الاحكام الشرعية

حكم صدقة التطوع وفضلها وآثارها الإجتماعية

الصدقة في الاسلام

صدقة التطوع هي إخراج بعض المال وإعطائه لشخصٍ آخر أو لمؤسسةٍ ابتغاءَ وجه الله تعالى، وهي وجه من أوجه التكافل الاجتماعي، حيث بها يستطيع الفقير المحتاج سدّ بعضاً من قوت يومه، وبها يمكن تحقيق التوازن الاجتماعي.

فما حكم الصدقة في الإسلام؟ وما فضلها؟

 

مقالات ذات صلة

حكم صدقة التطوع 

صدقة التطوع مستحبّة في الإسلام وفضلها كبير عند الله، وذلك بإجماع علماء الأمة وبنصّ القرآن الكريم والحديث النبوي الشريف.

الصدقة في الاسلام

تفصيل حكم الصدقة 

صدقة التطوع مصطلح شرعي يُقصد به الصدقة كما تُعرَف، وهي عموم ما يخرجه الإنسان من أموال ومواد ذات قيمة ويعطيها للآخرين ولا يبتغي فيها منفعة سوى الأجر.

وبإجماع العلماء إخراج الصدقة مستحب وفاعله يؤجر أجراً عظيما عند الله، وينال الخير الكثير في الدنيا والآخرة، وذلك بنص القرآن وبقول النبي صلى الله عليه وسلم.

قال الإمام النووي:

“قال المصنف والأصحاب والعلماء كافة: يستحب لمن فضل عن كفايته وما يلزمه شيء أن يتصدق؛ لما ذكره المصنف، ودلائله مشهورة في القرآن والسنة والإجماع” [1]النووي، المجموع، الجزء 6، الصفحة 237

وقال ابن حجر الهيتمي:

“أما التصدق ببعض الفاضل- أي عن حاجة نفسه ومن يمونه- عن ذلك؛ فيسن اتفاقا” [2]ابن حجر، تحفة المحتاج في شرح المنهاج وحواشي الشرواني والعبادي، (7/182)

وقال الإمام البهوتي:

” صدقة التطوع مستحبة كل وقت، إجماعاً” [3]الإمام البهوتي، كشاف القناع، الجزء 2، الصفحة 295

الصدقة في الاسلام

اقرأ أيضاً: حكم صيام يوم الشك

فضل صدقة التطوع 

في فضل  صدقة التطوع واستحباب إخراجها والإكثار منها قدر المستطاع، جاءت مجموعة من الآيات القرآنية و الأحاديثِ النّبويةِ الشريفة التي تحدم هذا المعنى.

قال الله تعالى في محكم تنزيله:

(مَنْ ذَا الَّذِي يُقْرِضُ اللَّهَ قَرْضًا حَسَنًا فَيُضَاعِفَهُ لَهُ أَضْعَافًا كَثِيرَةً وَاللَّهُ يَقْبِضُ وَيَبْسُطُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ)[4]سورة البقرة، الآية: 245

وفي هذه الآية حث الله المسلمين على الإكثار من الصدقات، ووعدهم عز وجل بمضاعفة الأجر لهم.

وقال تعالى في آية أخرى:

(وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكاة وَأَقْرِضُوا اللَّهَ قَرْضًا حَسَنًا وَمَا تُقَدِّمُوا لِأَنْفُسِكُمْ مِنْ خَيْرٍ تَجِدُوهُ عِنْدَ اللَّهِ هُوَ خَيْرًا وَأَعْظَمَ أَجْرًا وَاسْتَغْفِرُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ) [5]سورة المزمل، الآية 20

والصدقة هي تجارة رابحة مع الله، حيث سيجد المسلم أجر ما أنفقه في سبيل الله تعالى في الآخرة وسيكون خيراً وأعظم أجراً بفضل الله.

وقال كذلك في كتابه الحكيم:

(الَّذِينَ يُنْفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ بِاللَّيْلِ وَالنَّهَارِ سِرًّا وَعَلَانِيَةً فَلَهُمْ أَجْرُهُمْ عِنْدَ رَبِّهِمْ وَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ) [6]سورة البقرة، الآية:274

وهي آية أخرى جاء فيها الحثّ على صدقة التطوع مقرونا مع فضلها وثواب فاعلها.

اقرأ أيضاً: حكم التمائم في الإسلام 

فوائد صدقة التطوع

في الأحاديثِ النّبويةِ الشريفة التي ورد فيها فضل وحكم صدقة التطوع نجد قوله صلَّى الله عليه وسلَّم:

“فِتنةُ الرَّجُلِ في أهلِه، ووَلَدِه، وجارِه، تُكفِّرُها الصلاةُ، والصَّومُ، والصَّدَقةُ، والأمرُ بالمعروفِ والنَّهيُ عن المُنكَر” [7]الراوي: حذيفة بن اليمان، المحدث: البخاري، في: صحيح البخاري، الصفحة أو الرقم: 1435، خلاصة حكم المحدث: صحيح

فالصدقات تكفر وتقي المسلم من الفتن، فطوبي لمن يُكثِر منها.

وفي حديث آخر، جاء عن أبي أُمامةَ رَضِي اللهُ عنه، أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال:

” يا ابن آدَمَ، إنَّك أن تَبذُلَ الفَضلَ خيرٌ لك، وأن تُمسِكَه شرٌّ لك، ولا تُلامُ على كَفافٍ، وابدأ بمن تَعولُ، واليدُ العُليا خَيرٌ مِنَ اليَدِ السُّفلى” [8]الراوي: أبو أمامة الباهلي، المحدث: مسلم، في: صحيح مسلم، الصفحة أو الرقم: 1036، خلاصة حكم المحدث: صحيح

وهو حديث يتحدث عن إخراج الصدقات وفضلها ومكانتها في الإسلام.

إخراج صدقة التطوع

اقرأ أيضاً: حكم إخراج زكاة الفطر

ما هي صدقة التطوع

صدقة التطوع هي نظام إسلامي محكم ورشيد، به ينال المسلم الأجر ويتقرب من الله وبها يؤْثر على نفسه لإدخال البهجة على غيره، كما أنّها خير مثالٍ للتكافل الاجتماعي، حيث أن المسلمين إخوة وأمة واحدة موَحدة كالبنيان المرصوص، وإخراج الصدقات له أثر اجتماعي راقٍ حيث بها يساعد المسلم أخاه ويسود الحب المجتمع وتزول فيه الأحقاد الطبقية وتقل فيه السرقات ومعدلات الجريمة.

ولا شك أن من يكثر من الصدقات يرى الخير الكثير في حياته قبل مماته، وينعكس أثرها على كل جوانب حياته، فيصير مسلما ملتزما مسؤولاً فعالاً في المجتمع، وقادراً على المساهمة مساهمةً غير مباشرة في الرقي بالمجتمع ونصرة دين الإسلام، والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.

شاهد كذلك: الحلف بغير الله

ـــ ولمتابعة صفحتنا الرسمية عبر فايسبوك: اضغط هنا ــــ

دين – مرجعي:

مرجعي: مرجعك الديني
مرجعي: مرجعك الديني

المصادر

المصادر
1 النووي، المجموع، الجزء 6، الصفحة 237
2 ابن حجر، تحفة المحتاج في شرح المنهاج وحواشي الشرواني والعبادي، (7/182)
3 الإمام البهوتي، كشاف القناع، الجزء 2، الصفحة 295
4 سورة البقرة، الآية: 245
5 سورة المزمل، الآية 20
6 سورة البقرة، الآية:274
7 الراوي: حذيفة بن اليمان، المحدث: البخاري، في: صحيح البخاري، الصفحة أو الرقم: 1435، خلاصة حكم المحدث: صحيح
8 الراوي: أبو أمامة الباهلي، المحدث: مسلم، في: صحيح مسلم، الصفحة أو الرقم: 1036، خلاصة حكم المحدث: صحيح

Ad
اعلانات

Brahim Smayou

كاتب ومدون في عددٍ من المجالات والميادين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إعلان
زر الذهاب إلى الأعلى