدفق الدم إلى القلب. 
  • مرض قصور الشريان التاجي(CAD) الذي يتميز بألم الذبحة الصدرية وهو ألم في الصدر ناتج عن قلة تدفق الدم بسبب انسداد الأوعية الدموية المؤدية إلى القلب. 
  • التهاب التامور: وهو التهاب في الكيس المحيط بالقلب. 
  • اعتلال عضلة القلب. 
  • تمزق الشريان الأورطي وهو الوعاء الدموي المسئول عن توزيع الدم من القلب إلى باقي أجزاء الجسم. 

 

أسباب ألم الصدر المتعلقة بالجهاز الهضمي:

  • ارتجاع المريء أو الحموضة وخاصة بعد الأكل. 
  • مشاكل البلع المتعلقة باضطرابات المريء. 
  • حصوات المرارة والتي قد تسبب ألما بعد تناول الطعام أو ألما في الجزء العلوي من البطن. 
  • التهاب المرارة أو البنكرياس. 
  • فتق الحجاب الحاجز: يحدث عندما يندفع الجزء العلوي من المعدة إلى أسفل الصدر بعد تناول الطعام وغالباً ما يسبب أعراض الارتجاع بما في ذلك حرقة الفؤاد أو ألم الصدر ويميل الألم إلى التفاقم عند الاستلقاء. 

 

أسباب ألم الصدر المتعلقة بالرئة:

  • الالتهاب الرئوي يسبب ألما قد يسوء مع التنفس. 
  • التهاب الشعب الهوائية الفيروسي: قد يسبب آلاما في العضلات ووجعًا حول الصدر. 
  • تلف الرئة أو استرواح الصدر: يتسبب في ظهور ألم مفاجئ في الصدر. 
  • جلطة دموية أو انسداد رئوي يمكن أن يسبب ألمًا حاد يزداد سوءًا مع التنفس. 
  • مرضى الربو ومرضى الانسداد الرئوي المزمن(COP) يعانون من تشنج قصبي والذي يسبب ضيقًا في الصدر.

 

ألم الصدر المرتبط بالعضلات أو العظام:

  • كسور أو كدمات في الضلوع والتي قد تنتج عن إصابة في الصدر. 
  • آلام العضلات الناتجة عن القيام بمجهود أو متلازمات الآلام المزمنة. 
  • كسور انضغاطية تسببت في إحداث ضغط على العصب. 

 

أسباب أخرى:

  • الهربس النطاقي(الحزام الناري) يمكن أن يسبب ألما في الصدر يظهر على شكل حزام يمتد على طول الصدر والظهر وقد يحدث قبل ظهور الطفح الجلدي. 
  • كما قد تسبب نوبات الهلع ألم الصدر. 

 

ما الأعراض التي قد تحدث مع ألم الصدر؟ 

الأعراض المصاحبة لألم الصَدر قد تكون أحد السبل المساعدة في التشخيص الصحيح وتشمل:

 

الأعراض المتعلقة بالقلب:

  • ضغط أو ضيق في الصدر. 
  • إعياء. 
  • دوار. 
  • دوخة. 
  • ضيق التنفس. 
  • وجع في البطن. 
  • ألم أثناء المجهود. 

 

أعراض أخرى قد تشير إلى أسباب لألم الصَدر غير متعلقة بالقلب وتشمل التالي:

  • مذاق حامض بالفم. 
  • ألم يحدث فقط بعد البلع أو الأكل. 
  • صعوبة في البلع. 
  • ألم يزيد أو يقل حسب وضع الجسم. 
  • يزيد الألم عند التنفس بعمق أو أثناء السعال. 
  • ألم مصحوب بطفح جلدي. 
  • حمى. 
  • قشعريرة. 
  • سيلان الأنف. 
  • سعال. 
  • مشاعر الخوف والذعر أو القلق. 
  • آلام الظهر التي تنتشر في مقدمة الصدر. 

 

متى يكون ألم الصدر خطيرا ويجب التوجه إلى الطبيب فورا؟

إذا حدث ألم الصَدر فجأة ولم يختفِ مع تناول الأدوية المسكنة والمضادة للالتهاب يجب عليك الاتصال بالإسعاف فورًا إذا شعرت بأي من الأعراض التالية:

  • شعور مفاجئ بالضغط أو السحق تحت عظمة الصدر. 
  • ألم الصدر ينتشر إلى الكتف الأيسر أو الفك أو الظهر. 
  • ألم في الصدرحادًا ومفاجئًا مع ضيق في التنفس خاصة إذا حدث بعد فترة طويلة من الراحة. 
  • الغثيان، والدوخة، وسرعة ضربات القلب، والتنفس السريع، والارتباك، ولون الجسم تحول إلى اللون الرمادي، أو التعرق المفرط.
  • انخفاض شديد في معدل ضربات القلب أو انخفاض شديد في ضغط الدم. 

كما يجب عليك استشارة الطبيب إذا كان لديك هذه الأعراض:

  • ارتفاع درجة الحرارة أو قشعريرة أو كحة مصحوبة ببلغم أصفر مخضر. 
  • مشاكل في البلع. 
  • ألم شديد في الصدر لا يزول. 

 

التشخيص:

ألم الصدر لا يشير دائما إلى نوبة قلبية ولكن يقوم الطبيب بعمل بعض الاختبارات لإستثناء الحالات المهددة للحياة مثل مشاكل الرئة والقلب وتشمل ما يلي:

  • مخطط كهربية القلب(ECG): لاختبار النشاط الكهربائي للقلب. 
  • تحاليل الدم: للتأكد من زيادة مستوى بعض البروتينات وإنزيمات القلب مثل التروبونين فعند الإصابة بنوبة قلبية تتسرب الإنزيمات إلى القلب نتيجة تلف الخلايا. 
  • مخطط صدى القلب. 
  • أشعة سينية على الصدر: للتحقق من حالة الرئتين وشكل وحجم القلب والأوعية الدموية. 
  • التصوير المقطعي المحوسب(CT): للكشف عن جلطة دموية في الرئة أو تمزق الأبهر. 

 

العلاج :

يختلف علاج ألم الصدر حسب سبب الألم. 

إذا كان نتيجة مشاكل قلبية فقد يشمل العلاج:

  • أدوية النيترات مثل دينيترا 5مجم قرص تحت اللسان يرخي الشرايين فيسمح بتدفق الدم بسهولة أكبر. 
  • بعض أدوية ضغط الدم. 
  • أسبرين. 
  • مميعات الدم أو الأدويةالمضادة للتجلط  لإذابة الجلطة. 

إذا كان ألم الصدر ناجمًا عن مشاكل في الجهاز الهضمي فقد يكون العلاج استخدام الأدوية التي تقلل حمض المعدة Hcl.

الأدوية المساعدة في إذابة حصوات المرارة. 

مضادات الإكتئاب إذا نتج ألم الصدر عن نوبات الخوف والهلع وقد ينصح الطبيب أيضا بالعلاج السلوكي المعرفي. 

 

قد يتطلب العلاج أيضا التدخل الجراحي وخاصة إذا نتج ألم الصدر عن المشاكل القلبية مثل القسطرة القلبية وتركيب الدعامات أو جراحة تحويل المجرى الدموي وقد يقوم الطبيب بإدخال أنبوب في الصدر لإعادة نفخ الرئة في حالة تدهور الرئة. 

 

ألم الصدر والحمل:

ألم الصدر والحمل

ألم الصدر أثناء الحمل شائع لدى معظم السيدات وقد يكون الحمل في حد ذاته هو سبب ألم الصدر غير المبرر وخاصة خلال الثلثين الثاني والثالث من الحمل. 

يرتبط ألم الصدر غالبًا في بداية الحمل بالحموضة المعوية أو الارتجاع الحمضي المعدي وذلك لأن المعدة تعاني من صعوبة في تفريغ محتوياتها في الأمعاء مما يؤدي إلى بقاء الحمض في المعدة لفترة أطول من الوقت.

يوصي الأطباء السيدات الحوامل بالآتي:

  • تناول وجبات أصغر بشكل متكرر. 
  • الجلوس لبضع ساعات بعد تناول الطعام. 
  • تناول مضادات الحموضة الآمنة. تجنب مسببات الحموضة مثل الأطعمة الغنية بالتوابل والحمضيات. 

 

كما قد يرتبط ألم الصَدر بالتوتر أثناء الحمل وخاصة مع تغير الهرمونات لذلك السيدة الحامل يجب أن تهدأ من نفسها وتسترخي للتخلص من هذا الألم. 

ألم الصَدر في أواخر الحمل ينتج عادة من اتساع الرحم والذي يضغط على الحجاب الحاجز مسببًا ألمًا بالصدر مصحوبًا بضيق في التنفس.  

ألم الصدر أثناء الحمل شائع ولكن إذا كان مستمرًا وشديدًا وغير مرتبط بتناول الطعام فيجب إاستشارة الطبيب على الفور لتجنب أي مشاكل خطيرة مثل تسمم الحمل أو حدوث جلطة. 

 

المراجع:

  1. https://www.webmd.com/pain-management/guide/whats-causing-my-chest-pain#091e9c5e80521096-4-15.
  2. https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/chest-pain/diagnosis-treatment/drc-20370842.
  3. https://www.medicalnewstoday.com/articles/327409.
  4. https://www.healthline.com/health/pregnancy/chest-pain-pregnancy#see-a-doctor.
  5. https://share.upmc.com/2016/12/chest-pain-during-pregnancy/.

Ad
اعلانات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إعلان
زر الذهاب إلى الأعلى