فتاوي اسلامية

حكم إعادة يد السارق بعد قطعها l فتوى رقم 5975

السرقة في الإسلام لها حد يجب تنفيذه ألا وهو قطع يد السارق، ولكن هناك من لا يرضى بهذا الحد على نفسه وهذا لا يجوز، فما حكم إعادة يد السارق بعد قطعها؟

حكم إعادة يد السارق بعد قطعها

هل يجوز إعادة يد السارق بعد قطعها، والقول بأن الحكمة زالت بمجرد القطع، ولا بأس بإعادتها؟

هل يجوز إعادة يد السارق بعد تنفيذ الحد

 هذه المسألة جرى فيها أخذ رد كتابات، وانا ارى انها من العبث؛ الله جل وعلا أمر بقطع يد السارق، و أهدرها وعطلها عليه؛ فكيف إذا نعيدها إليه، والله قد أهدرها عليه، وقد عرضت هذه المسألة على هيئة كبار العلماء فلم  يروا أنها تعاد؛ لأن هذا يبطل الحكمة؛ فقطع يد السارق لا تعاد، فإذا عرف أن يد تبتر وتعاد اليه يتجرأ على السرقة؛ لكن إذا عرف أن يده ستبتر، ولا تعود إليه؛ فإن هذا يردعه. نعم. [1]نقلًا عن لقاء مع فضيلة الشيخ صالح الفوزان، الموقع الرسمي: https://www.alfawzan.af.org.sa/ar

اقرأ أيضًا: حكم من صلى وتذكر بعدها أنه لم يمسح رأسه l فتوى رقم 5021

جريت بعض الأبحاث والأقاويل عن هذا الأمر وقيل بالنهاية إنه لا يجوز أن يعيد السارق يده مرة أخرى، فما الحكمة في أن تُقطع يد السارق وهو بإمكانه أن يعيدها مرة أخرى، فهذا لا يجوز قطعًا.

المصادر

المصادر
1نقلًا عن لقاء مع فضيلة الشيخ صالح الفوزان، الموقع الرسمي: https://www.alfawzan.af.org.sa/ar

Ad
اعلانات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إعلان
زر الذهاب إلى الأعلى