فتاوي اسلامية

حكم من أقسم على الله ان يتقبل الدعاء l فتوى رقم 6860

يعد القسم أحد الأشياء التي توجد على لسان كل مؤمن، فما حكم من أقسم على الله ان يتقبل الدعاء؟ فهل يصح هذا أم لا؟

حكم من أقسم على الله ان يتقبل الدعاء

يقول السائل في حديث القسم على الله هل هذا يعني إن أي شخص يحلف على الله أن يتقبل هذا الدعاء والعمل الصالح؟

القسم على الله

 نعم وش المانع، كل مؤمن له أن يقسم على الله فعل الخير وفعل الفضل من الله عز وجل، لكن منهم من يحقق الله طلبه ومنهم من لا يحقق الله طلبه، الأمر في هذا راجع إلى الله سبحانه وتعالى. نعم. [1]نقلًا عن لقاء مع فضيلة الشيخ صالح الفوزان، الموقع الرسمي: https://www.alfawzan.af.org.sa/ar

اقرأ أيضًا: قول لو أني استقبلت من أمري ما استدبرت l فتوى رقم 6831

يقسم كل مؤمن على الله في فعل الخير والفضل، وعلى الله الإستجابة في طلبه، أو عدم تحقيق من يطلبه فهذا يعود إلى الله سبحانه وتعالى.

المصادر

المصادر
1نقلًا عن لقاء مع فضيلة الشيخ صالح الفوزان، الموقع الرسمي: https://www.alfawzan.af.org.sa/ar

Ad
اعلانات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إعلان
زر الذهاب إلى الأعلى