فتاوي اسلامية

حكم المسائل التي تذكر في الإقرار l فتوى رقم 5601

ما هو حكم المسائل التي تذكر في الإقرار من الناحية الفقهية؟ حيث إن أساس هذا الحكم يستلزم معرفة القواعد الفقهية وتعلم أصول الفقه.

حكم المسائل التي تذكر في الإقرار

المسائل التي ذكرها المؤلف رحمه الله في الفصلين السابقين في الإقرار هل عليها دليل نصي لم يذكروه؟ أم هي من المسائل الاجتهادية؟

ما هي صحة المسائل المذكورة في الإقرار

يا أخي الفقه قد يكون له دليل نصي من الكتاب والسنة، وقد يكون له تعليل، وقد يكون يندرج تحت قاعدة شرعية، تعلمون القواعد الفقهية، وتعلمون أصول الفقه، وتعلمون لازم انه لا يجيب آية ولا حديث ما هو بلازم هذا، نعم الآية والحديث هي الأصل، لكن قد يكون أنه داخل في عموم، أو يكون داخل تحت قاعدة شرعية أو قاعدة فقهية، أو يكون انه من المجمل الذي تحته معان كثيرة أو تعليل يكون له تعليل وليس هناك نص دليل و إنما هو تعليل.

الفقه واسع يا اخوان، كل مسألة تقول: لا هات آية، ولا حديث، وإلا ما هو بصحيح هذا، الفقه له أصول، وله قواعد، وله مآخذ، وله مدارك، ما يصلح إلا للعالم الذي يفهم الفقه، ومآخذ الفقهاء، أما ما يقوله بعضهم هذا ما عليه دليل بس وخلوه اتركه هذا قول ناس هذا قول رجال. ما هو بهذا صحيح ولا هو بهذا طلب علم، فتنبهوا لهذا الأمر. نعم.[1]نقلًا عن لقاء مع فضيلة الشيخ صالح الفوزان، الموقع الرسمي: https://www.alfawzan.af.org.sa/ar))

اقرأ أيضًا: حكم من قال عدم مطابقة الشرع مع الحضارة l فتوى رقم 6984

يتضح لنا مما سبق في حكم المسائل التي تذكر في الإقرار أن العالم بمدارك الفقه ومآخذ الفقهاء يمكنه الحكم على صحة المسائل المذكورة في الإقرار طبقا للقواعد الشرعية والأصول الفقهية.

المصادر

المصادر
1نقلًا عن لقاء مع فضيلة الشيخ صالح الفوزان، الموقع الرسمي: Ad
اعلانات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إعلان
زر الذهاب إلى الأعلى