فتاوي اسلامية

حكم الدم الذي ينزل بعد سقوط الحمل لشهرين l فتوى رقم 5055

يمكن أن ينزل على المرأة دم في الكثير من الحالات، فما حكم الدم الذي ينزل بعد سقوط الحمل لشهرين؟

حكم الدم الذي ينزل بعد سقوط الحمل لشهرين

إذا سقط الحمل بعد مضي شهرين فإن الفقهاء يرون أن الدم الخارج ليس بدم نفاس لكن هل تعتبر المرأة حيضا إذا وافق زمن عادتها؟

نزول الدم بعد سقوط الحمل

لا هذا يعتبر نزيفا ولا يعتبر حيض إذا كان الطفل، أو الحمل له أقل من واحد وثمانين يوم. فإن الدم يعتبر نزيفا وليس حيضا، ولا نفاسا. نزيف فتصلي لا تترك الصلاة؛ لأنه ليس حيضا ولا نفاسا. نعم. [1]نقلًا عن لقاء مع فضيلة الشيخ صالح الفوزان، الموقع الرسمي: https://www.alfawzan.af.org.sa/ar

اقرأ أيضًا: ما معنى مفاسد الصيام l فتوى رقم 6962

يعد هذا نزيفًا ولا يعتبر حيضًا في حال كان طفل، أو إن كان الحمل أقل من واحد وثمانين يوم، يعتبر هذا الدم نزيف وليس حيض ولا نفاس.

المصادر

المصادر
1نقلًا عن لقاء مع فضيلة الشيخ صالح الفوزان، الموقع الرسمي: https://www.alfawzan.af.org.sa/ar

Ad
اعلانات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إعلان
زر الذهاب إلى الأعلى